مشروع كسوة السيدة عائشة لسد احتياجات الأسر المتعففة

كسوة السيدة عائشة هي أول كسوة تتطرق لفكرة التطوعية و كسوة العقل كبرنامج تدريبي للمتطوعين من أجل رفع كفاءة المتطوعين و تطويرهم حتى يتم الوصول إلى فكر وأنتاج أكبر ، و تواصل حملة كسوة السيدة عائشة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية أستقبال الملابس التي يتم التبرع بها من أجل مساعدة ألاف الأسر المتعففة بجدة و ذلك بمشاركة حوالي أكثر من ستمائة شخص من الشباب المتطوعين مهمتم جمع الملابس المستعملة من المتبرعين و تنظيفها من أجل تقديمها و توزيعها على الفقراء و المحتاجين ، الحملة التطوعية ( كسوة السيدة عائشة ) تعمل تحت شعار ( نكسوهم مما نحب ) وهي حملة رسمية تطوعية غير ربحية قد حصلت على تصريح من أمارة منطقة مكة المكرمة ، هذا المشروع قد بدأ منذ حوالي ست سنوات و قد قام بتخصيص موقع لأستقبال طلبات الأسر المتعففة و تعبئة أستمارات التطوع من قبل الشباب الراغبين في العمل التطوعي بالحملة و هذا ما جد على ذلك المشروع فالمشروع قديما كان بيتم بطريقة يدوية سواء في تسجيل اسماء المتطوعين أو في تسجيل الطلبات أما الأن تم تحويل العمل إلى نظام إلكتروني يسهل العمل به بطريقة مبسطة .

كسوة السيدة عائشة

كسوة السيدة عائشة

مراحل / أقسام كسوة السيدة عائشة

  • قسم الأستقبال : يتم أستقبال المتطوعات و يتم منحهم سبل الوقاية اللازمة لحمايتهم ، و يتم أستقبال الملابس من المتطوعين
  • قسم فرز القياسات : حيث يتم فرز الملابس إلى تسعة مقاسات و يتم تخزينها بحيث يصبح كل مقاس منفردا
  • قسم تجهيز طلبات العوائل : يستقبل الطلبات و يتم تجهيزها حسب المقاسات المطلوبة
  • قسم العد والأحصاء : يتم العد اليومي لعدد القطع التي تم التبرع بها
  • قسم الأتصالات : في هذا القسم يقوم اعضاء القسم بالأتصال بالأسر المتعففة من أجل الحصول على المعلومات الأساسية لهذه الأسر و أخذ المقاسات لكل فرد بالأسرة حتى يتم تجهيز الملابس المناسبة للأسرة .
  • التوزيع الميداني : هو أخر مرحلة من مراحل كسوة السيدة عائشة و فيها يتم الربط بين فئتين رئيسيتين في المجتمع ، الفئة الأولى هي فئة الأسر المتعففة و الفئة الثانية هي فئة المتبرعين بالملابس

أماكن أستقبال الكسوة
يتم أستقبال الكسوة في أماكن متعددة توزعت بين المساجد والأسواق في مدينتي جدة و مكة المكرمة

معايير قبول أو رفض الكسوة
لقد قام القائمون على الحملة التطوعية الخاصة بكسوة السيدة عائشة بوضع بعض المعايير من أجل قبول أو رفض الكسوة منها : جودة الملابس المستلمة بالأضافة إلى الأستعداد الشخصي لأرتدائها ، ثم بعد ذلك تأتي مرحلة الفرز  بين الملابس النسائية أو الملابس الخاصة بالرجال  ثم تأتي مرحلة القياس و التنظيف و التعطير و بعد ذلك مرحلة التغليف .

أعداد المتطوعين
هناك أعداد ليست بقليلة من المتطوعين في تلك الحملة التطوعية من الشباب و النساء حيث بلغ عدد المتطوعين من النساء ما يقرب إلى أكثر من ستمائة متطوعة و ما يقرب من مائة شاب متطوع من الرجال ، فتلك الأرقام ترجح بها كافة الإيجابية التي تلخص روح العمل في الفريق التطوعي

أجراءات التسجيل للمتطوعين
يتم أجراءات التسجيل لمن يرغب في هذا العمل التطوعي عن طريق ملئ أستمارة على الموقع الألكتروني الخاص بالحملة

الدور الأهم  للقسم النسائى للمتطوعين بالحملة
فالقسم النسائي يظهر العمل مركزا على فرز المقاسات وأستقبال الطلبات عبر خدمة تسمى ( الكول سنتر ) ، و بالتالي يكون نشاط القسم النسائي متمثلا في العمل كحلقة وصل بين الأسر وبين موقع العمل ، و ذلك لأنه من خلال القسم النسائي يتم فرز الملابس التي يتم التبرع بها لكي يتم أنتقاء الصالح منها و أستبعاد كل قطعة غير صالحة للتبرع ثم يتم تقسيمها إلى جزئين جزء يخص ملابس الرجال و جزء يخص ملابس النساء و الأطفال .

كسوة العيد للمحتاجين : تهدف حملة كسوة السيدة عائشة التطوعية إلى العمل على توفير كسوة العيد للأسر المتعففة بهدف أسعادهم و أدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم و ذلك من خلال توفير كسوة العيد في وقت مبكر لهم  ، حيث يتم العمل من أجل تحقيق ذلك الهدف بداية من شهر رمضان المبارك بحيث يتم الأنتهاء من أعداد الكسوة قبل حلول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *