من هو قوبلاي خان

كان قوبلاي خان هو رجل الدولة المنغولي وحفيد جنكيز خان ، ومن غزا الصين ، أصبح أول مؤسس لامبراطورية اسرة يوان في البلاد .قوبلاي خان

معلومات عن قوبلاي خان :
ولد قوبلاي خان في منغوليا في عام 1215 ، وصعد إلى السلطة في عام 1260 وأصبح حاكم الإمبراطورية المنغولية الشاسعة ، حيث نشأ في أحضان جده جنكيز خان ، الذي ميز نفسه عن سابقيه من قبل الحاكم من خلال الجهاز الإداري الذي احترمه ، واحتضن العادات المحلية للشعوب المقهورة ، ليس عن طريق القوة وحدها ، بل كان صاحب القهر منذ عهد اسرة سونغ في جنوب الصين مما جعله أول مغولي يصل لحكم البلاد بأكملها ، وأدى ذلك إلى ازدهار الإمبراطورية لفترة طويلة من الزمن ، ومع ذلك ، فإن الصراع السياسي الداخلي ، والسياسات الاجتماعية التمييزية والعديد من الحملات العسكرية المشؤومة حيث أصبحت تقوضه إلى البقاء على المدى الطويل لسلالة يوان ، حتى توفي قوبلاي خان في عام 1294 .

من هو كوبلاي خان :
ولد كوبلاي خان في 23 سبتمبر لعام 1215 – وتوفي في 18 فبراير من عام 1294 . ينتمي قوبلاي خان إلي السلاله ” المنغولية: Хубилай ، Xubilaĭ ، والتي عرفت بإسم معبد شيزو ” للإمبراطور شيزو . حصل خاجان الخامس من الإمبراطورية المغولية على لقب “إيخ المغول ULS ” وذلك في عام 1260-1294 ، ” كما أسس سلالة يوان في الصين باعتبارها سلالة الفتح في عام 1271 ، وحكم يوان كأول إمبراطور حتى وفاته في عام 1294 .

وفي عام 1271 ، أنشأ قوبلاي سلالة يوان ، التي تمثل فى الوقت الحاضر لمنغوليا ، والصين ، وكوريا ، وبعض المناطق المجاورة ، حيث تولى دور امبراطور الصين .
وقبل عام 1279 ، تم الانتهاء من الغزو المغولي من سلالة سونغ ، وأصبح قوبلاي أول إمبراطور لغير الناطقين بها لقهر كل الصين .

السنوات الأولى :
كان قوبلاي هو الابن الرابع من Tolui ، والابن الثاني مع سرقويتي بيجي ، حيث نصحه جده جنكيز خان ، بأن يختار سرقويتي بيجي كإمرأة بوذية من الـ Tangut لتكون ممرضة لابنه ، حيث كرمها قوبلاي للغاية .
وبعد الغزو المغولي علي الخوارزميون ، أقام جنكيز خان حفل لأحفاده مونكو وقوبلاي بعد أول بحث في عام 1224 بالقرب من نهر ايلى ، وكان قد بلغ قوبلاي من العمر تسع سنوات ومعه شقيقه الأكبر الذي قتل الأرانب والظباء وفقا للتقليد المغولي .

وبعد الغزو المغولي من سلالة جين ، عام 1236 ، قدم أوغيداي “ومرفق معه 80 ،000 من الأسرة” إلى عائلة تولوي ، الذي توفي في عام 1232 ، وتلقى قوبلاي العقار من تلقاء نفسه ، والذي شمل على 10000 أسرة ، ولأنه كان عديم الخبرة ، سمح قوبلاي للمسؤولين المحليين بالعنان ، والفساد بين المسؤولين في حكومته بفرض الضرائب بشكل كبير ، مما تسبب في فرار أعداد كبيرة من الفلاحين الصينيين ، وأدى ذلك إلى الانخفاض في الإيرادات الضريبية ، وجاء قوبلاي بسرعة إلى إقطاعي له في خبى وأمره باجراء اصلاحات ، وأرسلت سرقويتي بيجي للمسؤولين الجدد لمساعدته وتم تعديل قوانين الضرائب ، وبفضل هذه الجهود ، عاد العديد من الناس الذين فروا إلي موطنهم .

وكان العنصر الأكثر بروزا ، ويمكن القول الأكثر تأثيرا ، علي حياة قوبلاي خان في بداية حياته من فترة الدراسة ، حيث أنه جذب القوى الثقافة الصينية المعاصرة ، ودعا قوبلاي هايون ، مما أدى إلى مجئ الراهب بوذي من شمال الصين ، إلى منغوليا ، وعندما التقى هايون بكاراكوروم في عام 1242 ، عقد قوبلاي معه حوار حول الفلسفة البوذية .

حيث أن هايون هو ابن قوبلاي ، الذي ولد في عام 1243 ، كما عرض هايون قوبلاي إلى الراهب الداويست سابقا والآن بوذي ، Liu Bingzhong ، وكان ليو رسام ، وخطاط وشاعر ، وعالم رياضيات ، وأصبح مستشار لقوبلاي عندما عاد هايون إلى صدغه في بكين الحديثة .
وأضاف قوبلاي بعد ذلك الباحث شانشى تشاو بي إلى حاشيته ، مع العاملين وأشخاص من جنسيات أخرى أيضا ، لأنه كان حريصا على تحقيق التوازن بين المصالح المحلية والامبريالية ، بين المغول والترك .

ابن الإمبراطورية :
كان قوبلاي خان حفيد جنكيز خان ، ومؤسس أول حاكم لإمبراطورية المغول ، التي كانت في وقت ولادة قوبلاي في منغوليا ، وذلك في يوم 23 سبتمبر من عام 1215 ، والتي امتدت من بحر قزوين شرقا إلى المحيط الهادي ، وتأثر بالتقاليد البدوية من السهوب المنغولية من قبل والده ، Tolui ، والأم ، سرقويتي بيجي ، وكان قوبلاي يدرس فن الحرب من سن مبكر ، حينما كان صبيا ، وأصبح مقاتلا ماهراً ، وصياد وفارس ، وبالإضافة إلى ذلك ، تعرض للثقافة الصينية والفلسفة ، حيث طور من بقى معه ، وأبلغهم بالعديد من القرارات في وقت لاحق من حياته .
Kublai

وحصل قوبلاي على أول فرصة حقيقية لتطبيق تعليمه عندما أصبح شقيقه مونكو خان العظيم في عام 1251 ، المسؤول علي شمال الصين ، في حين انها مخصصه لقهر أعدائهم في الجنوب واحتراما لتعاليم وعادات السكان التي تحت سيطرته ، أحاط قوبلاي نفسه بالمستشارين الصينيين ، وأنشأ عاصمة جديده للشمال تسمى شانغدو ، ولم يكن مجرد بيروقراطي ، ولكن ساعد قوبلاي أيضا شقيقه لتوسيع الإمبراطورية مع الحملات العسكرية الناجحة من تلقاء نفسه . ومع ذلك ، كان يمييز نفسه عن آبائه وأجداده وذلك بضبط النفس مع الذي كان يتعامل معهم من الشعوب المحتلة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *