إنجاز أرامكو الجديد في مجال طاقة الرياح

في إنجاز جديد لشركة ارامكو السعودية فقد تسلمت أول توربينات للرياح و التي قامت بتطويرها شركة جنرال إليكتريك ، حيث أنه من المقرر لهذه التوربينات أن توفر الطاقة الكهربائية لمركز التوزيع للمنتجت البترولية الخاص بشركة أرامكوا بمدينة الطريف و التي تقع شمال غرب المملكة العربية السعودية . تركيب أول توربينات الرياح بالمملكة

إنجاز أرامكو بالتعاون مع جنرال إليكتريك… يعد الإنجاز الجديد الذي قامت به شركة أرامكوا بالتعاون مع شركة جنرال إليكتريك لهو الأول من نوعه بامملكة العربية السعودية بأثرها ، حيث تقوم حاليا الشركتان بتطوير هذا المشروع التجريبي الضخم لإثبات مدى فاعلية إستخدام هذا النوع من الطاقات المتجددة و هو طاقة الرياح بالمملكة العربية السعودية ، حيث أنه في عام 2012 ميلاديا قامت شركة أرامكو بالتأكيد على أن المملكة تمتلك إمكانيات قوية جدا في مجال الطاقة المتجددة من الرياح و يمكن إعتبارها الأفضل في المنطقة و ذلك من خلال برنامج الشركة الخاص بقياس الموارد الطبيعية الشاسعة ، و أكدت أيضا أنه في المستقبل الرياح مصدرا رئيسيا للطاقة المتجددة النظيفة و ذلم من خلال البرنامج الوطني للطاقة المتجددة ، والذي من المتوقع توفير طاقة كهربائية بمقدار 9500 ميغاوات من طاقتي الرياح و الشمس المتجددتين و ذلك بحلول عام 2023 ميلاديا . توربينات الرياح

رأي المدير التنفيذي لأنظمة الطاقة في أرامكو… يرى عبدالكريم الغامدي المدير التنفيذي لأنظمة الطاقة في أرامكو السعودية أن الشركة تسعى إلى الحث على التقليل من كثافة الإستهلاك للطاقة بكافة أنحاء المملكة و ذلك عن طريق تبني و تأييد العديد من الخطوات منها إتباع سياسات مسؤولة ، رفع الوعي العام ، الإبتكار في مجالات الطاقة ؛ و يري أن المشروع التجريبي الذي أطلقته الشركة بمدينة الطريف يؤكد إلتزام الشركة على مسؤوليتها إتجاه الطاقة ، و أكد أيضا أن هذا الإنجاز التاريخي الذي حققته شركة أرامكو السعودية يعود إلى الخبرات التقنية و المهارات الفنية العالية التي إكتسبتها الشركة على مدى تاريخها و إنجازاتها العملاقة و أيضا بفضل شركة جنرال إليكتريك الشريك في هذا المشروع الوطني العملاق حيث أنها شركة رائدة في مجال إنتاج الطاقة المتجددة من الرياح ، و أكد على مدى الشعور بالفخر و الإعتزاز من قبل الشركة لقدرتها على مواصلة تلبية إحتياجات المملكة من الطاقة مستقبلا . توربينات الرياح العملاقة

لماذا مدينة الطريف وليس غيرها أرضا للمشروع… تم إختيار مدينة الطريف ليقام بها المشروع من قبل شركة أرامكوا بعد أن تم المقارنة بينها مع ثلاثة مواقع أخري حتى تم الإستقرار عليها لما تتميز به المدينة من إمتلاكها لمصر جيد للرياح و سهولة الوصول إليها بجانب أنها ستوفر إستهلاك قرابة 18600 برميل سنويا كانت تستخدم في توليد الكهرباء ، حيث أنه من المتوقع أن تصل أعلى قدرة للتوربينات لتوليد الطاقة الكهربائية حوالى 2.75 ميجاوات حيث أنها تعد كافية لتلبى إحتياجات 250 وحدة سكنية من الطاقة الكهربائية . هشام البهلكي رئيس جنرال إليكتريك

رأي رئيس شركة جنرال إليكتريك… يري السيد هشام البهلكي رئيس شركة جنرال إليكتريك أن بمجرد وصول أول توربينات الرياح التي طورتها الشركة إلى أراضي المملكة فهذا يعد برهانا على إلتزامنا بتنويع مجالات الطاقة ، ويعد هذا الإنجاز التاريخي بالغ الأهمية حيث أنه يشير إلى بداية حقبة جديدة في مجال الطاقة المتجددة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 .

وصف توربينات الرياح… ستنير هذه التوربينات سماء الطريف بمجرد بدء تشغيلها التجريبي في يناير 2017 ، جيث يبلغ إرتفاعها 145 متر ، و قطر دائره أجنحة التوربينات يبلغ حوالي 120 متر أي أكبر من أبعاد جناحي طائرة من طراز إيرباص 380  ، و من الجدير بالذكر أنه تم نقل توربينات الرياح عقب وصولها في شهر أكتوبر الماضي إلى ميناء الجبيل بقافلة شاحنات تقدر بحوالى إثني عشرة شاحنة تنطلق من الدمام إلى الطريف ، و هذا إن دل فإنه يدل على ضخامة هذه التوربينات العملاقة . جزء من أول توربين رياح بالمملكة

و ختاما… يجب أن يعترف الجميع أن السياسة التي تتبعها المملكة لتنويع مصادر الطاقة تضع المملكة على المسار الصحيح لتصبح رائدة المنطقة العربية بأكملها و تضيف إلى قوتها الإقتصادية مجالا جديدا حيث أن توفير الطاقة الكهربائية من الطاقات المتجددة عوضا عن الطاقات النفطية سيؤدي ذلك بدوره إلى توفير كم هائل من الطاقة النفطية و التي بدورها ستوفر المزيد من الدعم و القوة لإقتصاد المملكة ، ذلك بإعتبار النفط هو الضلع الأقوي و الأساسي في إقتصاد المملكة و أي تغير فيه سواء بالسلب أو الإيجاب فهو مؤثر على إقتصاد المملكة بطرية مباشرة ، فنتمني جميعا مزيدا من النجاح و التميز للمملكة العربية السعودية تأكيدا و إصرارا على رؤية المملكة 2030 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *