تفاصيل افتتاح مبنى النواب الجديد “صباح الأحمد”

كتابة: سكينة القتبيوي آخر تحديث: 26 مايو 2016 , 23:07

“صباح الأحمد” هكذا اختار أعضاء مجلس الأمة أن يكون اسم المبنى الجديد للنواب، من اجل إيصال رسالة تاريخية للأجيال القادمة مفادها أن هذا الاسم يعود لأحد الآباء المؤسسين الذين صاغوا دستور الكويت بالتعاون مع ثلة من الرجال الأكفاء. حيث يشهد البلد أن سموه قد تولى مقاليد الحكم من خلال إجماع شعبي لم يسبق له مثيل و عبر إجراءات دستورية كانت محط إعجاب الجميع. كما تم إطلاق اسم “أبو الدستور” الشيخ عبد الله السالم على قاعة مجلس الأمة

من أجواء الاحتفال
في بادية الاحتفال الضخم وصل موكب صاحب السمو الملكي الأمير الشيخ صباح الأحمد على مقر المبنى الجديد عند حوالي الساعة العاشرة النصف صباحا، و استقبل سموه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم و أعضاء مكتب المجلس. و في ظل تصفيقات الحضور أزاح صاحب السمو الأمير الستار عن النصب التذكاري الذي حمل اسم المبنى في مجلس الأمة. بعدها تولى رئيس مجلس الأمة إلقاء كلمته التي شرح فيها دلالة و رمزية إطلاق اسم صاحب السمو الأمير على مبنى النواب الجديد.

و لتذكير الأجيال بإنجازات سموه تم عرض فيلم وثائقي خلال الاحتفال عن مسيرته في مدة 40 دقيقة. كما عرض فيلم لمراحل تشييد المبنى في مدة 3 دقائق. و كان للأطفال كذلك حصتهم من تقديم الولاء لصاحب السمو الأمير، فقد الطفلان عمر و لولوة جمال بوناشي فقرة وفاء لصاحب السمو بإشراف الفنان جاسم النبهان. و كعادته، كرم سمو الأمير القائمين على الفيلم الوثائقي و كرم الفنان جاسم النبهان و الطفلين ووالدهما. و بالمقابل تسلم صاحب السمو و سمو ولي العهد هديتين تذكاريتين من رئيس مجلس الأمة. و لم يخلو الحفل من التقاط صور تذكارية مع رئيس و أعضاء مجلس الأمة.

جولته في مبنى النواب الجديد

مراحل إنشاء المبنى الجديد لمجلس الأمة
بدأ إنشاء هذا المبنى 21 سبتمبر سنة 2008 بإشراف وزارة الأشغال و عرف عدة مراحل مختلفة و واجهته صعوبات غير أن المجلس أعاد له الحياة و رغم توقفه منذ 8 غشت سنة 2011، تم إنجازه بعدها. ثم انتقل المشروع من وزارة الأشغال إلى مجلس الأمة في 19 أكتوبر سنة 2014. فيما بدأ العقد الجديد الذي أشرف عليه مجلس الأمة في 16 فبراير سنة 2015 و كان موعد التسليم هو 30 سبتمبر سنة 2015.  و قد تم إنجاز المشروع في ظرف 7 أشهر أي في فترة أقل من الفترة المقررة. و هذا الأسبوع شمل سمو الأمير برعايته و حضوره افتتاح مبنى “صباح الأحمد” الجديد في مجلس الأمة.

أهم الحاضرين في الحفل
إلى جانب سمو الأمير صباح الأحمد حضر سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد و عدد من كبار الشيوخ و سمو الشيخ ناصر المحمد و سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء و نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد و نائب شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح و كذا نائب رئيس مجلس الوزراء و كل من وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح و كبار المسؤولين في الدولة.

مبنى النواب الجديد «مبنى صباح الأحمد»

تصريح رئيس مجلس الأمة
في تصريح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم قال أنه يشعر بالفخر و الاعتزاز لحضور صاحب السمو الأمير و سمو ولي العهد و كل الجمع الكريم من اجل الاحتفال بافتتاح هذا الصرح الأساسي في البلد، و أكد أن هذا المكان يستمد قيمته من رمزية استكماله و دلالات تسميته “صباح الأحمد” باعتباره المجدد و المحافظ على دستور البلاد و ما يزيد المكان رمزية و دلالة هو تسمية قاعة المجلس باسم والد الدستور المغفور له بإذن الله الشيخ عبد الله السالم. و في نهاية الاحتفال غادر سموه مقر المبنى بنفس ما استقبل به من حفاوة و ترحيب كبيرين.

المبنى الجديد للنواب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: