متى توفي الرئيس جمال عبد الناصر ؟

- -

جمال عبد الناصر، هو أحد أشهر الزعماء العرب في القرن العشرين، هو يملك شخصية شامخة تعتز بكرامتها حيث يحمل شموخ أهل الصعيد، ولد جمال عبد الناصر في عام ألف وتسعمائة وثمانية عشر 1918، ولد قبل ثورة سعد زغلول بعام، كان جمال عبد الناصر ثوري بطبعة يناضل منذ صغره، فقد انضم مع المتظاهرين للمطالبة بعودة الدستور وكان عمره وقتها خمسة سنوات حيث كانت المظاهرات تطالب بالدستور عام 1923،التحق جمال عبد الناصر بالمرحلة الثانوية وكان متميزا ومتفوقا بين زملائه، فكان رئيس اتحاد الطلبة، وكان يتميز بنشاطه السياسي ضد الإنجليز والاحتلال الإنجليزي.

بعد أن تخرج من المرحلة الثانوية التحق بالجيش المصري، حتى يحرر مصر من الاحتلال لأن أيقن أن الشعارات و الخطابات السياسة غير كافية، ولابد من التحرك السياسي، وتقدم للكلية الحربية، ولكنها رفضته لأن والده فلاح ولأنه شارك في المظاهرات، فقام بالالتحاق بكلية الحقوق، استمر فيها لمدة ستة شهور حتى عام 1936، وكان هناك اتجاه لزيادة عدد الجيش دون النظر إلى أي اعتبارات وكان ذلك في عام 1937، تقدم للجيش ودرس به وتخرج عام 1938، ثم التحق بسلاح المشاة كما تم تعينه في صعيد مصر وهناك تقابل مع زميله محمد أنور السادات، وقد تمت ترقية جمال عبد الناصر ليوزباشى، وبعدها بعام أصبح مدرسا في الكلية الحربية.

نتيجة للتدخل البريطاني في شئون مصر ساءت الحالة الاقتصادية في مصر، كما تم احتلال فلسطين من جانب الجماعات الصهيونية، كما قامت بريطانيا بتهميش دور الملك فاروق، مما جعل جمال عبد الناصر يقرر هو ومجموعة من زملائه الضباط عبد الحكيم عامر ومحمد أنور السادات وغيرهم قرروا أن يتم الإطاحة بالملك فاروق، وقد أطلقوا على أنفسهم الضباط الأحرار ومع سوء الأوضاع في مصر وتعرض مصر لحريق القاهرة عام 1952، قام تنظيم الضباط الأحرار بإجبار الملك فاروق على التنحي عن الحكم لولده أحمد فؤاد وقد تم إلغاء الملكية وتحولت جمهورية مصر للنظام الجمهوري برئاسة رئيس مصر الأول محمد نجيب.

 تعيين جمال عبد الناصر لرئاسة مصر
عندما قام الضباط بالثورة وتم تعيين محمد نجيب رئيسا لمصر، لكن محمد نجيب كان يريد الحصول على المزيد من الصلاحيات والتي لا تتناسب مع تطلعات ثورة 1952، لذلك تم عزل محمد نجيب ، وتم عمل استفتاء شعبي وكان يجرى لأول مرة وتم الاتفاق على تعيين جمال عبد الناصر رئيس لمصر، وأصبح رئيس الجمهورية المتحدة عام 1958 بعد إعلان الوحدة بين مصر وسوريا.
جمال عبد الناصر

لماذا تنحى جمال عبد الناصر عن الرئاسة
خسرت الجيوش العربية أمام القوات الصهيونية في حرب 1967، وتم تدمير السلاح الجوي المصري وهو في القواعد كما تم احتلال سيناء من الجيش الإسرائيلي، قام جمال بخطاب للشعب ليعلن التنحي عن الرئاسة أو أي منصب سياسي يشغله، ولكن الشعب المصري رفض هذا التنحي وخرج في الشوارع ليعلن رفضه تنحي جمال عبد الناصر، ولابد للرئيس أن يتراجع عن التنحي، وبعد رفض الشعب تنحي جمال وكذلك معاونيه استمر في رئاسة مصر.

وفاة عبد الناصر : مات جمال عبد الناصر في 28 من شهر سبتمبر عام 1970، وكان عمره 52 عاما، مات جمال عبد الناصر ولم يكن في حسابه سوى 617 جنيه، وبيته الذي يملكه قد اشتراه قبل أن يصبح رئيسا.

وجاءت وفاة الرئيس جمال عبد الناصر عقب مؤتمر القمة الذي تم عقده في شهر سبتمبر ، وكانت الوفاة نتيجة أزمة قلبية، وتم إحضار الطبيب إلا أنه مات خلال ساعات، وكان جمال عبد الناصر يستحوذ على حب وقلوب الجماهير وقد سبب موته صدمة للناس.

 أهم أعمال الرئيس جمال عبد الناصر

  • قام بعقد اتفاقية مع بريطانيا وتنص هذه الاتفاقية على جلاء كل جنود بريطانيا من مصر ومن قناة السويس وكانت الاتفاقية في عام 1954.
  • بعد أن قامت الدول الغربية بسحب التمويل لبناء السد العالي كان رد جمال عبد الناصر القاسي عليهم وهو تأميم قناة السويس1956.
  • أنشأ جمهورية العربية المتحدة التي تجمع مصر وسوريا عام 1958.
  • قام بإنشاء التليفزيون المصري، وأنشأ معرض الكتاب، كان يشجع على الرياضة وأنشأ استاد القاهرة.
  • قام بتشجيع الاقتصاد حيث قام بزيادة الصادرات وقام بتشجيع الصناعة، وقام تأميم بنوك مصر الخاصة والبنوك الأجنبية.
  • رسخ مبدأ السلام خلال فترة الحرب الباردة، وقام بإنشاء منظمة عدم الانحياز بالتعاون مع الهند و أندونيسيا.
  • قام بالمساهمة في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية.
  • قام بتقليل ساعات العمل، كما حدد الحد الأدنى للرواتب، وشجع على مجانية التعليم.
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

soma

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *