سبنسر وست فاقد الرجلين يصل إلى قمة كيليمنجارو بيديه

كالعادة نؤكد على ان الاعاقة انطلاقة و من بين قصص الكفاح تلك التي بطلها هو الشاب الكندي ” سبنسر وست ” حيث ان سبنسر وست تمكن من ان يصل الى اعلى قمة جبلية في افريقيا و العالم قمة جبل كيليمنجارو برغم من انه لا يمتلك ارجل بل تسلق هذه القمة الجبلية عن طريق يديه .. شاب يحمل الجنسية الكندية جاء من تورونتو يبلغ من العمر 31 عام .. اكد سبنسر وست ان قيامه بتسلق جبل كيليمانجارو هو كان ليس فقط تحدي للعالم و للاعاقته بل كان ايضا تحدي لذاته و ان لاصدقائه فضل كبير عليه في هذا التسلق حيث قاموا بمساندته و تشجيعه برغم صعوبة الموقف الا انهم كانوا واثقين فيه لابعد الحدود و كان سبنسر وست يستمد قوته من هذه الثقة ، كما ان سبنسر وست قال ايضا انه تعرض الى تقرحات و نزيف شديد و لكن لم يبالي وحدث له حالات كثيرة من القيئ و الغثيان  الا انه بعد كل هذا الالم تمكن من الوصول الى القمة و بذلك اكتشف قدرته الشخصية وزاد ثقته بنفسه و ووصل الى غايتة في جمع التبرعات حيث حصل على مبلغ  300 ألف جنيه استرليني  قدمهم جميعا الى جمعية ” Free The Children ” الخيرية … تابع معانا للتعرف على تفاصيل رحلة سبنسر وست ..سبنسر وست

من هو سبنسر وست ؟
سبنسر وست هو .. شاب يحمل الجنسية الكندية جاء من تورونتو يبلغ من العمر 31 عام ،  في الحقيقة سبنسر وست مصاب باعاقة صعبة للغاية فهو مبتور الرجلين و برغم من هذه الاصابة الصعبة جدا الا ان سبنسر وست الا انه تمكن من التغلب على اعاقته و قرر ان يقوم بمغامرة لا يقوم بها الا الاصحاء فقط و تمكن بالفعل من ان يتسبق قمة اعلى جبل في افريقيا قمة جبل كيليمنجارو باستخدم يديه .

مرض سبنسر وست  .. بنسر وست الان يبلغ من العمر 31 عام و لكن عندما ولد اي منذ 31 عام قال الاطباء بعد فحصه انه مصاب بمرض خطير جدا هذا المرض هو مرض نادر وراثي هذا المرض يسمى ” Sacral Agenesis ” و هو عبارة عن مرض المصاب به يتعرض الى تشوه بالساقين هذا التشوه يترتب عليه بتر الرجلين باكمالهم و هذا ليس شئ اختياري فالمصاب بهذا المرض يجبر على عملية البتر التي سوف تتم من أسفل الحوض .Spencer West

بدايات سبنسر وست في تسلق كيليمانجارو
في البداية قام سبنسر وست بتلقي عمليات تدريب عديدة لكي يتمكن من اتمام عملية التسلق و بالفعل تمكن سبنسر وست من ان يقوم بتسلق كيليمانجارو فبدأ بالمنحدرات السفلية التي تجاوزها عن طريق استخدام كرسي متحرك و بعد ذلك استكمل طريقه حيث انه قام بقطع 80 بالمائة من الرحلة خلال اسبوع واحد فقط و ذلك ليس باستخدام كرسي متحرك بل عن طريق استخدام يديه فكم هو شخص مؤلم و صعب لا يقدر عليه سوى الابطال .و بالفعل تمكن سبنسر وست من الوصول إلى القمة التنزانية و ذلك بعد ان قام بتخطي حوالي 19341 قدم ، رافق سبنسر وست في هذه الرحلة صديقه السيد ” ديفيد جونسون ” و ايضا صديق اخر له و هو السيد ” ألكس ميرز ” .

أشهر ما صرح به سبنسر وست  : بعد ان نجح سبنسر وست في تسلق جبل كيليمانجارو برغم اعاقتة الصعبة اشتهر كثيرن و تم نشر صوره في جميع المواقع و الصحف كما انه تم رفع العديد من الفيديوهات على اليوتيوب ، و من أشهر تلك التصريحات التي قدمها سبنسر وست كانت نقلا عن موقع ” ميرور” عن سبنسر  حيث انه قال ..

 ” أن لحظة الوصول إلى القمة كانت خيالية ولم أصدق وصديقاي أننا نقف أمام الإشارة التي تحدد نقطة الوصول بعد سبعة أيام شاقة عانينا خلالها النزيف والتقرحات والقيء، وأدركت عند بلوغي القمة  أن الأمر استحق كل ذلك العناء ..  أن العزم على لسلق جبل كيليمانجارو لم يكن بهدف اكتشاف مدى قدراتي الشخصية فحسب ، و لكن لإلهام الآخرين و تشجيعهم على تحدي العقبات التي تواجههم في حياتهم و تقديم العون للمجتمعات التي تحتاج المساعدة عبر جمع التبرعات ” .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *