Monday, Aug. 21, 2017

  • تابعنا

هل من الطبيعي أن تشعرين بالبرودة أثناء الحمل ؟

مايو 24, 2016 - -

كونك حاملا هو واحد من أعظم المعجزات في العالم ، واكتشاف أنك سوف تصبحين أماً هو شعور فريد من نوعه. ولكن بعد أن تشعرين بالفرحة الأولي يكون الجزء الخطير هنا هو ضمان أن يكون لديك طفل قد نمى بشكل جيد وصحي. معظم حالات الحمل قد تُجهض عادة، شريطة أن تعتني بنفسك وتقومين باستشارة الطبيب بانتظام. ولكن بعض الحالات تثير القلق وتستحق اهتماما خاصا. ومن بين الأسئلة التي قد تراودك عن الحمل قد تتمثل في “هل من الطبيعي أن أشعر بالبرودة أثناء الحمل؟” و “هل تلك البرودة ناجمة عن شيء خطير؟” في هذه المقالة، سوف تحصلين على الجواب، تابعي القراءة.

لماذا أشعر بالبرد أو بالبرودة أثناء الحمل؟
معظم النساء الحوامل تميل إلى الشعور بالسخونة وذلك لأن المستويات العالية من الهرمونات الأنثوية تعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي إنتاج المزيد من الحرارة. وهنا يحاول الجسم التهدئة من خلال تسريع معدل التنفس، وزيادة التعرق وضخ المزيد من الدم نحو الأطراف. ومع ذلك، في بعض الحالات يكون الجسم متحمس جدا ويسبب فقط تأثير معاكس فتشعر الأم الحامل بالتبريد. وهذا يجيب بدوره على التساؤل هل من الطبيعي أن تشعر الأم الحامل بالبرد أثناء الحمل؟  نحن نجيب هنا سيدتي بأن هذا أمر طبيعي في الغالب خلال فترة الحمل، ولكن إذا كنت تشعرين بالبرد في كل وقت فإن ذلك قد يعني أن هناك شيء خاطئ لذلك ينبغي عليك استشارة الطبيب فوراً. فالشعور المستمر بالبرودة  يمكن أن يكون علامة على مشكلة بالغدة الدرقية وهذا يعني أن الغدة الدرقية لا تنتج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية. وإذا حدث ذلك أثناء فترة الحمل، فإنه قد يؤدي إلى تأخر النمو في الأطفال. (راجعي مقالنا عن تأثير الغدة الدرقية على الحمل  )  وقد وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين من قصور الغدة الدرقية يكون لديهم انخفاض معدل الذكاء وظائف النفسي ضعف. ولكن هذه المشكلة يمكن علاجها عن طريق العلاج الهرموني وتتمثل أعراض الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية في الافتقار إلى الحيوية، والتعب وكسب الوزن غير المبرر.

وقد يكون شعورك بالبرودة الدائمة سببها افصابة بعدوى كبيرة في الكلى، الأمر الذي يرافقه أعراض أخرى مثل الغثيان، والتقيؤ، الخ

الأسباب المحتملة الأخرى للشعور بالبرودة أثناء الحمل
وبالاضافة إلى وجود مشاكل بالكلى أو الغدة الدرقية ، يمكن أن يكون هناك بعض الأسباب الأخرى للشعور بالبرد أثناء فترة الحمل أكثر خطورة.الخبر الجيد هنا هو أنها جميعا قابلة للشفاء إذا تم العلاج في الوقت المناسب ، ويجب تحديد السبب الدقيق للشعور بالبرد فهذا مهم جدا لصحة كل من الأم والطفل. لذلك إذا لاحظت وجود هذه المشكلة لا تتأخرين عن زيارة طبيبك.

المشاكل الغذائية
بعض النساء قد ترفضن تناول الطعام لا سيما إذا كانت تشعر بالغثيان أو لديها غثيان الصباح. وهذا قد يؤدي إلى نقص الطاقة، وبالتالي لا يستطيع الجسم الحصول على الدفء بما فيه الكفاية. والسبب الآخر للشعور بالبرد قد يكون أنك لا تقومين باتباع نظام غذائي صحي. وينبغي أن يتضمن النظام الغذائي للمرأة الحامل على الكثير من الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات. ومع ذلك حذار لأن هناك عددا من الأطعمة يجب تجنبها تماماً أثناء فترة الحمل؛ لأنها قد تحتوي على البكتيريا أو المواد السامة التي قد تكون ضارة بالنسبة لك أو للطفل الذي لم يولد بعد. ومن بين تلك الأطعمة المواد الغذائية النيئة أو غير المطبوخة وبعض أنواع الأسماك والحليب غير المبستر والبيض النيئ، الخ

انخفاض الوزن
فقدان الوزن يمكن أن يحدث خصوصا خلال الأشهر الثلاثة الأولى عند المرأة ويعود السبب فيه إلى وجود غثيان الصباح. ونتيجة لذلك يتم تقليل تخزين الدهون في الجسم ومعها يخف مصدر الطاقة. في هذه الحالة يصبح من الطبيعي بالنسبة للمرأة أن تشعر بالبرد. هناك الحد المطلوب من الوزن الذي ينبغي للمرأة أن تبقى محتفظة به حتى تظل هي وطفلها الذي لم يولد بعد في صحة جيدة. فالمرأة الحامل تفقد عادة ما يقرب من كيلوغرام واحد من وزنها خلال الأشهر الثلاثة الأولى وتصل إلى خمسة كيلوغرامات خلال الثلثين الثاني و الثالث من الحمل  وبعد هذا الأمر تضمن تنظيم درجة الحرارة الطبيعية للجسم. فإذا لاحظت أنك تخسرين أو لا تكتسبين وزنا كافيا خلال فترة الحمل، يجب عليك استشارة طبيبك ويمكن أن يوجهك إلى كيفية التغذية السليمة.

فقر الدم
في بعض الأحيان يمكن أن يكون هناك نقص الحديد في جسم المرأة الحامل. نقص الحديد يعني أن هناك عدم كفاية لانتاج خلايا الدم الحمراء القادرة على حمل الأكسجين عبر الجسم. والأكسجين مهم جدا للتطور الطبيعي للجنين ولذلك فمن الأهمية بمكان أن يتم الاحتفاظ به ضمن المستويات الطبيعية. وعلاوة على ذلك فإن انخفاض مستويات الأوكسجين يسبب انخفاض معدل الأيض والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى الشعور البطيئ بالبرودة .     تعرف على : فوائد الطماطم لفقر الدم

كيفية تجنب الشعور بالبرودة أثناء الحمل
هناك بعض النصائح البسيطة لتجنب الشعور بالبرد إذا كنت حاملا ، كما يلي :

– الحفاظ على نظام غذائي صحي غني بالكربوهيدرات والبروتينات والفيتامينات والمعادن، خصوصا الكالسيوم وحمض الفوليك. مع أكل الأطعمة المختلفة وعدم الثبات على نوع واحد فقط. فنقص العناصر الغذائية الأساسية يمكن أن يؤثر سلبا على النمو الطبيعي للجنين وربما يؤدي إلى بعض الأمراض الخلقية للطفل في وقت لاحق.

ومع ذلك، كوني حذرة مع السعرات الحرارية ، فأنت يمكنك كسب الكثير من الوزن خلال فترة الحمل مما يجعلك سيئة الصحة بقدر ما يسببه نقص الوزن أيضاً. وقد أثبتت الدراسات أن الطبيعة قد خلقت جسد المرأة في مثل هذه الطريقة حتى تكون قادرة على الحفاظ على اثنين من الكائنات الحية. لذلك المثل الشعبي: “الآن بعد أن كنت تأكلين لشخص واحد أنت الآن تأكلين لشخصين ” ليس صحيحا تماما. إذا كان كل شيء متوازن وظل على مستويات معتدلة، فلا يوجد شيء يدعو للقلق.

– تعرفي متى يجب عليك استدعاء الطبيب ، إذا لاحظت أنه على الرغم من الغذاء الصحي وأسلوب الحياة ظل أيضاً شعورك بالبرد مستمراً ، فلا تترددين في زيارة الطبيب. وهو على الأرجح سوف يفرض المزيد من الفحوصات الطبية. فإذا كان التشخيص قصور الغدة الدرقية، فإن العلاج الطبي متوفر ، كما يمكنك الحفاظ على صحتك والسيطرة على المرض باتخاذ الرعاية الجيدة لنفسك، وذلك حتى تصلين إلى  ولادة لطفل قوي وصحي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *