حقوق العمال في دولة الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات العربية المتحدة هي الدولة التي تحترم حقوق العمال بإعتباره واجب أخلاقي وثقافي واقتصادي . دولة الإمارات العربية المتحدةوبوصفها عضوا في منظمة العمل الدولية (ILO) ، ومنظمة العمل العربية وغيرها من المنظمات المتعددة الأطراف التي تركز على العمل ، تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل بشفافية وموضوعية فيما يتعلق بالتزامات العمل الدولية . صادقت دولة الإمارات العربية المتحدة على تسع اتفاقيات منظمة للعمل الدولي والرئيسي المتعلق بحقوق العمال ، وتبنت العديد من القوانين لحماية حقوق العمال ، بما في ذلك القوانين المتعلقة بمجالات التوظيف والأجور والسكن والصحة .Ministry of Labor

يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة نحو أكثر من سبعة ملايين عامل أجنبي من خلال 260،000 من المنظمات ، والتي تمثل ما يقرب من 200 دولة . يتكون أكثر من 90 في المئة من القوى العاملة في القطاع الخاص من العمالة الوافدة ، مع خلق تحديات فريدة من نوعها لدولة الإمارات العربية المتحدة . تعمل الحكومة بإستمرار لتعزيز قدرتها على حماية حقوق المجتمعات المختلفة التي تساهم في نمو البلاد وتنميتها .

دخلت سلسلة من الإصلاحات حيز التنفيذ في يناير لعام 2016 ، مع التركيز على تحسين حقوق العمال المؤقتين لتوفير الرقابة الإضافية من اتفاقيات العمل ، بما في ذلك:
تحسين الشفافية من حيث فرص العمل وعقود العمل .
تحديد شروط العقد بوضوح وكيف يمكن تقسيم العقود ، مما يجعله سهله بالنسبة للعمال ولأرباب العمل .
ضمان حسن سير العلاقات بين العمال وأرباب العمل من خلال عقود العمل ومراقبة الحكومة واتباع قانون العمل .
أطلقت وزارة الموارد البشرية التوطين أيضا من خلال حملة “اعرف حقوقك” ، حيث يصل العمال الأجانب إلى مطار دبي الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة لإستلام النشرات ولاطلاعهم على حقوقهم وواجباتهم في إطار العمل الجديد بالعقود . تتوفر هذه النشرات باللغة الإنجليزية والعربية والهندية والأردية والمالايالامية .

أدخلت التحسينات الإضافية في من عام 2013 ، عندما أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد اعتمدت نحو 100 توصية ، مع الاستعراض الدوري والشامل في تقييم أداء كل بلد على الحماية الشاملة ، ومع تعزيز وتحقيق المبادئ الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان . اعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة على التوصيات ، بما في ذلك :
إصلاح القوانين الوطنية لتتوافق مع بروتوكول الأمم المتحدة ولمنع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص (التعرف على الانضمام في 21 يناير 2009) .
الانضمام إلى اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة (التعرف على الانضمام في 19 مارس 2012) .
العمل على جعل القوانين في البلاد متفقة مع أحكام اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل .
الاعتراف بالاستعراضات الدورية الشاملة في تقريرها لعام 2012 مع تقديم الإصلاحات الواسعة التي تهدف إلى تحسين ظروف العمل وحقوق العمال ، مما يعكس التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بعلاج جميع العمال الضيوف بكرامة واحترام . وتشمل هذه :
حماية حق العمال المؤقتين في الحصول على أجر عادل ومحترم لعملهم .
حل الجهود الاستباقية لضمان معرفة العمال المؤقتين لحقوقهم وكذلك الآليات القضائية النفعية لضمان النزاعات بطريقة عادلة وسريعة .
التأمين الصحي للعمال .
حماية حق العمال في السكن والحق في العيش في بيئة مناسبة وآمنة مع توفير كل ما يحتاجونه من أجل حياة كريمة ، وتقديم كتيب عن المعايير العامة للسكن الجماعي للعمال .

التطبيقات الاتحادية
أصدرت وزارة الإمارات العربية المتحدة السابقة من العمل (الآن وزارة الموارد البشرية والتوطين) تقريرا بعنوان “حماية حقوق العمال في دولة الإمارات العربية المتحدة” ، وهو من خلال التقييم ووضع خطة العمل المستمرة . ويقر هذا التقرير على التزام دولة الإمارات العربية المتحدة في توسيع القدرة على إنفاذ قوانين العمل بشكل كامل لحماية حقوق العمال في البلاد .

وعلاوة على ذلك ، أصدر مجلس الوزراء دولة الإمارات العربية المتحدة عددا من الإصلاحات لمكافحة الممارسات التعسفية بحق العمال :
العمال في جميع قطاعات العمل بما لديها الحق في نقل رعاية صاحب العمل .
وقد أنشأت دولة الإمارات العربية المتحدة الضمانات البنكية التي تعمل على تخصيص الأموال لتعويض العمال .
نظام حماية الأجور (WPS) والذي يضمن التعويض المناسب والوقت المناسب للعمال المؤقتين .
أنه من غير القانوني لأرباب العمل العمل عىل حجب جوازات سفر العمال .

القيادة الدولية
دولة الإمارات العربية المتحدة تتعاون بشكل استباقي مع المجتمع الدولي لحماية أفضل حقوق العمل وحماية العمال الأجانب من الاستغلال . صادقت دولة الإمارات العربية المتحدة على تسع اتفاقيات لمنظمة العمل الدولية المتعلقة بحماية الحقوق الأساسية للعمال الأجانب ، وأيضا للعضو النشط في منظمة العمل العربية . في عام 2012 ، تم انتخاب دولة الإمارات للعمل في فترة 3 سنوات إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، ومنذ ذلك الحين تم انتخابه لولاية ثانية .

استضافت الإمارات للعديد من المحافل الدولية كجزء من التزامها المستمر على تحسين ظروف العمل داخل دولة الإمارات العربية المتحدة مع رفع مستوى الوعي العام حول حقوق العمال .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *