Monday, Aug. 20, 2018

  • تابعنا

متى يمنع مرضى القلب من التبرع بالدم ؟

إن القلب هو أهم أعضاء الجسم على الإطلاق ، فهو العضو الذي يعمل ليل نهار ليمد الجسم بما يحتاجة من الدم المحمل بالأكسجين ، ليتمكن الجسم من مواصلة عمله بدقة ونجاح ، والقلب هو عضو حساس ، فهو معرض دائمآ للإصابة بالعديد من الأمراض لذلك فدائمآ ما يقلق الكثيرين من التعرض للإصابة بالأمراض القلبية ، فيهتم العديد من الأشخاص بالقلب والعناية به لضمان عدم تضرر القلب وإصابته بالأمراض الخطيرة المختلفة .

وقد أصبحت أمراض القلب أحد أخطرأمراض العصر في الفترة الأخيرة ، فقد ساهم إنتشار أمراض القلب في خوف وقلق الكثيرين على مستوى العالم ، خوفآ من غصابة القلب بمرض يؤثر على صحته وصحة الجسم كله ، فأمراض القلب هي أمراض ذات خطر ممتد على الجسم كله ، فإصابة القلب أي مرض من الأمراض لا تؤثر على القلب فقط بل تتسبب في أضرار خطيرة لإعضاء الجسم المختلفة كلها ، ونتيجة إنتشار أمراض القلب وزيادة خطرها قال العلماء المتخصصون في دراسة أمراض القلب أن الأمراض القلبية هي مرض العصر القاتل الصامت ، فهي تتسبب في وفاة الكثيرين نتيجة توقف القلب المفاجيء وتصل هذه النسبة إلى ما يزيد عن الثلاثة ملايين شخص ، على مستوى دول العلم المختلفة .

وعند إصابة شخص ما بمرض من أمراض القلب ، تتسبب هذه الامراض الخطيرة في منع هذا الشخص من ممارسة حياته بشكل طبيعي كما كان يتعامل من قبل إصابته بالمرض ، صحيح أن أمراض القلب يمكن التعايش معها وممارسة الحياة بشكل طبيعي إلا أن هذه الأمراض قد تتسبب في منع المريض من ممارسة بعض ما كان معتاد عليه قبل تعرضه لأحد أمراض القلب ، لذلك فدائمآ ما يتسائل مرضى القلب عن كل ما يفعلوه قبل القيام بأي فعل من شأنه أن يضر بصحة القلب ، ودائمآ ما يؤكد أطباء القلب على ضرورة أن يقوم المريض باستشارة طبيبه حول ما يريد أن يفعله حتى لا يضر بقلبه المريض ، ويتسبب في حدوث مضاعفات له .

والتبرع بالدم هو أحد أكبر المسائل المختلف عليها من قبل أطباء القلب ، وقد أثارت هذا الجدل عدة دراسات مفادها أن التبرع بالدم يقي من أمراض القلب ، كما أنه يعد علاجآ جيدآ لبعض الأمراض القلبية ، حيث أن التبرع بالدم يقي من بعض الأمراض الخطيرة كأمراض القلب ومرض السرطان ، وأمراض الشرايين ، بالإضافة إلى أمراض فرط ضغط الدم وداء السكري ، حيث أكدت العديد من الدراسات أن ضغط الدم المرتفع قد يصبح معتدلآ إلى حد كبير بعد التبرع بالدم ن وهو ما يقى يحفظ الكثيرين من الإصابة بأمراض القلب والشرايين المختلقة كما أكدت أبحاث أن التبرع بالدم يخفض من الكولسترول الضار المرتفع في الدم ، لكن المشكلة أن بعد ظهور هذه الدراسات ظهرت دراسات أخرى تؤكد أن بعض المصابين بأمراض القلب قد يعرضون أنفسهم للإصابة بأضرار خطيرة بالقلب في حالة التبرع بالدم .

وقد أوضحت الدراسات التي أجرتها إحدى جامعات بالولايات المتحدة الأمريكية المتخصصة في دراسة أمراض القلب في العامين الاخيرين أن التبرع بالدم هو أمر إنساني عظيم ، كما ان له بالفعل فوائد صحية كبيرة ، فبجانب مساهمة التبرع بالدم في الوقاية من أمراض القلب المختلفة إلا أنه ثبت أن عملية التبرع بالدم من شأنها الإضرار بحالة بعض مرضى القلب الصحية ، فهناك بعض الأشخاص المصابون بأمراض القلب ينصحهم طبيب القلب بالتبرع بالدم لأنه يساهم في تحسين الدورة الدموية بالجسم ، وهناك بعض المرضى الآخرين يمنعهم الطبيب المتخصص من التبرع بالدم منعآ لتضرر القلب وتعرضه للمضاعفات الخطيرة التي قد تسبب ضررآ للقلب لا يمكن علاجه فيم بعد .

من هم مرضى القلب الممنوعون من التبرع بالدم :
يمنع الطبيب مريض القلب المصاب بإرتفاع في نسبة السكر من التبرع بالدم ، خاصة إذا كان هذا المريض يعالج من داء السكري عن طريق تعاطي الأنسولين ، كما أن هناك بعض المرضى الذين تم إجراء عملية نقل دم لهم فهم أيضآ يمنععهم الطبيب من التبرع بالدم ، بالإضافة إلى مريض القلب المصاب بفقر دم ، أو مريض تصلب الشرايين ، فيعتبر التبرع بالدم خطرآ يهدد قلبه بالتوقف على الفور .

تعرف على : فوائد التبرع بالدم

وبشكل عام ينصح الأطباء مرضاهم بضرورة استشارة الطبيب المتخصص قبل القيام بأي عملية كهذه منعآ لتضرر القلب والتسبب في حدوث مضاعفات له .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *