الريال يعود من دورتموند بنقطة

في أحد الليالي الممتعة التي ينتظرها عشاق كرة القدم على مستوى العالم خاصا يومي الثلاثاء والأربعاء التي تلعب بها مبارايات دوري الأبطال الأوربي البطولة الأقوى على مستوى الأندية حول العالم ليست بالقارة الأوربية فقط ، كانت هناك مباراة تحمل طابع خاص من المتعة والأثارة ما بين حامل اللقب ريال مدريد الأسباني وهو الضيف الذي حل على فريق دورتموند الألماني المتسلح بجماهيره الحماسية والتي ترهب أي فريق يكون على ملعبها نظرا للحماس الشديد الذين يقوموا به خلال التسعين دقيقة دون توقف فهذه المباراة التي كانت ممتعة أنتهت بالتعادل الأيجابي 2-2 قد تكون مرضية لأصحاب الأرض رغم التعادل ولكن هذه النقطة عندما تكون من فريق بحجم قوة الريال فانها مرضية جدا أما الريال فهي بمثابة الخسارة نظرا لفارق الأمكانات بين اللاعبين بجانب أن الريال كان متقدم في أول المباراة دعونا نقترب من المشهد أكثر ونستعرض أهم أحداث اللقاء أمس .

أحداث اللقاء بين الريال ودورتموند : خاض أصحاب الأرض بتشكيل مكون من بوركي في حراسة المرمى وبيزكي – سقراطيس – – جينتر – شيملزر في خط الدفاع ، فيجيل – جيريروا – جوتزه في خط الوسط ، بيليستش – ديمبلي – اوبماينج في خط الهجوم ، أما زيدان فبدأ بتشكيل يميل الى الشكل الهجومي فبدأ كاسيا في حراسة المرمى ، كارفاخال – راموس – فاران – مارسيلو في خط الدفاع ، كروس – مودريتش – خاميس في خط الوسط ، بيل – بنزيما – رونالدو في خط الهجوم ، بدأ اللقاء بضغط شامل من لاعبي دورتموند عكس المتوقع ولكن مع حماس اللاعبين الشباب للفريق الألماني مع تشجيع الجمهور الذي يحرك الصخر كان له اليد العليا في الدقائق الأولى من اللقاء فتم التسديد على المرمى بتسديدات غير دقيقة ولكنها كانت تعبر عن الضغط ، وكان لمودريتش وكروس دور كبير في أفساد كثير من هجمات دورتموند ، حاول بعدها الريال باستغلال المساحات بالهجمات المرتدة السريعة والتي كاد أن يستغلها بنزيمة من أنفراد تام ولكنه سقط على الأرض بطريقة غريبة ، مرة أخرى يستغل الريال المساحات فمن كرة سريعة من رودريجز لبيل الذي أهداها لرونالدو ليسددها داخل المرمى معلنا عن تقدم الضيوف بهدف ، بعدها واصل دورتموند الهجوم لأدراك التعادل ومن كرة عرضية من رافاييل جيريرو يخطئ الحارس في تقديرها يضعها أوباميانج داخل المرمى مدرك هدف التعادل ، وينتهي الشوط الأول بالتعادل ، في بداية الشوط الثاني بدأ دورتموند في السيطرة على زمام الأمور كما كان الحال بالشوط الأول فقام نافاس بالتصدي لأكثر من تسديدة للاعبي دورتموند وظل هذا الحال حتى بعد الدقيقة 62 تقريبا من عمر المباراة فقام الريال بعمل هجمات سريعة مرتدة كما كان الحال بالشوط الأول بعدها بدأت السيطرة للاعبي الريال في منتصف الملعب وبدأ المثلث بيل بنزيمة ورونالدو في تشكيل هجمات منظمة بين الثلاثي والتي أسفرت عن هدف فمن خلال بنزيمة الذي سدد الكرة بالقائم لترتد الى فيران ليضعها بالمرمى محرز الهدف الثاني للريال ، بعدها تراجع الريال مرة أخرى لمنتصف ملعبه بعد تحقيق المطلوب منه وظل دورتموند في تشكيل الهجوم من كل النواحي حتى أتت الدقيقة 87 فعن طريق الألماني أندريه تشورلي يستلم كرة عرضيه فشل دفاع مدريد في أبعادها ليسددها قوية داخل المرمى معلنا عن الهدف الثاني والتعادل في ظل فرحة كبيرة للفريق الألماني ، بعدها بدقائق يطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية اللقاء وتربع دورتموند على قمة المجموعة برصيد أربعة نقاط متفوق على الريال صاحب المركز الثاني ولكن دورتموند يسبق عنه بالأهداف .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *