اضرار دواء زولام

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 08 يناير 2017 , 15:28

دواء زولام أو ألبرازولام ينتمي الدواء لعائلة البينزوديازبين من الأدوية المهدئة والمنومة يعمل على تنشيط عمل مستقبلات حامض غاما امنوبوترك فيحدث التأثير والتهدئة قد يتسبب العلاج في حدوث إدمان نفسي وجسدي لذلك لا يتم إعطاء العلاج إلا عند وصف الطبيب لهذا الدواء يستخدم الدواء في علاج الأمراض النفسية هو مزيل للقلق ، يستعمل الدواء في حالات الاكتئاب النفسي وحالات القلق واضطرابات النوم كقلة النوم والإرهاق وحالات الغضب والهيجان التي تكون مصحوبة بفرط النشاط داخل الجهاز العصبي كما انه يستخدم لعلاج الاكتئاب التفاعلي والاكتئاب العصبي ولكن للدواء عدد من الأضرار الخطيرة على صحة المريض:

أضرار استخدام دواء زولام:

يؤدي استخدام دواء زولام عدد من المضاعفات والأضرار أولها اضطرابات الشهية  واضطرابات الوزن فقدان الوزن بشكل مرضي وغالبًا ما يتم إعطاء الدواء لحالات الاكتئاب النفسي الشديد لتخلص من الأفكار السلبية كالانتحار والقلق ولكنه يدمر أشياء أخرى يحدث للمريض حالة من العصبية الشديدة مع رجفة اليد والقدم وانخفاض الرغبة الجنسية واضطرابات الدورة الشهرية عند النساء وظهور اضطرابات الجهاز الهضمي و النسيان واضطرابات الذاكرة والتذكر والتأثير على التحصيل العلمي ويقوم المريض بعدد من الحركات اللاإرادية.

بالطبع في عدد من الحالات تستدعي إعطاء الدواء للمريض ولكن عند زيادة الجرعة عن 12 أسبوع تظهر الأعراض والأضرار للدواء هي:

1-ضعف التركيز والحاجة لنوم بشكل دائم طول الوقت.

2-الأرق الشديد.

3- إدمان الدواء.

4-الشعور بحكة الرأس.

5-اضطرابات الجهاز الهضمي وفقدان الشهية .

6- الوهن العام بالعضلات.

7-الحساسية الجلدية.

8-الصداع والدوخة وفقدان الوعي أحيان كثيرة.

9-اضطرابات الدورة الشهرية وفقدان القدرة الجنسية وانخفاض الرغبة.

10-ضعف التذكر والارتباك و ضعف الإدراك.

يجب الحذر من تفاعلات الدواء مع أدوية مثل أدوية مضادات الاكتئاب والقلق وأدوية الصرع خاصة تلك التي تحتوي على مادة ديازيبام  وأدوية الأمراض العقلية كالفصام والمضادات الحيوية التي تحتوي على مادة الاريثروميثين، والأدوية التي تحتوي على مادة السيميتيدين كأدوية علاج تقرحات المعدة والمسكنات أمثال المورفين والكوديين وأدوية القلب والذبحة الصدرية والخمور والكحوليات ، في حالات الحمل يتسبب الدواء في التأثير على الجنين وحدوث تشوهات في الرضاعة تؤثر مواد الدواء على الطفل بالسلب لذلك يمنع كلا من الحامل والمرضعة من تعاطي الدواء، يجب ألا تزيد الجرعة عن 0.25مل جرام  في حالات القلق الشديدة يتم اعطاء الجرعة تحت الإشراف الطبي من مرة لثلاث مرات يوميًا ويجب التوقف عن تعاطي الدواء بعد 10 أسابيع مهما كانت الحالة غير مستقرة حتى لا تحدث الأضرار والمضاعفات الخطيرة لمركبات الدواء ، ايضًا بالنسبة لمرضى الجهاز التنفسي والعصبي لا يجب إعطاء الدواء لهم ومن لديهم حساسية من أي مكون من مكونات الدواء

موانع استعمال الدواء:

1-من يعانون من مرض myathenia gravis

2-من يعانون من أمراض الجهاز العصبي والتفسي، أو قصور التنفس

3-الحامل والمرضعة.

4- من لديهم حساسية تجاه أي مكون من مكونات الدواء.

5- من يعانون من حالات الوهن العضلي وضعف العضلات.

6-من يتعاطون المخدر أو الكحول أو التدخين.

7- مع المصابون بالفصام وأمراض القلب والذبحة الصدرية وقرح المعدة لتعارض الدواء مع الأدوية.

8- بعد 10 أسابيع من التناول يصبح الدواء غير مصرح به للمريض.

بشكل عام الدواء مفيد في حالات القلق والاكتئاب الشديد الناتجة عن ضغوط الحياة اليومية ولكن عند زيادة الدواء عن الجرعة المقررة يتحول إلى إدمان من الدرجة الثانية بجانب عدد من الأضرار الخطيرة في الأغلب يوجد أدوية بديلة لدواء زولام تخلص من القلق وتساهم في تهدئة المريض والنوم وليس لها نفس التأثير الضار الذي يسببه مركبات دواء زولام ..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق