كيف رفع الله عيسى إلى السماء ؟

كان نبي الله عيسى نبي مثل سائر الأنبياء أرسله الله إلى قوم إسرائيل لكي يهديهم إلى دين الله الجديد ، وانزل معه كتاب الإنجيل المقدس لكي يهدي لعبادة الله الواحد ، ولكن بعض الأقوام فسدت وحرفت  كتاب الإنجيل الذي انزل من السماء ، فبعضهم قال أن عيسى بن مريم هو الله ، والبعض الأخر يقول أن عيسى بن مريم هو أبن الله ، وبعضهم يقول أنه ثالث ثلاثة ،  ولكن كل ذلك ما هو ألا أدعاءات كاذبه فقد ذكر الله في القرآن الكريم أن عيسى أبن مريم من الأنبياء وقد أيده الله بالمعجزات منذ أن ولد كغيرة من الأنبياء ، ويجب على المسلم أن يؤمن به كغيرة من  الأنبياء .

ولادة عيسى عليه السلام : كانت ولاده سيدنا عيسى هي أول المعجزات التي أيده الله بها هو وأمه مريم ، فالله جعل بنى البشر يتكاثرون من خلال الالتقاء بين الرجل والمرأة فهي سنه الله في الأرض منذ أن خلق أدم وحواء ، ولكن جاءت ولادة سيدنا عيسى بمعجزة من الله فالسيدة مريم  قد حملت فيه دون أن تتزوج وذلك بأمر من الله ، فكان له أم ولم يكن له أب ، حيث انزل الله سيدنا جبريل الي السيدة مريم الفتاة التقية العاكفه لعبادة الله ، وبشرها بأنها سوف تلد غلام وأمرها بأن تختبى طوال فترة حملها فيه حتى لا تتعرض للأذى من قومها ، كما أخبرها بأنها سوف تلد نبي صالح وعندما تلد تعود ألىقومها وأذا سألها احد عن أبنها أو أستنكروا عليها فعلتها تشير فقط إلى طفلها ، وفعلت السيدة مريم ما أمرها الله به وعندما أستنكروا قومها فاشارت إلى طفلها فنطق وهو طفل رضيع قائلا ما ذكره الله تعالى في القرآن الكريم (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَأنِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا {30} وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَأنِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا {31} وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا {32} وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا {33}.

ارسال سيدنا عيسى لقوم إسرائيل : بعث الله سيدنا عيسى لبنى إسرائيل ليدعوهم إلى عبادة الله ويخرجهم من الظلمات إلى النور ، وقد أيده الله بالكثير من المعجزات لكي يصدقوه بني إسرائيل ويتبعون دين الله ، فكان ينفخ في الطين فيتحول إلى طير بأذن من الله وكان يحي الموتى بأمر من الله ، ويخبر الناس على ما يدخرونه في بيوتهم ، وقد انزل الله اليه الإنجيل ليؤمن به قوم إسرائيل ولكن الإنجيل الذي نزل على سيدنا عيسى يختلف عن كتاب الإنجيل الموجود حالياً حيث تم تحريفه مرات عديدة  .

رفع سيدنا عيسى للسماء : عندما أشتد إيذاء القوم بسيدنا عيسى وزاد مكر الكافرين له رفعه الله إلى السماء وأنزل شبهه على رجل آخر فقاموا القوم بقتل هذا الرجل وصلبه ظناً منهم انه عيسى بن مريم ، ويتحدث القرآن الكريم عن أن النبي عيسى يعيش في السماء وسوف ينزل في نهاية الزمان ويصلي صلاة المسلمين خلف المهدي المنتظر ، فقال تعالى (وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنّن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيداً )

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    هناء
    2018-01-09 at 22:21

    إني أئمن بسيدنا عيسي عليه السلام أنا أريد أن أقول دعاء اللهم إغفرلنا ونتقم من الكافرين

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *