روائع الآثار السعودية حديث الصحافة الصينية

تراث المملكة العربية لسعودية يزخر بالكثير من الأعمال التراثية الهائلة، والتي تعتبر محط اهتمام العالم كله، لذلك أقيم معرض التراث الثقافي السعودي ” طرق التجارة في الجزيرة العربية روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور” والذي يهدف إلى إطلاع العالم على حضارة وتاريخ المملكة والجزيرة العربية، من خلال التعرف على الكنوز التراثية التي تعبر عن الحضارة من جهة، ومن جهة أخرى تعزيز التواصل الثقافي بين شعوب العالم، فقد أقيم معرض التراث السعودي في عدد من الدول الأوروبية ومدن أمريكية، وهو الآن في محطته بالصين وتحديدا في متحف الصين الوطني وسوف يستمر لثلاثة أشهر، والذي قد لاقي إعجابا واستحسانا في الصين.

معرض روائع الآثار السعودي في الصين
يستضيف المتحف الوطني ببكين العاصمة الصينية معرض ” طرق التجارة في الجزيرة العربية وروائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور” والذي يعتبر في أولى محطاته في قارة آسيا بعدما أقيم في عدد من المدن الأوروبية والأمريكية، وقد افتتح هذا المعرض برعاية رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ووزير الثقافة الصيني ” لو شو جانغ” وبحضور عدد من السفراء العرب والمسؤولين بوزارة الثقافة الصينية إضافة إلى مئات الزوار الصينيين.

روائع المتحف السعودي

أهداف المعرض
يعتبر هذا المعرض هو من النتائج المثمرة للزيارة التي قام بها الرئيس الصيني “شي جين بينغ” إلى السعودية مطلع عام 2016 والتي قد شهدت توقيع علاقات الشراكة الإستراتيجية بين كلا من المملكة والصين، إضافة إلى مجموعة من الاتفاقيات في عدة مجالات منها الثقافية والإعلامية والتكنولوجية، وعن أهداف هذا المعرض فقد أشار الوزير الصيني إليها وقال أن المعرض يفتح صفحة جديدة للتعاون التراثي والثقافي بين البلدين، كما أنه يفتح المجال للتعاون بين البلدين في مجال الآثار خاصة وأن المملكة أول مرة تقوم بهذا المعرض في الصين لذلك فهو فرصة للجمهور الصيني للاطلاع على القطع الأثرية المميزة للتعرف على التراث الثقافي الذي يبرز الحضارات القديمة في الجزيرة العربية.

المتحف السعودي حديث الصحافة الصينية

ويحتوي هذا المعرض على نحو 470 قطعة أثرية من التحف المعروضة في المتحف الوطني في الرياض والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم وعصور ما قبل التاريخ، مرورا بحضارات الممالك العربية المبكرة والوسطى والمتأخرة وحتى الفترة الإسلامية.

معرض روائع الآثار السعودية بعين الصحافة الصينية
اهتمت الصحف الصينية لمعرض روائع الآثار السعودية وقد ذكرت مقالا يحمل عنوان «روائع الآثار السعودية تكشف الإرث الحضاري والتاريخي المشترك» والتي قد ذكرت المعرض بكل ما فيه من قطع أثرية، إضافة إلى أهداف المعرض من كشف العلاقات والروابط الثقافية بين المملكة والصين، وللتعرف على التراث الثري والحضاري العريق للمملكة من خلال التحف والآثار المعروضة .

وقد ذكر مدير معرض الفنون الصيني ” وانغ جون” بحسب وكالة الأنباء السعودية عن هذه التجربة وقال «المعرض يمثل فرصة نادرة لمواطني الصين للتعرف على التراث الثري والحضارة العريقة للمملكة من خلال الآثار المعروضة» وأضاف وهذا المعرض يساعد على تعزيز روح التعاون في إطار مبادرة طريق الحرير الجديد من خلال تحقيق فهم أعمق للإرث التاريخي والحضاري العظيم للبلدين.

أما وزير الثقافة الصيني ” لو شو جانغ” فقد أشاد بهذا المعرض وأكد أنه فرصة لتعزيز العلاقات الحضارية والتراثية والثقافية بين البلدين خصوصا وأن البلدين لهما تراث عظيم، وقال بعد افتتاحه للمعرض «يمثل المعرض فرصة نادرة للجمهور الصيني وللمتحف الصيني، وهو يفتح صفحة جديدة للتعاون التراثي والثقافي بين الدولتين، وهذه المرة الأولى التي يقام فيها مثل هذا النشاط المهم في تاريخ التعاون بين الدولتين في مجال الآثار، والمرة الأولى التي تقيم فيها المملكة العربية السعودية معرضا للآثار السعودية في الصين» وأكد أن المعرض سيكون محل جذب للكثير من الزوار الصينيين لمشاهدة القطع الأثرية لأنها فرصة لاكتشاف الكنوز الأثرية التي توضح حضارات الجزيرة العربية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *