Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

قائمة روايات جين اوستن العالمية

- -

جاين أوستن Jane Austen هي روائية إنجليزية من مواليد 1775م أخذت شهرتها من ستة روايات انتقدت فيهم حياة طبقة ملاك الأراضي في بريطانيا في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي لقت روايتها نجاحًا كبيرًا في المجتمع الإنجليزي في هذا الوقت كان والدها كاهن أنجليكاني تابع للكنيسة وزوجته كاساندرًا ينتمون لطبقة راقية تنحدر من عائلة تصنع الصوف أدنى مراتب طبقة ملاك الأراضي في بريطانيا لها ستة أشقاء ولدت جاين في أبرشية ستيفنتون وتم تعميدها في 5 إبريل 1776 حسب تقاليد العائلة وضعتها أمها عند سيدة لتقوم بإرضاعها تعلمت بالمنزل ثم في مدرسة داخلية عام 1785م تعلمت الرقص والموسيقى والهجاء والكتابة والمسرح واكتسب تعليمها الباقي من بين ثنايا الكتب كان مسموح لها بالدخول لمكتبة الأب حيث مجموعة من الكتب في مجالات شتى.

بدأت بكتابة القصائد والقصص والمسرحيات لمتعتها الخاصة كانت كباقي فتيات عصرها تتعلم البيانو وتشارك في الأنشطة الاجتماعية مع النساء  في عام 1793م بدأت بكتابة مسرحية بعنوان سير تشازلز  جراندسيون ، ثم ما بين عامي 1793م -1775 م كتبت الرواية الرسائلية السيدة سوزان كانت أكثر الروايات عمقًا، قدمت الرواية على هيئة رسائل وحبكت الرواية على شكل مسرحية ، ثم كتبت روايتها إلينور وماريان، ونشرت الرواية عام 1811م دون اسمها، بدأت في الرواية الثانية بعنوان الانطباعات الأولى عام 1796م وتحوى اسم الرواية بعد ذلك لكبرياء وهوى ، اما الرواية الثالثة سوزان وسميت بعد ذلك دير نورثانجر هي رواية تسخر فيها من الروايات القوطية فيها دمج للرعب والخيال والرومانسية ، بدأت في نشر روايتها بمساعدة أخيها هنرى عام 1811م مرضت عام 1816م وتجاهلت المرض حتى وفاتها المنية في العام التالي للمرض بعد كتابة رواتين هما الأخوة وآل إليوت.

روايات الكاتبة جين أوستن:

1- رواية العقل والعاطفة (Sense and Sensibility):

العقل والعاطفة

أول راويات الكاتبة شرعت بكتابتها عام 1795م ولم تنشر إلا عام 1811م تم كتابة الرواية بشكل رسائلي بعنوان إلينور وماريان ثم غيرت الاسم بعد ذلك للعقل والعاطفة وصفت العقل في الرواية بالحكم الصائب والحكمة  وتجسده شخصية إلينور والعاطفة بالشعور والإحساس إلى تجسده شخصية ماريان تشير الرواية لصراع السياسي في القرن الثامن عشر الميلادي تصور فيها العلاقة بين أختين أحدهما عقلانية والأخرى رومانسية ، الرواية كأنها معركة بين العقل والقلب والمعركة بينهما دائمًا خاسرة لا يمكن لأحدهما أن يفوز فوز محقق على الأخر فلا يمكن أن تحيى بعقلك دون قلبك لذلك تقول الكاتبة ” لا تدع احدهما جانباً ..فلتدع الفرصة لعقلك بحكمته وحُسن إدراكه يُصوب اختيارات قلبك وحماقاته” ، تحولت الرواية لعمل سينمائي يحمل نفس الاسم عام 1995م.

2- رواية كبرياء وهوى (Pride and Prejudice):

رواية كبرياء وهوى

الرواية الثانية للكاتبة عام 1796م كان الاسم الأول للرواية الانطباعات الأولى تم فقد النص الأساس لها ولكن الرواية من النوع الرسائلي والرواية تدور حول قضية كانت مهمة في المجتمع السابق هي الإرث دائمًا يكون أقرب قريب ذكر لذلك كان على بطلة الرواية السيدة بينيت التفكير  بطرق سريعة حتى تتمكن من تزويج بناتها الشابات الـ خمس قبل وفاة والدهن ، تقدم شاب للفتاة الكبرى لجمالها وحسن أخلاقها ولكن لمستوى الشاب العالي ووضاعة العائلة الاجتماعية حال دون إتمام ذلك وتقدم شابين آخرين هل سوف تقبل أم أن الكبرياء هو الحل ، تناولت الرواية الأسرة الصغيرة بشكل مبسط والسؤال المهم  والمحور الرئيس في  الرواية هو كيف للحب أن ينشئ في ظل كبرياء البعض وتعالي وعناد البعض الأخر و كيف لهذا الحب ان يولد من رحم الكره، تحولت الرواية لأكثر من عمل سينمائي.

3- رواية مانسفيلد بارك (Mansfield Park):

رواية مانسفيلد بارك

من الروايات التي أثارت الكثير من الجدل تناولت الرواية قضية الوصاية على العرش وتجارة العبيد في المملكة البريطانية ولكن تلك التجارة لم تلغى إلا عام 1833م حيث كانت معدلات الوفيات مرتفعة بسبب الحمى الصفراء والمارلايا حيث عادت تلك الرواية بالعديد من المنافع على المجتمع البريطاني ولكن على الصعيد الأخر قال عدد من النقاد أن الرواية لم تقدم شيء بل كانت مشروع لتوسع في الاستعمار عارض البعض ذلك ومدح البعض ذلك، بشكل عام هي رواية مأخذه عن الفقر في منزل والدها وأبناء عمومة غنية في مانسفيلد بارك،كانت بمثابة فحص دقيق للموقف الاجتماعي والنزاهة الأخلاقية هي واحدة من أعمال الكاتبة الأكثر عمقًا.

4-رواية إيما (Emma):

رواية إيما

هي الرواية الرابعة لكاتبة كانت أول بطلة للكاتبة دون اهتمامات مالية وليس لديها دافع للزواج أختلف مسار تلك الرواية عن الروايات الأخرى لجين أوستن هي رواية كوميدية رومانسية تم كتابتها عام 1815م سلطت فيها الضوء على مشاكل ومخاوف النساء في فترة العهد الجورجي حيث أبدعت الكاتبة في استخدام كوميديا الأخلاق بين الشخصيات حيث تدور أحداث الرواية عن تلك الفتاة المدللة الغنية إيما وددهاوس التي تحاول الجمع بين أصدقائها حتى يتزوجوا دون أن تعي مشاكل التدخل في حياة الآخرين، أيضًا تحولت الرواية لأكثر من عمل سينمائي يحمل نفس الاسم.

5- رواية إقناع (Persuasion):

رواية إقناع

هي الرواية المكتملة الأخيرة للكاتبة لم تنشر إلا بعد وفاتها عام 1818م نشرت على أربعة أجزاء كانت مهتمة بشدة في تطبيق الرواية على المجتمع والخيارات والضغوط التي تقابل السيدات به مثلا قبول أو رفض خاطب محدد واحتمالية الربط طويل الأجل وقلق الكاتبة بشأن الإقناع والمسئولية ، البطلة في الأخير ترفض الخاطب بعد وفاة عمتها وتتزوج من شخص أخر ، تحولت الرواية لعمل سينمائي أيضًا.

6- رواية دير نورثانجر (Northanger Abbey): 

رواية دير نورثانجر

تم كتابتها وهي صغيرة قبل العقل والعاطفة ولكنها لم تنشر إلا بعد وفاتها مع إقناع هي محاكاة ساخرة للخيال القوطي والقلاع البالية والغرف المقفولة  والصدور الغامضة واستبداد الآباء، بطلة القصة هي كاثرين مورلاند، وهي امرأة تبلغ من العمر سبعة عشر يقع البطل في حبها ، الرواية تتيح أجواء غامضة من القصر القديم والشكوك الرهيبة والسر الرهيب داخل الغرفة الأنيقة في هذا الدير، حيث خالفت المعتقدات الموجودة في القرن الثامن عشر وجعلت البطلة تنتمي للطبقة المتوسطة كشفت فيها عن مخاوفها من الرومانسية كتبتها بهدف التسلية العائلية .

كانت تلك الروايات التي كتباتها الكاتبة في حياتها القصيرة ، كتبت أيضًا أعمال لم تكتمل بسبب وفاتها وأعمال صغيرة لم يتم نشرها تنوعت رواياتها ما بين عالم اللاهوت ونقد المجتمع الإنجليزي خاصة الطبقات الأرستقراطية وتناولت ذلك بعمق شديد تم ترجمت الروايات لأكثر من لغة وتحولت لأعمال سينمائية حققت بذلك شهرة واسعة وانتشار عالمي ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *