الجزيرة البيضاء البركانية في نيوزيلندا

الجزيرة البيضاء في نيوزيلندا (بالإنجليزية : Whakaari (White Island)) وهي جزيرة بركان نيوزيلندا الأكثر نشاطا . الجزيرة البيضاءكان بركان الجزيرة ينشط بشكل منتظم ذات المناخ المعتدل في كراكاتوا . هناك عدة مستعمرات للأطيش الأسترالي ، كما يمكن رؤية عدد من الطيور والثدييات والأنواع البحرية في جميع أنحاء الجزيرة . جزيرة وايتإذا كنت محظوظا بما فيه الكفاية ، فسوف تستمتع برحلة بحرية حول أو علي أرض جزيرة وايت .

خلفية عامة حول الجزيرة :
تقع جزيرة وايت في خليج بلنتي بكاليفورنيا ، علي بعد 50 كيلومترا قبالة اهاكتاين على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية لنيوزيلندا ، وهي واحدة من زلندس الجديده التي يوجد بها انشط البراكين ، والمعروفه جيدا بفوهة البركان المذهلة مع ودائع النشاط المائية والكبريت القوية ، وهي جزء من منطقة بركانية نشطة يطلق عليها أسم تاوبو ، التي اندلعت أخيرا في عام 2001 ” بسبب الإنفجار الذي تخللها ” .

ومع ذلك ، لم يغير النشاط البركاني الواسع والمنتظم في حجم وشكل الجزيرة ، فأعلى قمة لها هي جبل جيسبورن التي يبلغ أرتفاعه نحو 320 مترا ، ومع ذلك ، فإن الجزيرة الفعلية ليست سوى غيض .

الجزيرة البيضاء في نيوزيلندا أو جزيرة وايت هي جزيرة البركان النشطة الوحيده في نيوزيلندا ، وأيضا البركان الأكثر نشاطا والمستمرة منذ عام 1826 ، حيث يتواجد بها أكثر من 30 انفجار كبير ، لتضم اثنين”وربما ثلاثة ” من حفر الجزيرة ؛ منهم اثنين في منطقة الشمال الغربي ، في حين أن البركان الأصغر سنا هو البركان الذي لا يزال نشطاً على الجانب الجنوبي ، وهذه الحفرة الأخيرة هي الحفرة الواضحه ، حيث يمكن للمارة أن ينظروا داخل المنطقة النشطة . الجزيرة البيضاء لا تزال جزيرة نشطة ويتضح ذلك من رائحة الكبريت التي يمكن الشعور بها من على مسافة كبيرة ، كما يمكن مشاهدة البخار القادم من هذه الفتحات بشكل مستمر ، وفي أوقات مختلفة ، يمكن مشاهدة بحيرة المياه الساخنة ذات الحفرة الكبيرة ، مع تيارات الخمود التي تأتي من الماء إلى المحيط ، والتي تصنع الشواطئ التي تتكون من الرمال البركانية السوداء .

وفي عام 1953 أعلنت الجزيرة بأنها محمية طبيعية للمناظر الخلابة الخاصة بها ، وخلال عام 1970 وفي اوائل عام 1980 ، سجلت الجزيرة بإعتبارها المنطقة الأكثر شمولاً للنشاط البركاني ، وخلال هذه الفترة تم إلقاء نحو 100،000 متر مكعب من الصخور ، وتم إنشاء حفرتين جديدتين ودمر الكثير من الغطاء الحرجي ، وحدث انفجار آخر في عام 2000 دون إصابات .

الجزيرة اليوم
اليوم ، هناك العديد من أجهزة الكشف المختلفة في المكان ، من آلات قياس حركات الأرض والحرارة ، وهناك كاميرات مراقبة في الجزيرة ، والتي يمكن الوصول إليها على الشبكة العالمية .

وقد يفاجئ الكثير من الناس أن تعود ملكية الجزيرة للقطاع الخاص ، ولكنها تخضع لقوانين المحميات لعام 1977 ، لذلك لا يمكن زيارتها دون إذن مسبق ، ولا يسمح لك بإزالة أي شيء من الجزيرة .

الجزيرة اليوم هي مقصد سياحي هام ، ومع ذلك ، ينظم ذلك بعناية ، ويتم السماح بتعيين الأرقام فقط ، ولذا فالجزيرة المملوكة للقطاع الخاص لديها اتفاق مع شركة واحدة لتقوم بجولة واحدة . وتنزل من البر الرئيسى للأرض على الجزيرة مع المرشدين السياحيين الذين يتم تدريبهم على وجه التحديد ، وهناك رصيف قديم جدا ، حيث يحدث هبوط أيضا على شاطئ الرمال السوداء . وهناك أيضا رحلات لطائرات الهليكوبتر إلى الجزيرة ، حيث يجب ارتداء خوذات السلامة والأحذية المغلقة ، ويستخدم أيضا ماسك عندما يكون دخان الكبريت قوي جدا على الحلق .

الجزيرة البيضاء حاليا هي موطنا للآلاف الأطيش الأسترالي ، وواحدة من أكبر مستعمرات تكاثر هذه الأنواع في نيوزيلندا .

وبسبب الإنقطاع الغير نظامي والمستمر ، فقد تشكلت الفوهات والبحيرات الجديدة ودمرت ، مع محو الغابة النظيفة ، ثم نمت مرة أخرى ، إلا أنها أصبحت نظيفة مرة أخرى ، ونتيجة لهذا النشاط البركاني العادي ، فقد توفرت بالجزيرة الدراسة بيولوجية مثيرة للاهتمام لاستعمار الجزيرة ، في نواح كثيرة ، إلا أن بعد حدوث انفجار كبير ، فقد قتل الكثير من النباتات والحيوانات ، وبعد هذا الاضطراب أصبحت النباتات والحيوانات تبدأ ببطء في اعادة استعمارها وخاصة في المناطق المتضررة .

الثوران السابق :
عندما تعرضت جزيرة وايت لانفجار في الفترة من ديسمبر 1975 إلى سبتمبر 2000 ، والتي كانت أطول فترة تاريخية للاندلاع الحلقة .

الآثار : نتج عن اندلاع العديد من هذه الحلقات ، إلى انهيار وانفجار الحفر لفترات طويلة وظهور فتحات نشطة في هذه الحفر المنبعثة منها الرماد البركاني ، وكان الثوران الكبير الأخير من هذه الحلقة في أواخر يوليو 2000 ، الذي غطي مساحة فوهة البركان بمخلفات المعدن المصهور ، كما أدى إلى تشريد بحيرة فوهة البركان ، حيث بلغت حفرة الانفجار الجديدة نحو 150 م عرضا .

تعرف على الجزيرة البيضاء في نيوزيلندا بالصورالجزيرة البيضاء White Island جزيرة وايت White Island

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *