تلة بوزتيه الأكثر جذبا للسياح العرب في محافظة طرابزون

تعد ولاية طرابزون من أكثر الأماكن السياحية جذًا للسياح العرب تتميز بأماكنها الطبيعية التي تجميع بين البيئة الجبلية والبيئة السهلية يوجد بها أشجار الشاي الأخضر والزيتون والصنوبر والكروم على طريق الحرير التاريخي في الشمال التركي هي الحدود الفاصلة بين إيران و تركيا والبوابة لبلاد القوقاز تم فتحها عام 1461 على يد السلطان العثماني بايزيد الثاني و عين ابنه سليم حاكما وسلطانًا عليها اسمها قديمًا هو ترابيزوس كانت من أقدم المناطق المرتبطة بالجورجيين كانت مقرهم في عصور الحديدي و البرونزي تم تأريخ فترة وجود الحضارة الحيثية عليها في العصر الكلاسيكي عرفت بأنها كانت تضم عددًا من المستعمرات التجارية على طول شواطئ البحر الأسود يتوافد إلى ولاية طرابزون عدد هائل من السياح بشكل سنوي من العرب و الأجانب على السواء لاستمتاع بالطبيعة الساحرة وممارسة هوايات الصيد البري وصيد الأسماك من أهم المعالم السياحية فيها قصر أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية وقرية شكر سو التي يتم الوصول إليها عبر الطريق الجبلي تتميز بالطابع الريفي المميز جدا ، أما شرق طرابزون يتميز بالجمال الساحر البحيرات مع الجبل مع السهل في مشهد مميز يوجد في الجهة الشرقية المطاعم المميزة التي تجذب السياح و يهوها كل من يشاهدها.

فوق تلة بوزتيه

ايضا يوجد مرتفعات السلطان مراد عبارة عن تلال خضراء على مد البصر مناسبة لمحبي الأماكن الخضراء والتلال الخضراء المتدرجة أما بحيرة السمك التي تبعد عن طرابزون مسافة 120 مترًا يقصدها كل من يريد الصيد أما الجهة الجنوبية من ولاية طرابزون فيوجد بها ميتشيكا وقلعة صامويلا من القرى الأثرية التي تتواجد أعلى الجبل يحتاج الصعود إليها إلى لياقة بدنية عالية و قدرة على التحمل وقرية هامسيكوي الريفية التي يقصدها الزوار لاستمتاع بالجمال الطبيعي الريفي .

اعلى تلة بوزتيه

أما أكثر الأماكن التي يفضل العرب زيارتها في تلك الولاية التركية العريقة فهي تلة بوزتية تلك التلة التي تعلو المدينة مسافة 3 كيلو متر عن مركز المدينة على التقريب تقع في مكان وموقع يسهل الوصول إليه في منظر ممتاز على البحر تكسوها الأشجار دائمة الخضرة من كل مكان يمكن للسياح الوافدون إليها رؤية كل المدنية من الأعلى في مشهد بانورامي مميز بالنهار و التصوير وقت الغروب هي من أجمل المشاهد التي يمكن أن تشاهدها على الإطلاق أما في الليل والمساء تضاء بأضواء الساطعة يقصدها المصورين لالتقاط صور فوتوغرافية عن الضوء و صور البوكة يقضي فيها السياح أوقات ممتعة بفضل ما تحتويه من الحدائق و الأشجار والورود و ما تحققه للزائر من صفاء ذهني و نفسي كبير .

مقاهي تلة بوزتيه

ايضا يوجد على التلة العالية هذه عدد من المطاعم والمقاهي المغطاة و المكشوفة حيث يتمكن السياح من رؤية معالم المدينة وهم يجلسون في المقاهي أعلى التلة ايضا أشهر ما يميز المقاهي هذه هو   شاي السماور الذي يتم تحضيره باستخدام على الفحم يستمتع الزائرين بشربه جدًا و يذهبون لتلك المكان لشرب هذا الشاي المميز حقًا.

الشاي على الفحم في مقاهي تلة بوزتيه

أما بالنسبة لتاريخ و عمر تلك التلة فيرجع لعهد اليوناني القديم ثم احتلتها الامبراطورية الرومانية عام 65 قبل الميلاد و ظلت هكذا رومانية إلى أن جاء السلطان الفاتح محمد الفاتح وفتحها وأصبحت جزءًا من الإمبراطورية العثمانية ثم بعد إعلام الجمهورية التركية جزءًا من تركيا عام 1923 ميلادية ، هي من ابرز الأماكن السياحية في ولاية طرابزون الواقعة في الشمال التركي، يلاحظ الزائر لشمال التركي أنه من أجمل الوجهات السياحية التي تكثر بها الأنشطة الترفيهية و السياحية و ايضا التاريخية والعلاجية لوجود السياحة الاستشفائية لا يفوتك الذهاب إليها

معالم و اثار تلة بوزتيه

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية :
ما هي اسباب سقوط روما ؟
العهد الروماني اكبر امبراطورية في التاريخ
ثمانية حروب هم الاكثر دموية بالعالم

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *