انجازات سامي الجابر

كتابة محمد آخر تحديث: 26 أكتوبر 2016 , 11:11

ظواهر الكرة العربية كثيرة منها ما هو يتمثل في أندية ومنها ما يتمثل في مدربين أو لاعبين فكل ظاهرة من هذه الظواهر تمثل حدث هام سوف يتوقف عنده التاريخ في يوم من الأيام ، كلمة ظاهره تعني بطريقة أوضح شئ فريد من نوعه مثلا نادي قدم موسم عظيما فاز بكل البطولات التي شارك بها أو مدرب كان له بالغ الأثر على تطور فريقه من مكانة لمكانة أفضل أو لاعب صنع الفارق مع جميع الفرق التي لعب معاها وكان له قوي الأثر مع منتخب بلاده ، الظواهر في عالمنا العربي كثيرة ومن الممكن أن نكتب عن كل ظاهرة فريدة منهم أكثر من مقال لأنهم بالتأكيد يستحقون ذلك ، من ينسى المدرب كالرولس ألبرتو صاحب التطور في الكرة السعودية والذي تأهل لكأس العالم 1994 ، من ينسى محمد الدعيع عميد لاعبي العالم وحارس مرمى المنتخب السعودي من ينسى محمود الخطيب لاعب الأهلي المصري ، من ينسى مانويل جوزيه مع النادي الأهلى المصري وحصوله معه على 22 بطولة ، وهناك العديد والعديد من الأسماء اللامعة على المستوى المحلي والدولي ومن ينسى بالطبع صاحب هذا المقال عراب الكرة السعودية أو الذئب المونديالي اللاعب السعودي سامي الجابر سامي الجابر من أشهر اللاعبين على المستوى العربي والأسيوي ومن أفضل اللاعبين في تاريخ المملكة العربية السعودية فهيا بنا نتعرف أكثر عن هذا الظاهره التي أمتعت الملاعب السعودية على مر التاريخ .
من أين بدأ سامي الجابر كرة القدم :

اللاعب السعودي سامي الجابر يطلق عليه الذئب المونديالي
اللاعب السعودي سامي الجابر يطلق عليه الذئب المونديالي

سامي الجابر من مواليد عام 1972 – من مواليد مدينة الرياض مارس كرة القدم منذ الصغر كهاوي بين أصدقاءه في اللعب في بعض الحواري وذاع صيته حتى وصل الأمر الى المسئولين في نادي الشباب وحاوله التحدث معه ولكنه رفض وقتها ، ومن جهة أخرى كان نادي النصر يريد اللاعب ويمارس الضغوط على أخيه الأكبر خالد من أجل ضم هذا الشاب الي النادي الأصفر ، ولكن مسئولي الهلال مارسوا المفاوضات بطريقة مكثفة من خلال التحدث مع والد اللاعب الى أن وافق اللاعب على أرتداء أبنه قميص الهلال وهو ما كان قد يطمح له سامي ، بعد ذلك لعب مع صفوف الناشئين والشباب وكان يقدم مستوى رائع ينذر أن هناك لاعب سيكون له مستقبل كبير بالكرة العربية ، ظل يتنقل ما بين فريق الشباب والناشئين الى أن جاءت له الفرصة بالأنضمام للفريق الأول والذي لم يخب ظن مدربة وأحرز لقب هداف الدوري في أول عام له وهو في سن 14 عام ووصيف هداف الدوري في السنة  الثانية .

سامي الجابر هو من أهم لاعبي الهلال على مر التاريخ
سامي الجابر هو من أهم لاعبي الهلال على مر التاريخ

عن أنجازات اللاعب مع النادي فهي كثيرة فاز بكأس الأتحاد عام 1989 ، وبطولة الدوري الممتاز في نفس العام ، كأس الأتحاد 1992 ، كأس ولي العهد 1994 ، كأس الأتحاد مرة أخرى 1995 ، كأس دوري خادم الحرمين الشريفين عام 1995 ، كأس الأندية الأسيوية أبطال الكئوس ، كأس الأمير فيصل 1998 ، كأس الأندية الأسيوية أبطال الدوري عام 1998 ، كأس ولي العهد عام 1998 ، كأس الكؤوس الأسيوية عام 2000 ، كأس السوبر المصري السعودي عام 2000 ، كأس ولي العهد 2001 ، كأس دوري خادم الحرمين عام 2001 ، كأس ولي العهد عام 2005 .

سامي الجابر مع الأسطورة فيرجسون في أثناء مباراة تكريم سامي
سامي الجابر مع الأسطورة فيرجسون في أثناء مباراة تكريم سامي

على المستوى الدولي كان سامي الجابر من أفضل من مثل الكرة السعودية حتى مازال يعمل سفيرا للكرة السعودية فهو لاعب يعرف معني قميص المنتخب الذي يلعب له ، سامي الجابر يطلق عليه الذئب المونديالي فقد كان أحد فرسان المنتخب في أربع نسخ لكأس العالم أعوام 94-98-2002-2006 فهو من اللاعبين العرب القلائل الذين شاركوا في 4 نسخ لكأس العالم ، كما فاز مع المنتخب ببطولة أمم أسيا عام 1996 ، وكأس الخليج مرتين 1994-2002 ، فسامي الجابر له العديد من الأنجازات فعلى المستوى الشخصي أيضا كانت له أنجازات كهداف العرب والحصول على الحذاء الذهبي 1990 ، هداف بطولة الخليج 1997 ، أفضل لاعب عربي عام 2001 ، أعلن سامي الجابر أعتزاله الكرة عام 2007 بعد مسيرة من العطاء أمتدت لعشرين عام تقريبا وكان حفل أعتزاله أسطوري عندما حضر نادي مانشيستر يونايتد بكامل نجومه للعب مباراة الأعتزال ، وشغل بعد ذلك مناصب أدارية في أجهزة نادي الهلال بدأها بمدير للكرة ، وبعد ذلك خاص تجربة التدريب لنفس الفريق عام 2013 قبل أن تتم الأقالة لسوء النتائج ، وأنتقل الى نادي العربي كمدير فني قبل أن يرجع مرة أخرى للملكة السعودية كمدير فني لفريق الشباب والذي يقدم معه نتائج مرصية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق