نبذة عن صندوق الإستثمارات العامة

صندوق الإستثمارات العامة هو صندوق مالي تم تأسيسه في عام 1971 م ، حيث يختص بتمويل المشاريع ذات القيمة الحيوية و الإستراتيجية بالنسبة إلى الإقتصاد الوطني السعودي ، و من الجدير بالذكر أن هذا الصندوق يعد من أهم الإنجازات الإقتصادية بالنسبة إلى المملكة العربية السعودية ، و يرجع ذلك إلى الإسهامات و الإنجازات العديدة التي قدمها للمملكة و كذلك تدعيمه المباشر لرؤية المملكة الفارقة 2030 .

نشأة و تطوير الصندوق… مر الصندوق منذ تأسيسه و نشأته بعدة مراحل تطورية نستعرضها في إيجاز و هي :

– تم تأسيس صندوق الإستثمارات العامة  في عام 1971 م بموجب مرسوم ملكي م/24 ، حيث أسندت إليه مهمة أساسية و هي تمويل المشاريع ذات القيمة الحيوية و الإستراتيجية المعنية بالإقتصاد الوطني السعودي ، حيث ساهم الصندوق بدور هام و بارز في تمويل مشاريع حيوية للمملكة  في العديد من القطاعات و يشمل ذلك النفط و التعدين ، و الأسمدة الزراعية ، و صناعة البتروكيماويات ، و الكهرباء .

– في شهر يوليو من عام 2014 م منح مجلس الوزراء صندوق الإستثمارات العامة كافة السلطات اللازمة لتمويل شركات جديدة داخل و خارج المملكة العربية السعودية ، سواء بشكل مستقل أو بالتعاون مع القطاعات الخاصة و العامة على حد سواء ، ذلك من دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من المجلس .

– أما في شهر مارس من عام 2015 م ، تم نقل مرجعية الصنوق من وزارة المالية إلى مجلس الشؤون الإقتصادية و التنمية السعودية ، و بعد ذلك تم تعيين مجلس إدارة جديد للصنوق تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود .

– إتخذ مجلس الإدارة الجديد بعد تعيينه مجموعة من الخطوات لتطوير القدرات الإستراتيجية و الإستثمارية للصندوق بهدف تمكينه من إدارة محفظة إستثمارية أكبر و أوسع من المحفظة الإستثمارية الحالية ، و كذلك إضافة أصول جديدة ،] مع مراعاة الحرص على دعم آليات و أهداف رؤية السعودية 2030 ، و يتضح هذا أيضا من خلال السعي إلى تنويع الموارد الحكومية والدخل الحكومي ، و القطاعات الإقتصادية ، و المساهمة في فتح آفاق و فرص إقتصادية و إستراتيجية جديدة .

ما هي المحفظة الإستثمارية للصندوق…

من أهم ما يميز المحفظة الإستثمارية لصندوق الإستثمارات العامة عامل التنوع ، حيث تضم ما يزيد عن مائتي إستثمار ، منها نحو عشرون إستثمار مدرجا في سوق الأسهم المالية السعودية (تداول) ، و تتضمن هذه الإستثمارات على سبيل المثال لا الحصر : البنك الأهلي التجاري ، بنك الرياض ، مجموعة سامبا المالية ، مجموعة سنابل للاستثمار ، السوق المالية السعودية (تداول) ، بنك الخليج الدولي ، شركة التعدين العربية السعودية (معادن) ، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ، شركة الخزف السعودي ، شركة الاتصالات السعودية (سعودي تليكوم) ، الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية) .

إنجازات الصنوق خلال عامين السابقين…

تبعا للأهمية البالغة لهذا الصندوق في إنعاش الإقتصاد السعودي و دفع عجلته إلى الأمام ، فقد قدم الصندوق العديد من الإنجازات خلال العامين السابقين نستعرض أهمها في إيجاز و هي :

– أولا في خلال العام 2015 م : إستثمر صندوق الإستثمارات العامة في عدد من المشاريع الإستثمارية بالغة  الأهمية كالإستحواذ على نسبة 38 % من الأسهم في شركة بوسكو للهندسة و الإنشاءات (الكورية الجنوبية) و كان ذلك في شهر يوليو لعام 2015 م ، و تأسيس صندوق كبير بالتعاون مع شركات فرنسية في شهر أكتوبر لعام 2015  .

– ثانيا في خلال عام 2016 م : إنه في شهر يونيو لعام  2016 م تم الإعلان عن إستحواذ الصندوق لحوالي 5 % تقريبا من الأسهم في شركة أوبر العالمية حيث بلغت قيمة هذا الإستثمار حوالي 3.5 مليار دولار أمريكي ، و هو يعد أكبر إستثمار على الإطلاق في شركة تصنف ضمن الشركات الناشئة ، و من الجدير بالذكر أنه قد سبق هذا الإعلان بتاريخ مارس 2016 م الإعلان عن أن ملكية شركة أرامكو السعودية ستنتقل إلى الصندوق الإستثمارات العامة و أن المملكة ستسعى إلى إدراج 5 % من قيمة أسهم الشركة في السوق المالية بحلول عام 2018 م ، حيث أنه من المتوقع أن يصبح صندوق الإستثمارات العامة أكبر الصناديق السيادية في العالم حيث يتوقع أن تبلغ قيمة أصوله ما مجموعه 2 تريليون دولار أمريكي .

أعضاء مجلس صنوق الإستثمارات العامة السعودي…

يترأس مجلس الصندوق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ، أما بالنسبة لباقي الأعضاء فهم :  معالي وزير المالية ، معالي وزير الإقتصاد و التخطيط ، معالي الأستاذ محمد آل الشيخ ، معالي الأستاذ أحمد الخطيب ، معالي الأستاذ ياسر الرميان .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *