كل مايخص حكة الفرج عند المرأة الحامل

كتابة هدير محمد آخر تحديث: 08 يناير 2017 , 15:32

امر طبيعي ان تشعر المرأة ببعض الاضطرابات الفسيولوجية خلال فترة الحمل حيث يطرأ على جسمها الكثير من التغيرات التي اغلبها تكون مؤلمة للغاية ومن بين الاشياء التي تتعرض لها السيدات خلال فترة الحمل حكة الفرج او ماتسمى بالحكة الفرجية او الحكة المهبلية ،وهي عبارة عن حكة شديدة تحدث للمرأة خلال فترة الحمل وتكون مؤلمة للغاية وتتسبب لها في عذاب حقيقي ولكن ماهي اسباب حكة الفرج وكيفية علاجها والوقاية منها تابع السطور القادمة ..

أسباب حكة الفرج اثناء فترة الحمل

تتعدد اسباب حكة الفرج خلال فترة الحمل لدى المرأة فاحيانا تكون نتيجة للبكتريا التي تصيب منطقة المهبل وتتراكم به واحيانا يكون له اسباب اخرى، ولكن قام الاطباء  بتقسيم اسباب حكة الفرج الى سببين الاول هو ان تكون حكة الفرج اسبابها متعلقة بالحمل نفسه والثاني ان تكون حكة الفرج ليس لها اي علاقة بالحمل ولكن تظهر اثناء فترة الحمل ( السببين بالتفصيل) ..

اولا: اسباب حكة الفرج لدى الحامل (المتعلقة بالحمل) .. هناك اكثر من سبب ينتج عنه حكة الفرج للحامل منها ” خلال شهور الحمل يحدث تغير في درجة الحموضة الخاصة بمنطقة المهبل وبالطبع يترتب على هذا التغير حكة في منطقة المهبل شديدة ولكن في الغالب تكون موضعية وتنتهي سريعا ، يصاب الفرج خلال فترة الحمل باحتقان وبالطبع ينتج عنه حكة في منطقة الفرج، تصاب المرأة خلال فترة الحمل بالتهابات في المهبل والمبيض ، اذا كانت المرأة مصابه بالسكر ، اذا كانت الام مرضعه وهذه حالات قليلة جدا ، اذا كانت الام في سن متقدم حيث تنخفض لديها مستويات الاستروجين ، اذا قامت المرأة باستخدام كريمات ومراهم الكورتيزون لمدة طويلة  ” في كثير من الاحيان يكون حكة الفرج اثناء فترة الحمل مجهولة الاسباب ولكن الاغلبية تنحصر في الاسباب السابقة الذكر.

ثانيا: اسباب حكة الفرج عند الحامل ( العير متعلقة بالحمل) .. احيانا تصاب المرأة خلال فترة الحمل بحكة الفرج ولكن عند البحث وراء الاسباب تكون بعيدة تماما عن الحمل نفسه ومن هذه الاسباب” اذا كانت المرأة لديها انتانات الفرج والمهبل وهو مرض متعلق بممارسة العلاقة الحميمة ، اذا كانت المرأة تعاني من الجرب في منطقة العانة ، اذا كانت المرأة لديها ديدان الحرقص، في حالات الاصابة بالاكزيما في المهبل ، اذا كانت المرأة مصابة بالصداف او الحزار بانواعه واشكاله المختلفة ، في حالات الحساسية من الصابون او المعطرات وكذلك من استخدام المناديل المبلله، الواقي الذكري حيث ان هناك سيدات يصابوا بحالات تحسس منه ينتج عنها حكة شديدة في المهبل، عدم اهتمام المرأة بنظافتها او العرق الزائد وكذلك اذا كانت مصابه بسلس البول او البراز، الحساسية من بعض الادوية التي تقوم بتناولها خلال فترة الحمل، اذا كانت المرأة مصابة بمرض السكري ، ونادرا اذا كانت المرأة مصابة بسرطان جلد الفرج عفانا الله جميعا ” .

طرق العلاج والوقاية من حكة الفرج اثناء الحمل 

لكي تقبل على خطوة العلاج يجب اولا ان تقوم بتحديد اسباب المشكلة ومن ثم الاتجاه الى العلاج ومن اكثر طرق العلاج فاعلية لحكة الفرج اثناء فترة الحمل والتي لا تضر بالجنين وبرغم من ذلك يجب اولا استشارة الطبيب، ومنها ” محاولة تخفيض حموضة المهبل وذلك عن طريق جلوس المرأة في مغاطس بيكربونات الصوديوم او البابونج فهو يساعد على تخفيف الحكة في الفرج ، بعض السيدات يلجئون الى القيام بتدليك الفرج ببيكربونات الصوديوم ، من الممكن الاعتماد على السائل المنوي للرجل وذلك عن طريق ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج لان المنى منخفض الحموضة ويساعد المرأة على التخلص من تلك الحكة المزعجة ، استخدام الكمادات الدافئة على الفرج ، استشارة الطبيب في وصف بعض الكريمات المرطبة التي تساعدك على التخلص من هذه الحكة “.

 اخيرا اذا كان الامر ليس متعق بالحمل ومتعلق باحدى الامراض السابقة التي قومنا بذكرها يمكنك على الفور استشارة الطبيب من اجل معالجة هذه الامراض والتخلص من هذه الحكة المؤلمة والمزعجة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق