برشلونة بطل المفاجاة الأولى بالدوري الأسباني

مع بداية الأسبوع الثالث بالدوري الأسباني كان مشجعي برشلونة مع المفأجاة الأولي لهم والمفاجأة  ليست الفوز ببطولة أو مبارة ديربي ولكن المفأجاة كانت غير متوقعة وسلبية بخسارة مبارة من فريق ليس بالفريق القوي عندما واجه فريق ألافيس برشلونة أمس في ملعب الكامب نو وتفاجئ الجمهور بخسارة مدوية بنتيجة 2-1 وسط حالة من عدم الجدية من اللاعبين ووضح عليهم الأستهتار وعدم تقدير المنافس بالصورة المناسبة أدت إلى خسارة المبارة ولم يفلح لاعبي برشلونة بقوتهم مثل ميسي ونيمار وسواريز في ترجمة الهجمات لأهداف ووضح على فريق برشلونة تفكيره بمباريات دوري أبطال أوربا وأهماله لمبارة الدوري ورغم أن المشوار مازال طويلا بالدوري لكن هذه المبارة التي فقد نقاطها قد يحتاجها في نهاية المارثون خاصة أن الريال حاليا نتائجة وعروضه قوية ومن الصعب أن يخسر حاليا .

الصحافة العالمية وأنتقادات واسعة للفريق الكتالوني :

أنتقدت الصحف المحلية الأسبانية والعالمية خسارة فريق برشلونة من الفريق الصاعد للدوري حديثا ففي أسبانيا مثلا وفي صحيفة إل موندو ديبورتيفو كان الخبر الرئيسي بها اليوم عن المبارة (ألافيس انتزع النقاط الثلاثة على الكامب نو بعد أن أحسن استغلال الفرص القليلة التي سنحت له أمام برسا بدا مفتقرا للأفكار ) وفي تحليل المبارة في الصحيفة أوضحت أن الفريق الصاعد أستطاع أحراج برشلونة وأستسمر الفرص القلية التي أتيحت له كما عجز كبار لاعبي برشلونة عن أقتحام لشباك ألفيس غير فقط الهدف الذي جاء من ضربة ركنية أحرز منها اللاعب جيرمي ماثيو ، كما كتبت صحيفة سبوت التي تتبع أقليم كتالونيا مانشيت رئيسي بعنوان (البرسا يسقط أمام ألافيس” مشيرة إلى أن الفريق افتقر للأداء الجيد والطاقة وخسر أمام ألافيس “المنظم والمجتهد) وأنتقدوا أيضا الفريق الكتالوني وقاموا بتحية فريق ألافيس المجتهد المنظم ، في الصحف العالمية نجد أن الصحيفة الأرجنتينية أولية قد أهتمت أيضا بالمبارة وكتبت عنوان رئيسي لها ( حتى ليو لم يستطتع ) في أشارة منها الى عجز اللاعب عن مساعدة فريقة على الفوز ، كما كتبت الصحيفة الأشهر في فرنسا ليكيب عن المبارة كالتالي (حامل لقب الليجا عليه أن يتعامل مع هذه الهزيمة المقلقة قبل مباراة التشامبيونز ليج) في أشارة واضحة أن برشلونة يجب أن يأخذ حذرة من المباريات القادمة في الشامبيونزليج لأنها البطولة الأقوى الذي يتنافس عليها أفضل فرق العالم ، كما كتبت صحيفة الديلي ميل البرطانية نصا بعنوان (لويس إنريكي دفع ثمن تركه ‘اللاعبين الكبار ) في أشارة أستهتار المدرب بالمبارة بأراحة اللاعبين الكبار مثل ميسي وأنيستا ، كما كتبت صحيفة ديلي ميرور أيضا عنوان (  أن شباب الليجا الجدد أحدثوا ضجة في كامب نو بعد أن انتزع ألافيس الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى الإسباني، الفوز من حامل اللقب ) .

مدرب ألافيس وطموحاته :

كان مدرب ألافيس الأرجنتيني أمس في قمة سعادته عندما فاز فريقه أمس على برشلونة بنتيجة هدفين لهدف وأوضح أن لاعبيه كانوا على قدر المسئولية وأثبتوا أن كل شئ ممكن أن يحدث في كرة القدم وقال أنه في غاية السعادة بهذا الفوز الكبير وأن فريقه لديه كثير من الأحلام في الليجا هذا العام وقال نصا (يستطيع المرء أن يظهر قواه ويلعب كرة القدم بأسلوبه. لقد أدينا بالطريقة التي تناسبنا، وجاءت النتيجة جيدة جدا ) وعن فريق برشلونة وكيفية إيقاف لاعبيه قال نصا أيضا (قد عملنا من أجل منع برشلونة من اللعب في الأماكن التي يتمتع فيها لاعبوه بقدرة على إحداث ضرر، ونجح هذا الأمر ) فتحية كبيرة لكل لاعبي الفريق وكل من يجتهد في كرة القدم ويثبت أن كرة القدم ليس بها مستحيل .

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *