ماهو سبب تسمية موسم الصفري بهذا الاسم ؟

كتابة: ياسمين محمود آخر تحديث: 20 سبتمبر 2016 , 18:17

موسم الصفري هو من أهم المواسم الذي يأتي معه بشائر فصل الشتاء فهو الحد الفاصل بين الخريف والشتاء، وهو من المواسم التي يجب أن يتخذ فيها المواطن كل الاحتياطات اللازمة حتى لا تؤثر تغيرات الجو عليه بالسلب لأنه لا محالة سوف يتعرض إلى أمراض موسم الصفري المعروفة بين الجميع، حيث يبدأ موسم الصفري في هذه الأيام التي نعيش فيها الآن ويستمر لمدة 26 يوما، ولكن ما هو موسم الصفري؟ ولماذا سمي بهذا الإسم؟ وما هي علاماته التي تؤكد البدء فيه؟ وكيف يمكن تحصين صحتنا من التعرض للأمراض المصاحبة لموسم الصفري؟

ما هو موسم الصفري ؟
موسم الصفري هو الموسم الفاصل بين الصيف والشتاء والذي يبدأ عادة منذ دخول النصف الثاني من نجم سهيل ويعتبر المرحلة الانتقالية من الشتاء للصيف، ويلاحظ في هذا الموسم بشائر الشتاء من السحب والرياح وهطول الأمطار ، وقد بدأ موسم الصفري هذا العام يوم الجمعة الماضية 16 سبتمبر ومستمر حتى 26 يوما ويصاحبه تقلبات في الجو وبرودة الأجواء خاصة في الليل في كافة مناطق المملكة.

قال الدكتور خالد الزعاق الباحث الفلكي، إن موسم الصفري والسحب فيه يستدل على موسم الشتاء هل هو ممطر أو مجدب حسب لون السحب، فإذا كان لونها يميل إلى اللون البني أو الأسود فهذا يبشر بأن السنة ستكون سنة ممطرة، أما إذا كانت السحب في الصفري بيضاء شديدة البياض فهذه نذر أن الموسم مجدب قليل الأمطار، وقد حذر أيضا من النوم في العراء والسباحة في الأماكن المكشوفة خاصة لمن لديهم أمراض صدرية وينصح بتناول المضادات الحيوية الطبيعية كالليمون والزنجبيل والتي تمد الجسم بالمناعة للحد من الأمراض.

سبب تسمية موسم الصفري بهذا الاسم
موسم الصفري هو من المواسم المهمة لدينا في المملكة حيث يستشف علماء الفلك فيه ماهية فصل الشتاء القادم من حيث البرودة ونسبة الأمطار ، وللصفري نوتين الزبرة والصرفة وهي نهاية نجم سهيل، ويصاحب الصفري تكاثف السحب في السماء والتي تأتي من الشمال الغربي والمعروف عنه بوسوم الصفري وهو بداية الأمطار في المملكة، وقد سمي موسم الصفري بهذا الاسم لأنه يسم وجه السماء بالصفرة ويجعله كدرا نتيجة للغبار العالق في الهواء، وهناك سبب آخر هو كثرة الطيور المهاجرة الملونة فيه، وأيضا لأن الأجساد تصاب بالمرض في هذا الموسم.

الأمراض التي تصاحب موسم الصفري
المعروف عن موسم الصفري بأنه ينتشر فيه الأمراض نتيجة للتقلبات الجوية كالسحب والأمطار والرياح حيث تتحرك الرياح الباردة وتحديدا في النجم الأخير من الصفري وهو الأمر الذي يجعل الأمراض تنتشر كثيرا كأمراض الزكام والحساسية وتصبح الأجسام أقل مناعة وأنها لن تتحمل هذا البرد المفاجئ ، وهناك أمراض أخرى كالحمى القرمزية والدفتريا والتي تنتشر أيضا نتيجة للاختلاط في المدارس والأماكن العامة والمزدحمة ، لذلك يمنع من الاختلاط واخذ الاحتياطات اللازمة كتناول الليمون ومضادات المناعة الطبيعية لتجنب الإصابة بهذه الأمراض.

تأثير الصفري على التغيرات المناخية
فترة موسم الصفري كما علمنا هي من الفترات الانتقالية والتي تتميز باعتدال الطقس فيها في الليل كما تنكسر فيه حدة ارتفاع درجات الحرارة في النهار، وتختفي رياح السموم الجافة وتكثر الكتل الهوائية الرطبة ويتكون الضباب الليلي، كما تختفي فيه السحب من جهة الغرب والشمال العربي وعادة تكون مصحوبة بالمطر والرياح.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق