أسطورة الإمارات عدنان الطلياني

كتابة محمد آخر تحديث: 18 مارس 2019 , 13:38

ظواهر الكرة العربية كثيرة منها ما هو يتمثل في أندية ومنها ما يتمثل في مدربين أو لاعبين فكل ظاهرة من هذه الظواهر تمثل حدث هام سوف يتوقف عنده التاريخ في يوم من الأيام ، كلمة ظاهره تعني بطريقة أوضح شئ فريد من نوعه مثلا نادي قدم موسم عظيما فاز بكل البطولات التي شارك بها أو مدرب كان له بالغ الأثر على تطور فريقه من مكانة لمكانة أفضل أو لاعب صنع الفارق مع جميع الفرق التي لعب معاها وكان له قوي الأثر مع منتخب بلاده ، الظواهر في عالمنا العربي كثيرة ومن الممكن أن نكتب عن كل ظاهرة فريدة منهم أكثر من مقال لأنهم بالتأكيد يستحقون ذلك ، من ينسى المدرب كالرولس ألبرتو صاحب التطور في الكرة السعودية والذي تأهل لكأس العالم 1994 من ينسى محمود الخطيب لاعب الأهلي المصري ، من ينسى مانويل جوزيه مع النادي الأهلى المصري وحصوله معه على 22 بطولة ، وهناك العديد والعديد من الأسماء اللامعة على المستوى المحلي والدولي ومن ينسى بالطبع صاحب هذا المقال اللاعب العربي الإماراتي عدنان الطلياني الذي له شعبية كبيرة على المستوى العربي والأسيوي ومن أعظم الرياضيين العرب فنيا وأخلاقيا عدنان الطلياني هو أسطورة كرة القدم بنادي الشعب الإماراتي والمنتخب وله العديد من الأنجازات والنجاحات على مستويات كثيرة عدنان الطلياني هو بطل مقالنا اليوم والذي سوف نسترجع أهم أنجازات هذا اللاعب .

كيف أصبح عدنان الطلياني أسطورة الكرة الإماراتية :

عدنان الطلياني من الاعبين الذين كان يعتمد دائما عليهم المنتخب الاماراتي وتاهل مع المنتخب الى كاس العالم 90
عدنان الطلياني من الاعبين الذين كان يعتمد دائما عليهم المنتخب الاماراتي وتاهل مع المنتخب الى كاس العالم 90

عدنان الطلياني مجرد زكر أسمه يتذكر معظمنا الجيل الذهبي لمنتخب الإمارات لكرة القدم ويتذكر أفضل الأهدف التي كان يسجلها اللاعب فهو أسطورة الكرة الإماراتية والتي يندرج تحت مسمى أسطورة أكثر من أسم مثل أسماعيل مطر وأحمد خليل وعموري ولكن يبقى القائد عدنان الطلياني في مصاف الأسماء الأولى التي تأتي في قائمة الأفضل في الكرة الإماراتية .

كأس السوبر الاماراتي

في عام 1964 ولد البرنس وهو الأسم الملقب به اللاعب عدنان الطلياني في مدينة الشارقة بدولة الإمارات ، بدأ الكرة في نادي الشعب عندما أكمل 16 عام تقريبا وتألق مع نادي الشعب بصورة ملفتة للنظر من خلال فريق الشباب فتم تصعيده للفريق الأول مباشرة والذي كان بمثابة الأيقونة التي يعتمد عليها الفريق في جلب الأهداف فكان عدنان الطلياني هداف بدرجة قدير حيث أثبت نجاحه في التعامل مع جميع الكرات الثابتة والعرضية وأتخاذ أماكن صحيحة داخل منطقة الجزاء مما كان يؤدي الى سهولة في أحراز الهدف ، تألق اللاعب مع فريق الشعب جعل كثير من الأندية الإماراتية والخليجية تقوم بالتفاوض مع اللاعب ولكن اللاعب فضل البقاء مع نادي الشعب ورفض كل العروض والأغراءات المالية والمادية التي كانت تقدم له كما كان اللاعب بجانب وفاءه لناديه كان يتميز بحس الخلق وحب الجماهير له على مختلف الأنتماءات وحب اللاعبين المنافسين أيضا ، ومع فريق الشعب أستطاع اللاعب أن يحرز كثير من الأهداف التي حسمت لقاءات هامة من أهمها بطولة كأس دولة الإمارات التي فاز بها الفريق ومازالت متعلقة بأذهان مشجعي الشعب حتى الأن وكذلك فوز الفريق بكأس السوبر الإماراتي الذي ساهم اللاعب في فوز فريقه باللقب .

عدنان الطلياني اعتزل عام 2003 واقسمت المباراة امام يوفنتوس
عدنان الطلياني اعتزل عام 2003 واقسمت المباراة امام يوفنتوس

نادي الشعب

مع نادي الشعب أيضا كاد أن يفوز بلقب قاري وهو كأس الكؤوس الأسيوية عام 1995 ولكن لم يحالف الحظ فريق الشعب أنذاك وحصل على أفضل لاعب في البطولة ، كما حصل على لقب هداف الدوري الإماراتي وخلال مسيرته مع الشعب في 19 عام من العطاء وفي خلال 232 مباراة أستطاع اللاعب تسجيل 129 هدف في معدل تهديفي عالي لأي مهاجم .

اهداف عدنان الطلياني

أما مع منتخب الإمارات فكان اللاعب هو النجم الأول بالكرة الإماراتية وأستطاع المساهمة مع المنتخب في الوصول لكأس العالم بإيطاليا عام 1990 وفي خلال 14 عام مشاركة مع المنتخب سجل حضور في المبارايات 161 مباراة دولية بقميص منتخب الإمارات أستطاع تسجيل 52 هدف ، كما شارك مع المنتخب في أربع نسخ لبطولة كأس الخليج فهو تاريخ ملئ بالجهد والمكافحة من اللاعب الذي سطر حروف أسمه من نور في تاريخ الكرة العربية والإماراتية .

اعتزال عدنان الطلياني

وفي عام 2003 نظم نادي الشعب مباراة لأعتزال اللاعب وكانت المباراة ضد فريق يوفنتوس الإيطالي بجميع نجومه تكريما لعطاء اللاعب الذي أمتد لما يرق من عشرون عاما فنتمنى له دائما الصحة والسعادة مثلما أسعد الشعب العربي كثيرا عدنان الطلياني .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق