كيف تم بناء سور الصين العظيم ؟

تعد الصين من اكبر دول العالم تعدادا من حيث سكانها و اكثر الدول اقبالا من حيث السياحة نظرا لما بها من مناطق سياحية متعددة تجذب اليها العديد من الأشخاص فعلى الرغم من تزايد عدد سكانها الا انها صنفت من ارقى الدول عالميا و اكثرهم تحضرا و يرجع هذا الي ثقافة شعبها و محافظتهم على دولتهم لتظهر للعالم بأكمله كدولة متحضرة , نظيفة , راقية و ايضا سياحية و من اهم معالم الصين المتميزة ما يسمى بسور الصين العظيم فقد اشتهر هذا السور و تداول اسمه و انتشر بين مختلف الدول و حرص الكثيرين على قصد جمهورية الصين الشعبية من اجل الوصول اليه و زيارته نظرا لشهرته و اهميته و سوف نتعرف على كل ما يخص تلك البناء العظيم من خلال الاتي .الصين

سور الصين العظيم :
. هو سور يمتد على الحدود الشمالية و الشمالية الغربية للصين و يعتبر اهم معالم التراث العالمي و صنف من عجائب الدنيا السبع في العالم و ذلك الأستطلاع الدولي العام للبلاد حيث اصبح من اهم المعالم السياحية .

. يعد سور الصين العظيم مشروع عسكري نادر في التاريخ حيث انه يشتهر في جميع انحاء العالم بعظمته و قوته و ضخامة تحصيناته .

بناء سور الصين العظيم :
. بني سور الصين العظيم من الحجارة و الطين حيث غطي الجانب الشرقي منه بالطوب و كان هذا بشكل كامل و يبلغ عرض السور في بعض اماكنه اربعة امتار و ستة سنتمترات و في اماكن اخرى مثل قاعدته يبلغ تسعة امتار و سنتمتر واحد و من ناحية الجهة العلوية يبلغ ثلاثة امتار و سبعة سنتمترات اما بالنسبة لارتفاعه فانه يصل الي ثلاثة امتار و ايضا يمكن ان يصل ارتفاعه في اماكن اخرى الي ثمانية امتار و تم وضع ابراج حراسة لهذا السور قد بلغ طولها اثني عشر مترا و يبعد كل برج عن الاخر بما يقارب المئة متر .

. بني عدد كبير من العمال هذا السور حيث قتل اثناء اعمال البناء به ما يقارب من عشرة الاف من العمال الذت تم دفنهم في اماكن قريبة من تلك السور اما بالنسبة الي غرض بناءه فكان غرضا عسكريا و ذلك من اجل حماية حدود الامبراطورية الشمالية من هجمات الاعداء و المعتدين عليها و تم هدم اجزاء عديدة من السور في فترات كثيرة الي ان تم ترميمها عبر العصور و اعادة تشكيلها و بناءها من جديد .

. تكاثرت الاقاويل و الابحاث حول طول هذا السور العظيم حيث اجتمعت معظم الاراء على ان السور يبلغ حوالي ستة الاف و سبعمائة كيلومتر الا ان الوكالة الصينية للمحافظة على التراث نفت هذا التقدير و اكدت على ان طوله الحقيقي هو ثمانية الاف و ثمنمائة و خمسين كيلومتر و صدر هذا التصريح في عام الفين و ثمانية ميلادي و في عام الفين و انثى عشر ظهر قرار من نفس الوكالة تؤكد فيه ان طول هذا السور العظيم هو واحدا و عشرين الفا و مئة و ستة و تسعون كيلو متر .

. و رغم كل الجهود التي بذلت من قبل الصينيون من اجل بناء هذا السور الا انه لم يقم بمهمته الاساسية التي بني من اجلها و هي الدفاع عن البلاد ضد هجمات الشعوب البدوية و  المقصود بهم البرابرة حيث كان اول قائد مغولي استطاع ان يقتحم هذا السور هو و جيوشه كان القائد جنكيز خان و كان هذا في عام الف و مئتين و ثلاثة عشر ميلاديا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

سارة ناجي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *