ما هي انقباضات براكستون ؟.. وأشهر علاماتها التي تميزها عن الولادة

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 28 أغسطس 2022 , 18:12

ما هي انقباضات براكستون

انقباضات براكستون هي انقباضات تشعر بها المرأة في فترة الحمل ويمكن أن يتم الخلط بينها وبين المخاض الحقيقي، لكن تقلصات براكستون هيكس تكون أقل في العدد، ولا تزداد مع مرور الوقت، ويمكن أن تخف بالمسكنات، على عكس الانقباضات التي تشير لبدء المخاض التي تكون متزايدة ومنتظمة ولا تخف بالمسكنات

تحدث تقلصات براكستون هيكس قبل بدء المخاض، وتعتبر تقلصات طبيعية بالكامل، فلا يجب الذعر أو القلق عند الشعور بهذه التقلصات في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، يحدث الانقباض، وهذه التقلصات تقوم بتحضير الجسم للمخاض الحقيقي.

تتميز تقلصات براكستون بما يلي :

  • تشعر المرأة الحامل بشد في البطن يختفي ويظهر مجددًا
  • تقلصات براكستون هيكس لا تتزايد في الشدة أو العدد، ولا تصبح اكثر قوةً
  • تشبه تقلصات براكستون هيكس الآلام الطمثية الخفيفة، وتشعر المرأة بالانزعاج اثناء حدوث هذه التقلصات
  • تترافق تقلصات براكستون هيكس مع تغيرات في الوضعية وتخف مع الشعور بالراحة
  • تقلصات براكستون هيكس ليست مؤلمة بقدر المخاض الحقيقي، ويمكن للمرأة الحامل أن تستمر بأنشطتها اليومية مثل المشي والكلام أو الأعمال الخفيفة الجهد اثناء حدوث هذه التقلصات.

علامات انقباضات براكستون التي تميزها عن الولادة

يجب على المرأة الحامل أن تتعلم التفريق بين تقلصات براكستون هيكس أو المخاض الكاذب، وبين التقلصات الحقيقية التي تشير لبدء موعد الولادة.

تقلصات براكستون هيكس غير منتظمة في الشدة، أو في العدد، وتكون غير متوقعه، والألم الناجم عنها ليس شديدًا بحيث يمنع المرأة الحامل من القيام بالأعمال اليومية، يمكن أن تشعر المرأة بتقلصات براكستون هيكس في فترات متقطعة، وتخف هذه التقلصات مع تغير الوضعية أو المشي

التقلصات الحقيقية التي تشير لبدء الولادة تختلف عن براكستون هيكس باختلافات جوهرية، أهم ما يميزها هو أنها منتظمة تحدث بفترات منتظمة ويمكن أن تستمر من 30-60 ثانية كحد أقصى، وبمرور الوقت تصبح التقلصات مؤلمة للغاية، ولا يجب محاولة تخفيف الألم بالمسكنات، ولا شيء يمكن أن يخفف ألم التقلصات الحقيقية إلا الولادة

الفروق والاختلافات الأساسية بين تقلصات براكستون هيكس وبين التقلصات الحقيقية هي:

تقلصات براكستون هيكس التقلصات الحقيقية
عدد مرات حدوثها التقلصات تتميز بأنها غير منتظمة، والفترة بين التقلصات غير متقاربة تزداد قوة التقلصات وقربها من بعضها البعض كلما أصبحت المرأة على مشارف الولادة
كم تستمر التقلصات غير متوقعة تستمر التقلصات من 30 إلى 90 ثانية
هل تتغير التقلصات مع الحركة يمكن أن يؤدي تغيير الوضعية أو المشي إلى توقف تقلصات براكستون هيكس لا يمكن أن تخف التقلصات بتغيير الوضعية، لكنها يمكن أن تزداد عند تغيير الوضعية أو عند المشي
قوة تقلصات براكستون هيكس التقلصات متنوعة، يمكن أن تأتي ضعيفة أحيانًا، ويمكن أن تكون قوية منذ البداية، ثم تصبح أضعف التقلصات قوية وشديدة، ومن الصعب على المرأة التي تعاني من التقلصات الحقيقية أن تمشي او تتحرك.
مكان الشعور بالألم في المنطقة أمام البطن في عنق الرحم، وأسفل البطن، يمكن الشعور بالألم في كل مكان من الجسم
الأعراض المرافقة لتقلصات براكستون هيكس لا يوجد أعراض مرافقة يمكن أن تنزل السدادة المخاطية، أو وجود سيلان دموي [1]

لمزيد من الطرق للتفريق بين تقلصات براكستون هيكس وبين يمكن مراقبة بعض العلامات وهي

  • قاعدة ال5-1-1: تأتي التقلصات كل خمس دقائق، وتدوم لدقيقة، لمدة ساعة على الأقل
  • مراقبة السوائل: يمكن أن تلاحظ المرأة تدفق السائل الامنيوسي من الكيس المحيط بالجنين، لكن هذا لا يعني حدوث المخاض، إنما يعني اقتراب موعد الولادة
  • نزول السدادة المخاطية تعني تغير في عنق الرحم، وهذا يعني اقتراب موعد المخاض
  • الغثيان أو القيء يمكن أن يحدث نتيجة لشدة التقلصات وتغير الهرمونات عند اقتراب موعد الولادة
  • تمزق المهبل يمكن أن يشير لانزعاج واقتراب موعد الولادة

من الأفضل أن يتم تقييم المخاض الحقيقي من قبل طبيب متخصص، لأنه يعلم بالتاكيد أكثر من معرفة الأم الحامل. [2]

متى تبدأ الانقباضات الكاذبة

تشعر المرأة الحامل بتقلصات براكستون هيكس الكاذبة في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، وتستمر التقلصات من 30 إلى 60 ثانية، وتحدث عدة مرات في اليوم، أحيانًا تختفي تقلصات براكستون هيكس مع التمرينات الرياضية، لكنها تعود في فترة الراحة

لا تشبه تقلصات براكستون هيكس التقلصات والمخاض الحقيقي، لكن في بعض الأحيان يكون من الصعب التفريق بينهم، وإذا لم تكن المرأة الحامل واثقة مما يحدث معها، يمكنها استشارة الطبيب المتخصص أو القابلة

تقلصات براكستون هيكس

  • التقلصات فترتها قصيرة (لا تتجاوز ال60 ثانية)
  • تحدث من وقت لآخر بشكل غير منتظم
  • ليس لها سلوك محدد
  • ليست متكررة أو عديدة مثل المخاض الحقيقي
  • تقلصات براكستون هيكس تشبه الشد على الرحم، وليست مؤلمة عادةً

أما التقلصات الحقيقية فهي

  • ذات مدة أطول
  • تحدث بشكل منتظم وتزداد في القوة
  • منتظمة
  • متكررة ومتقاربة من بعضها البعض
  • أقوى من تقلصات براكستون هيكس [3]

هل انقباضات براكستون تفتح الرحم

تقلصات أو انقباضات براكستون هي مخاض كاذي لا يسبب توسع الرحم، وهو يشير إلى استعداد الجسم لحدوث المخاض الحقيقي، وليس المخاض الحقيقي

يمكن أن تحدث انقباضات براكستون بوجود بعض المحفزات، مثل التجفاف الذي يعتبر السبب الأساسي لحدوث التقلصات، والمحفزات الأخرى تتضمن:

  • أمراض تسبب الغثيان والقيء
  • حركة الجنين
  • نشاط الأم، مثل رفع الاشياء الثقيلة أو الجماع

هذه الانقباضات تكون خفيفة وغير مؤلمة إلى حد شديد، ولا تمنع المرأة الحامل من ممارسة أنشطتها اليومية، ولا تسبب انفتاح الرحم، لكن من الأفضل الاتصال بالطبيب في حال ملاحظة الاعراض التالية التي لا تعتبر من الأعراض النموذجية لتقلصات براكستون هيكس وهي

  • ملاحظة النزف في المهبل
  • تسرب للسوائل (مثل تدفق الماء أو السائل)
  • تقلصات قوية كل 5 دقائق لمدة ساعة كاملة
  • تقلصات شديدة ومؤلمة للغاية بحيث لا تستطيع المرأة أن تمشي بسبب هذه التقلصات
  • تغيرات في حركة الجنين، أو الشعور بنقص في حركة الجنين، بحيث يكون معدل الحركة أقل من 10 حركات كل ساعتين
  • أعراض تشير لبدء المخاض الحقيقي قبل بلوغ الأسبوع 37 من الحمل

إذا كان ما تعاني منه هو فقط تقلصات براكستون هيكس، فإن العلاج سهل وبسيط وهو

  • شرب كميات أكبر من الماء
  • المشي أو تغيير الوضعية، لأن تقلصات براكستون هيكس يمكن أن تختلف باختلاف الوضعية
  • النوم في حال التعب الجسدي، إذا كان هو المسبب لتقلصات براكستون هيكس
  • الاسترخاء وأخذ حمام ساخن
  • التدليك [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى