لماذا سميت جزيرة كبر بهذا الاسم ؟

كتابة: محررة آخر تحديث: 31 أغسطس 2016 , 07:26

توجد جزيرة كبر بالكويت، و تتميز كبر بأنها جزيرة رملية منخفضة، و من حيث مساحة الجزر الكويتية تاتي في المرتبة الثالثة بعد جزيرة أم المرادم و جزيرة قاروة، حيث أن مساحة الجزيرة يتعدى مائة و أربعون ألف متر مربع، و عن طولها فيبلغ طول الجزيرة من أمتداد الشرق إلى الغرب 370 متر، أما من أمتداد الغرب إلى الشرق فيبلغ 290 مترا. و تعتبر كبر غير مؤهلة للأقامة بها، حيث أنها خالية من السكان.

سبب تسمية جزيرة كبر بذلك الأسم:- سميت جزيرة كبر بهذا الأسم نتيجة وجود نبات الشفلح ذات اللون الأحمر و الذي يطلق عليه ايضاً بنبات الكبر أو القبار، كما أنه يوجد رأي أخر في تسمية الجزيرة ، حيث أنه يوجد بعض الأراء المختلفة التي تؤكد بأنها سميت بذلك نتيجة ارتفاع الجزيرة عن سطح الأرض كما أن الجزيرة من الممكن أن تراها عن بعد فهي كبر أي كبيرة الرأس، كما يوجد بعض الأكواخ في الجزيرة و الذي تدعى كبر أيضاً.

طبيعة كبر :- تتميز جزيرة كبر بوجود الشواطئ الرملية و ذلك في منطقة شمال الجزيرة. أما عن باقي مناطق الجزيرة من ناحية الشرق و الغرب و الجنوب فتتميز بوجود العديد من الصخور خاصة في منطقة الغرب منها، كما أن الشعاب المرجانية توجد بكثرة في الجزيرة و ذلك في النواحي الأربعة للجزيرة مما تعطي منظر رائع و جذاب.

في وسط الجزيرة تلاحظ أرتفاعها عن سطح البحر بمقدار ثمانية أقدام، و كلما أتجهت إلى الساحل ستلاحظ أنخفاض الأرض بها . أما عن درجة حرارة الجزيرة فدرجة حرارتها المعتادة في فصل الصيف تبلغ حوالي 39 درجة مئوية، و في الليل تنخفض درجة الحرارة إلى 27 درجة مئوية.

أما عن مياه كبر فنلاحظ أتسامها بالهدوء و الصفاة، كما أن رمالها تتميز بالنعومة. و نتيجة لكل ذلك بلإضافة إلى توافر العديد من انواع الطيور النادرة بالجزيرة قامت بجذب العديد من هواة تصوير المناظر الطبيعية بلإضافة إلى محبي الجلوس على البحر و هاوين صيد الأسماك. تعد كبر من الجزر المتوسطة الحجم اي ليس بالجزر الكبيرة أو الصغيرة، تم بناء منارة في وسط الجزيرة لتقوم بارشاد السفن الكبيرة و سفن ناقلي النفط، حيث أن تلك المنارة تعمل عن طرق الطاقة الشمسية كما يوجد بجانب المنارة برج كبير تابع للأتصالات و حفر السواحل. كما أن بها مهبط للطائرات الهيلكوبتر. منارة في وسط كبر

الحياة في كبر:- أهم ما يميز جزيرة كبر هو وجود بعض المناظر الطبيعية التي لم تراها من قبل، كما أنه يوجد بها العديد من النباتات النادرة التي لا تكون مشهورة بالمنطقة. أما عن تضاريس جزيرة كبر فهي تتكون من العديد من الهضاب ذات الأرتفاع المتوسط، حيث أن أرتفاعتها تكون في منطقة وسط الجزيرة و تقل تدريجياً عند الأتجاه إلى الساحل.

تعرف على أنواع الشعاب المرجانية الموجود بجزيرة كبر:-
” شعاب مديرة ” و تعتبر تلك الشعاب موجودة في أعمق بقعة في المياه الكويتية، حيث أن عمقها يكاد يصل إلى 32 متر مربع.
” شعاب أم العيش ” و تعتبر شعاب أم العيش من الشعاب صغيرة الحجم و غير متنوعة و ياتي ذلك لنتيجة ما تعرضت له من مياه قوية و أمواج، و تبعد شعاب أم العيش من جنوب شرق جزيرة كبر حوالي 10 كيلو متر.
” شعاب عريفجان ” و تعتبر عريفجان من أكبر الشعاب الموجود بكبر، و تتميز بانبساطها و قربها من شاطئ كبر.

كبر و الغزو العراقي :- تعرضت جزيرة كبر للغزو العراقي في الكويت، و نتيجة لذلك الغزو تعرضت للعديد من التدمير و التخريب من قبل جيش العراق، كما أن عدد ستة من جنود العراق قد قتلوا في تلك الجزيرة و تم دفنهم بها و ذلك نتيجة لما قاموا به من تخريب للمنشأت الحكومية، كما تم تخريب العديد من منشأتها و شواطئها و نباتاتها، بلإضافة إلى احراق ابار النفط في الكويت و التلوث النفطي الذي حل هناك في كبر الأمر الذي ادى إلى هجرة العديد من الطيور تاركة الجزيرة.

تم أختيار جزيرة كبر أول محمية طبيعية في الكويت و جاء ذلك نتيجة لموقعها الذي توجد فيه، و ما تمتاز به من ظواهر طبيعية جعلها اول محمية طبيعية في دولة الكويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى