طريقة التنفس لتخفيف وجع الطلق و مخاض الولادة

كتابة: هدير محمد آخر تحديث: 26 فبراير 2017 , 19:38

من اصعب الاوقات التي من الممكن ان تعيشها اي امراءة في حياتها اوقات الطلق والمخاض عند الولادة فتعيش لحظات تتساوى في اوجاعها مع الحرق حيا فتخيل مدى الصعوبة لذلك نجاول من ان نقوم بالتخفيف عنها من خلال بعض الارشادات التي تساعدها على تخطي هذه الاوجاع ومن اهمها طريقة التنفس اثناء المخاض والطلق ، بالنسبة لطريقة التنفس التي يجب على الأم ان تتبعها ثناء المخاض او الطلق ، تبدأ الام في حالة الى القيام بالتنفس حين يزيد الطلق و المخاض ولكن في البداية هي ليس بحاجة الى الاستعانة بهذه الطريقة من التنفس .. تابع هذه المقالة و تعرف في السطور القادمة على طريقة التنفس التي تخفف من اوجاع الطلق و المخاض و تعطي لعضلة الرحم الاكسجين التي تحتاجه ؟ ، ولكن اولا نتعرف على ماهو الطلق او المخاض وعلاقة التنفس بعضلة الرحم .

اولا ماهو الطلق او المخاض  : هو عبارة عن موجة مؤلمة وعارمة من الوجع يتبعها احساس لا شعوري للتوضيح تشعر السيدة الحامل اثناء المخاض والطلق باوجاع مؤهلمة ورهيبة شديدة جدا لا يتحملها اي شخص و برغم من قوة هذه الاوجاع الا انها تستمر لفترة ومن ثم تتوقف تماما وكان لم يحدث شئ وبعد دقائق تعود موجة الوجع مرة اخرى وهكذا ، في البداية تكون الفترى بين موجات الوجع هذه طويلة مثلا 30 دقيقة ومن ثم تتقارب و تتقارب حتى تأتي بعد ذلك متتالية و تقل الفترة تماما وهنا يتضاعف الالم و يصعب الموضوع اكثر صعوبة وهنا نحتاج الى التنفس لكي نزيد من عمل عضلات الرحم وكذلك من اجل تخفيف و تقليل الوجع  .

عضلة الرحم والتنفس اثناء الطلق  : عضلة الرحم تكون اكبر عضلة في جسم الام اثناء فترة المخاض والطلق هذه العضلة يحدث بها تقلصات وانقباضات هذه التقلصات و الانقباضات هي وحدها المسئولة عن خروج الجنين من رحم الام حيث انه كلما حدث هذه التقلصات بدأت رأس الطفل في شق طريقها الى خارج عنق الرحم وهكذا حتى تتم عملية الولادة ، هذه الانقباضات التي تحدث بداخل عضلة الرحم تكون مؤلمة جدا لذلك نحاول من التخفيف عنها بشكل بدائي وبسيط عن طريق التنفس حيث انه الطريق الوحيد لتخفيف عن اوجاع هذه التقلصات ان نعطي اكسجين لعضلة الرحم وذلك من خلال التنفس او طريقة تنفس معينة .

ماهي طريقة التنفس التي تخفف من اوجاع الطلق و المخاض و تعطي لعضلة الرحم الاكسجين التي تحتاجه ؟
هناك طريقة تنفس معينة يفضل ان تتبعها المراءة الحامل حتى تعطي كمية الاكسجين التي تحتاجها عضلة الرحم لكي تقل الاوجاع وهذه الطريقة تبدأ عندما تتزايد تقلصات عضلة الرحم في الغالب سوف تكوني جالسه على سرير بداخل احدى غرف المستشفى يفضل هنا ان تتخذي وضع مستقيم ولا تستلقي على ظهرك بمعنى ان تكوني جالسة وذلك لان الرحم سوف يتخذ وضع مستقيم هذا الوضع سوف يجعل  الجاذبية الارضية مركزة على عنق الرحم وتساعدنا على خروج الجنين من الرحم ، اما للتنفس يجب ان تتبعي هذه الطريق ان تقومي بأخذ نفس عميق من الانف ومن ثم تخرجيه من الفم كمثل طريقة شم رائحة الوردة و خروج النفس وكأنك تقومين بالنفخ بكل قوتك من اجل اطفاء شمعة مثلا و تستمري في هذه الطريقة لمدة دقيقة متواصلة وذلك لان الطلقة الواحدة تكون مدتها دقيقة .

بالنسبة لطريقة التنفس خلال فترة الولادة نفسها .. عندما تكوني في وضع الولادة نفسه وعلى الكرسي المخصص للولادة يكون هناك طريقة معينة للتنفس وهي نفس عميق جدا من الفم و من ثم تقومين بحبس النفس بداخل الفم وفي نفس اللحظة تحاولي الضغط اسفل بقوتك لدفع الطفل وتحبسي النفس لمدة لا تزيد عن 6 ثواني ومن ثم تخرجيه من الفم و تستمري في نفس الطريقة وتكرري طريقة التنفس لمدة اربع مرات في الدقيقة الواحدة وهي فترة الطلقة الواحدة .

اخيرا اذا قمتي باتباع طريقة التنفس هذه بطريقة صحيحة وتكوني متخذة وضعية صحيحة سوف يكون ولادتك سريعة جدا خلال اربع او خمس طلقات فقط سو تجدي الطفل خارج رحمك .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق