المعالم السياحية الأعلى تقييماً في دنيدن بنيوزيلندا

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 06 أكتوبر 2021 , 14:12

أين تقع دنيدن

تقع قطعة صغيرة من التراث الاسكتلندي لنيوزيلندا (دنيدن) في الجزيرة الجنوبية، وقد تم تسميتها على اسم اللغة الغيلية لإدنبرة، قام بتأسيسها مهاجرون اسكتلنديون من الكنيسة المشي خية، ولا يزال من الممكن الشعور بهذا الإرث بفخر حتى يومنا هذا، وتقع دنيدن في الزاوية الداخلية لساحل أوتاجو هاربور البري وهي منطقة ذات رياح مع الشواطئ الوعرة والمناظر الطبيعية.[1]

السياحة في مدينة دنيدن

دنيدن هي واحدة من أربع مدن تاريخية رئيسية في نيوزيلندا وهي أكبر مدينة في الجزيرة الجنوبية السفلى، استقر المستوطنون الاسكتلنديون أصلياً، ولا تزال دنيدن تحتفظ بتراث اسكتلندي، وباعتبارها أقدم مدينة في نيوزيلندا فهي تشتهر بفن العمارة الفيكتوري و الإدواردي الأنيق بالإضافة إلى قربها من الحياة البرية البحرية في شبه جزيرة أوتاجو المذهلة، وتضم دنيدن بعض المعالم البارزة ومناطق الجذب الرئيسية، منها:

المعالم السياحية الأعلى تقييماً في دنيدن

  • قلعة لارنش Larnach Castle

تعتبر قلعة رانش من أهم مناطق الجذب السياحي في دنيدن وهي القلعة الوحيدة في نيوزيلندا، تم بناؤها في أواخر القرن التاسع عشر من قبل ويليام لارناش الذي جمع ثروته خلال سنوات الذروة الذهبية في أوتاجو، لم يدخر أي نفقات في بنائه حيث تم شحن الرخام الإيطالي، والاردواز الويلزي والزجاج الفينيسي لإنشاء منزل فخم بواجهة تشبه القلاع الأسكتلندية لجذور لارنارك.

على الرغم من ثروة لارناش ونجاحه المهني فقد عاش حياة مأساوية، حيث ماتت زوجته وابنته المفضلة في سن صغيرة في عام 1898، وذلك أثناء عمله كسياسي في ولنجتون بعد ذلك انتحر، بعد وفاته سقطت القلعة وبقيت في حالة تدهور، حيث كانت بمثابة ملجأ وثكنات للجنود ودير للراهبات حتى تم شراؤها من قبل عائلة باركر في عام 1967 الذين اطلعوا بمشروع ترميم ضخم لإعادة القلعة إلى عظمتها السابقة.

وفي هذا الوقت أصبحت القلعة رائعة مليئة بالأثاث القديم، وحدائقه المترامية الأطراف الرائعة مفتوحة للجمهور لاكتشافها، على الرغم من أنه يقع على بعد حوالي 14 كيلومتر خارج مركز مدينة دنيدن.

  • متحف أوتاجو Otago Museum

يقع متحف أوتاجو في مبنى تراثي جميل، وهو مكان مليء بالمعلومات عن التراث الثقافي لنيوزيلندا، ويضم أكبر مجموعات المتاحف في البلاد، ويوجد هناك معرض ديسكفري وورلد وهو من أبرز معالم المتحف للعائلات الغابات المطيرة المليئة بالفراشات، حيث يمكن للأطفال الاقتراب من مئات الأنواع المختلفة من الفراشات.

هناك أيضاً صالات عرض مخصصة للجيولوجيا والطبيعة وشعب المحيط الهادئ، وغرفة عرض صغيرة لكن منظمة بشكل جيد بالإضافة إلى أنه يحتوي على قطع أثرية من كافة أنحاء العالم بما في ذلك مومياء مصرية، هناك أيضاً مجموعة كبيرة تتعلق بـ موا المنقرض، وهو طائر كبير لا يطير كان يجوب الأرض قديماً، كما يقدم مجموعة متنوعة من خيارات الجولات المصحوبة بمرشدين، ويحتوي المتحف على مقهى ومتجر أيضاً.[2]

  • متحف المستوطنين Toitu Otago Settlers Museum

يسرد هذا المتحف الحديث قصة شعب أوتاجو من الماوري الأوائل إلى المستوطنين الذين توافدوا هناك في القرن التاسع عشر أثناء اندفاع أوتاجو للذهب وحتى العصر الحديث، تسلط عروض الوسائط المتعددة والتفاعلية الممتازة الضوء على ظهور دنيدن، الذي استقر فيه الاسكتلنديون المشيخيون وذروة الاندفاع نحو الذهب، عندما أصبحت أهم مركز تجاري في البلاد، ويحاكي المعرض لقاءات قصة الاجتماعات الأولى بين قبائل الماوري المحلية وصائدي الحيتان والسدادات، في حين أن معرض سميث يحمل مجموعة ضخمة ورائعة من صور من رواد أوتاجو، ويوفر المتحف جولات رائعة ويضم أيضاً محل لبيع الهدايا ومقهى على بعد خطوات قليلة من المتحف.

  • معرض دنيدن العام للفنون Dunedin Public Art Gallery

يعد معرض دنيدن العام للفنون أحد المعارض الفنية الرئيسية في نيوزيلندا، ويضم مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية لفنانين محليين، كما أنها موطن لمجموعة كبيرة من الأعمال الفنية الدولية الهامة بما في ذلك مجموعة رائعة من المطبوعات اليابانية، واللوحات التي رسمها مكيافيلي وتورنر، يوجد أيضاً معرض مخصص للفنون الزخرفية يعرض المنسوجات والسيراميك والأشياء الزجاجية.

يضم متحف دنيدن للغموض الطبيعي مجموعة رائعة من فن العظام والأعمال الفنية الإثنوغرافية للفنان المحلي Bruce Mahalski، ويضم أيضاً مجموعة كبيرة من لوحات الفنان المولود في دنيدن فرانسيس هودجكينز الذي اشتهر في حركة الفن الرومانسي الجديد في إنجلترا في السنوات الأولى من القرن العشرين.

  • محطة سكة حديد دنيدن Dunedin Railway Station

تم بناء محطة سكة حديد دنيدن الجميلة على الطراز الإدواردي في عام 1904 من قبل جورج تروب، على الرغم من السخرية منه بسبب أسلوبه في “خبز الزنجبيل”، فقد حصل المهندس المعماري على وسام فارس لعمله وأصبحت المحطة الآن أشهر قطعة معمارية في المدينة.[3]

  • ميناء بورت تشالمرز Port Chalmers

يقع ميناء بورت تشالمرز في المياه العميقة على بعد 12 كيلومتر فقط شمال دنيدن، وقد سمي على اسم الدكتور توماس تشالمرز وهو أحد مؤسسي كنيسة اسكتلندا الحرة، وهي مركز شهير للفنانين وموطن لثقافة المقاهي والمعارض الفنية الخاصة.

  • منزل أولفيستون التاريخي Olveston Historic Home

تم بناء هذا المنزل التاريخي من قبل ديفيد ثيومين كمنزل لعائلته، صمم المهندس المعماري الإنجليزي جورج إرنست الواجهة المدهشة للحجر الجيري في شمال أوتاجو وحصى موراكي التي تستلهم بشكل خاص من حركة الفنون والحرف الإنجليزية في ذلك الوقت، وتحتوي الغرف في المنزل على مجموعة ثيومين المذهلة من القطع الأثرية من كافة أنحاء العالم بالأخص شرق آسيا بالاضافة إلى مجموعة رائعة من اليشم الصيني والأسلحة اليابانية.

  • نفق بيتش Tunnel Beach

تعد منحدرات الحجر الرملي في نفق بيتش مكاناً رائعاً لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة على شاطئ البحر، وخلال سبعينيات القرن التاسع عشر تم حفر نفق يدوياً من الصخر وصولاً إلى الشاطئ الصغير المنعزل، مما يتيح سهولة الوصول إليه، المنطقة بأكملها هناك رائعة لاستخراج الأحافير، بالإضافة إلى المناظر البانورامية الخرافية الخلافة التي لا تصدق عبر المحيط الجنوبي هناك.

  • سيجنال هيل Signal Hill

تتميز القمة بنصب تذكاري لإحياء الذكرى المئوية في عام 1940 لمعاهدة وايتانجي “الوثيقة التأسيسية لنيوزيلندا”، ويحتوي النصب التذكاري سيجنال هيل على أشكال برونزية ترمز إلى الماضي والمستقبل ويحتوي على قطعة من الصخور من قلعة إدنبرة، والتي كانت هدية الذكرى السنوية من اسكتلندا، ويعد أحد أفضل الأشياء المجانية التي يمكنك القيام بها في دنيدن.

  • موراكي بولدرز Moeraki Boulders

ويعد الذهاب إلى موراكي بولدرز من أفضل الرحلات اليومية في دنيدن، وهي عبارة عن 50 صخرة كروية ناعمة تمثل مشهد سحري على شاطئ منعزل، الصخور عبارة عن كتل خرسانية من مادة صلبة على شكل كرة كانت ذات يوم جزءاً من منحدرات الخط الساحلي ولكنها بقيت كلها خلفها مع تآكل المنحدرات بسبب تآكل الأمواج على مدى ملايين السنين.[4]

أين تذهب للإستمتاع بالطبيعة في دنيدن

  • حديقة دنيدن النباتية Dunedin Botanic Garden

تعد زيارة حديقة دنيدن النباتية من أفضل الأشياء للقيام بها في دنيدن للاستمتاع بالهواء الطلق فهذا مكان رائع للزيارة، حيث تأسست حديقة دنيدن النباتية في عام 1863، وكانت أول حديقة نباتية في نيوزيلندا وتضم 6800 نوعاً مختلفاً من النباتات، يتم عرض كل من النباتات المحلية والأوروبية هنا على قمة تل تبلغ مساحتها 30 هكتار مع الكثير من الأشجار الظليلة الناضجة وإطلالات رائعة، تحتوي الحديقة على حوالي 3000 الزهور أيضاً، وتوفر الحديقة النباتية بأكملها نزهة رائعة بين أحواض الزهور خاصة على طول الطرق المميزة مثل مسار بركان دنيدن ومسار الشجرة.

  • تاياروا هيد ومركز القطرس الملكي Taiaroa Head & The Royal Albatross Centre

تقع تاياروا هيد في طرف شبه جزيرة أوتاجو مع محمية الحياة البرية الرائعة ومركز البطرس الملكي، هذه هي مستعمرة التكاثر الوحيدة في العالم لطيور القطرس الملكي، وليست فقط موطن لمستعمرة كبيرة من طيور القطرس الملكي ولكن أيضاً النوارس ذات المنقار الأحمر وغيرها، وتتيح لك الجولات من مركز الزوار الاستمتاع بهذه الطيور البحرية العملاقة عن قرب، ويمكن لمراقبي الطيور ومحبي الطبيعة أيضاً القيام بجولة في شاطئ بيلوتس القريب حيث توجد مستعمرة من طيور البطريق الزرقاء الصغيرة.

  • سكك حديد دنيدن Dunedin Railways

تعد رحلة السكك الحديدية في دنيدن هي رحلة رائعة لمشاهدة المناظر الطبيعية الدرامية لنيوزيلندا والاستمتاع بها وبالأخص لهواة ركوب القطارات الذين يسافرون على متن عربات القطار التاريخية التي تم ترميمها عبر منطقة أوتاجو النائية الجميلة بشكل مذهل، تشتهر الرحلة بأنها واحدة من أفضل رحلات السكك الحديدية في العالم، حيث تسافر عبر الجسر الضخم لمضيق تايري على جسر عالٍ، بالإضافة إلى التوجه عبر جسور عالية وفيرة وعبر 10 أنفاق منحوتة من سفوح التلال تعرض عجائب هندسية في رواد السكك الحديدية الأوائل في البلاد، تستغرق الرحلة من محطة سكة حديد دنيدن وتستغرق العودة أربع ساعات.[5]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق