ما هو سبب الم الكعب ؟

كتابة إسراء عادل آخر تحديث: 11 ديسمبر 2016 , 09:25

إن القدمين هما أهم أجزاء جسمنا بالتأكيد ، ويعتمد أي شخص على قدميه في ممارسة العديد من الانشطة طوال يومه ، وهو ما يجعل القدم معرض للعديد من المتاعب والمشكلات ، حيث يضغط البعض على قدمه ، ويعرضها للضرر دون أن يشعر ، ومن أبرز أجزاء القدم التي تتعرض للألم ، وللعديد من المشكلات الصحية هي الكعب ، حيث يعد الكعب هو من أهم أجزاء القدم ، حيث يتحمل الكعب العديد من الصعوبات طوال اليوم ، وهو ما يسبب المشكلات الصحية التي تحدث له .

وتعتبر آلام ومشكلات الكعب من أكثر المشكلات شيوعآ ، فمع زيادة أعباء وضغوط الحياة ، فقد زادت أيضآ الشكوى بخصوص آلام الكعب ، وعادة ما يتركز ألم الكعب في أسفل الكعب ، أو في الجزء الخلفي من الكعب ، ويعتبر ألم الكعب واحد ، على الرغم من تعدد الأسباب والعوامل التي تؤدي إليه ، وقد يكون ألم الكعب مجرد ألمآ عرضيآ ، فينتهي بعد فترة بسيطة ، أو قد يكون علامة على وجود مشكلة أو خلل ما ، فيظل موجودآ حتى يتم علاج السبب الاساسي ، فالأسباب التي تؤدي لألم الكعب كثيرة .

ما هو سبب ألم الكعب ؟
ترجع آلام الكعب للعديد من الأسباب :
1 – يحدث ألم الكعب نتيجة بذل مجهود كبير في وقت معين ، حيث يتم الضغط على كعب القدم ، وهو ما يسبب الألم .
2 – إن الوقوف أو المشي لفترات طويلة يسبب ألم الكعب ، ويتركز ألم الكعب في هذه الحالة في منطقة أسفل الكعب ، وقد يكون الألم مصحوبآ بتورم وإحمرار الكعب أيضآ .
3 – من العوامل المتسببة في ألم الكعب أيضآ هي البدانة والسمنة ، حيث تسبب زيادة الوزن في الضغط على الكعب ، وزيادة الحمولة عليه ، مما يؤدي لشعور الشخص بالألم ، خاصة عند بذل مجهود .
4 – الأشخاص الذين يعانون من تسطح القدم هم الأكثر عرضة لألم الكعب .

5 – إن اللعب لفترات طويلة وممارسة التمارين الرياضية دون أخذ أي وقت للراحة بين مختلف الانشطة يسبب ألم الكعب المزمن ، والذي يؤدي إلى تورم الكعب ، وصعوبة تحرك الشخص بشكل طبيعي  ، حتى يزول هذا الألم .

6 – قد يكون ألم الكعب نتيجة إرتداء أحذية غير مريحة ، أو إرتداء السيدات للأحذية الضيقة ذات الكعب العالي ، لكن يزول ألم الكعب بمجرد التخلي عن تلك الأحذية ، واستبدالها بأحذية أخرى مريحة أكثر .
7 – يسبب إلتهاب العمود الفقري ، وإلتهاب المفاصل وإضطرابها آلام شديدة بالكعب ، خاصة عند المشي ، والضغط على الكعب لفترة طويلة .
8 – إن إضطرابات المشي ، او المشي غير الطبيعي كما يسميها البعض من أكثر العوامل المساعدة على ظهور آلام الكعب ، وتكون الآلام في هذه الحالة حادة وقوية .
9 – تنعكس آلام الظهر أيضآ على القدم ، وتسبب آلام الكعب .
10 – وجود ضعف في الهيكل العظمي المثبت لقوس القدم يسبب آلام الكعب المزمنة كذلك .
11 – إن الأشخاص الذين يتعرضون لتمزق وتر العرقوب يعانون من آلام الكعب المستمرة أيضآ .
12  – تحدث آلام الكعب نتيجة أيضآ الإصابة بالنقرس .
13  – الإصابة بإلتهاب الأوتار الروماتويدي تسبب المشكلة نفسها كذلك .

متى يعتبر ألم الكعب خطير ؟
يشير ألم الكعب إلى خطر ويحتاج إلى استشارة طبيب متخصص على الفور إذا كان الألم مصحوبآ بالخدر ، او التنميل ، أو إن كان الألم بعد إصابة قوية بهذه المنطقة ، أو أيضآ إ استمر ألم الكعب لفترة طويلة تصل إلى عدة أيام دون تحسن ولو بسيط .

علاج ألم الكعب : لعلاج ألم الكعب البسيط يمكن إتباع عدد من الخطوات التي تخفف هذا الألم ، وتساهم في تحسنه بشكل أفضل ، ففي البداية يجب أن يهتم المريض بأخذ قسط من الراحة ، مع رفع القدمين ، وتجنب الوقوف لفترات طويلة ، أو المشي لمسافة طويلة أيضآ ، كما يجب أن يهتم الشخص بإرتداء حذاء مريص يساعده على المشي دون تعب ، كما يجب إنقاص الوزن الزائد إن كان المريض يعاني من البدانة التي تسبب له هذا الألم المزعج .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق