متحف السلاطين في ملاكا

يعتبر متحف السلاطين The Malacca Sulatanate Palace Museum واحد من أشهر المعالم السياحية التي توجد في ولاية ملاكا الماليزية الشهيرة و أهم المعالم الأثرية و التاريخية التي توجد في دولة ماليزيا بأكملها و ذلك بسبب أهميته التاريخية القصوى و التي يجب على جميع المواطنين المحليين لولاية ملاكا أن يقوموا بزيارته للتعرف على التاريخ و الحضارة القديمة و التي قد عاصرتها دولة ماليزيا منذ مئات السنين في عصر السلاطين القديمة و التي توالت على حكم ماليزيا للعديد من السنوات و قد كان مركزها ولاية ملاكا و التي تعتبر من أجمل الولايات الموجودة في ماليزيا حيث أنها تعتبر جوهرة ماليزيا , فهي من أقدم الولايات حيث أنه تم تأسيسها من قبل الأمير السومطري بارا ميسوارا و ذلك كان في عام 1440 ميلادية , و تحت إمارته كانت هذه الولاية من أهم المراكز التجارية الأساسية تحت حكم سلطنة ملقة , حيث كانت نقطة جذب و توافد جميع التجار من جميع أنحاء العالم من الصين و الهند و دول الخليج و الدول العربية بأكملها , و بعد ذلك ففد وقعت ولاية مالاكا أسيرة تحت احتلال البرتغاليون في العام 1511 الميلادي , و من بعدهم قاموا الهولنديون باحتلال الولاية أيضا في عام 1641 ميلادي مما عززها الآن و جعلها مقر للثقافات المختلفة و المزارات التاريخية المليئة بذكريات و بعبق التاريخ حيث يوجد أيضا بها تجسيد قريب من الواقع للحياة الماليزية القديمة و الذي يتم عرضه حاليا في منتزه ماليزيا الصغرى و أسيا الصغرى و الذي يمتلك الكثير من الأسرار الخاصة لكل ولاية داخل الدولة الماليزية القديمة و لكن متحف السلاطين الشهير سوف يظل واحد من أهم و أشهر المعالم التاريخية الأعظم و التي توجد على أرضها و لذلك سوف نتناول عنه الحديث في السطور القادمة ,,

يعرف متحف السلاطين الشهير بأنه قد تم تشييد المبنى الخاص به في العام الرابع و الثمانون من القرن المنصرم حيث أنه قد تم تخصيصه منذ تشييده ليكون واحد من أهم المتاحف الثقافية و التي تتميز بها ولاية ملاكا , و قد تم افتتاح متحف السلاطين رسميا في اليوم السابع عشر من شهر يوليو من العام السادس و الثمانون من القرن المنصرم الميلادي و كان ذلك في عد رئيس الوزراء السيد مهاتير محمد و الذي يشتهر بأنه دوما ما كان يحب الإهتمام بالثقافة الخاصة بماليزيا مما قد جعله يقوم بإفتتاحه بنفسه .

و من الجدير بالذكر أن هذا المتحف يقوم بعرض و توضيح الحياه التاريخية التي قد عاصرتها المنطقة و كما أنه يرمز إلى عصر السلاطين الملايويين و الذين قد توالوا على حكم ماليزيا مما قد تم ذكر أيضا الفتح العربي و الإسلامي لماليزيا و الغزو البرتغالي و الهولندي على أراضي دولة ماليزيا و التي قد عانت أشد معاناة في عصورهم .

و يتضمن متحف السلاطين حوالي أكثر من ألف و ثلاثة مائة مادة تقريبا ليقوم بعرضها و التي تتمحور حول تاريخ الحياة الماليزية و ثقافة الملايو و التي كانت تنتشر في المنطقة في عصر الحكم السلطاني و من الجدير بالذكر أيضا أن أهم المعروضات المهمة التي يحتوي عليها المتحف هي صور خاصة بعصر السلاطين و الأسلحة التي كانت منتشرة آن ذاك بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات الفنية كلوحات الرسم و الآلات الموسيقية و الهدايا التي تلقتها السلطنة من المبعوثين الأجانب من مختلف البلدان حيث أنه يتم عرض هؤلاء المعروضات في ثمانية غرف و ثلاثة صالات و الذين يكونوا داخل قصر المتحف .

و من الجدير بالذكر أيضا أن بناء المتحف يتميز بأنه قد أظهر الطراز العمراني الخاص بالعهد القديم حيث أستخدم في بناءه المشغولات الخشبية اليدوية و التي تنتشر في جوانب المتحف و قد تم تشييد هذا القصر لأول مرة فوق هضبة ملاكا و التي تعرف حاليا باسم هضبة سانت بول الشهيرة , حيث يوجد على مقربة من المتحف كنيسة القديس بولس الشهيرة و التي توجد على تلة سانت بول حيث يمكن زيارتها أيضا للتمتع بالمعالم التاريخية التي توجد به .

و من الجدير بالذكر أنه يمكن زيارة هذا المتحف طوال أيام الأسبوع فيما عدا يوم الثلاثاء لأنه مغلق و يفتح أبوابه في تمام الساعة التاسعة صباحا و حتى الساعة السادسة مساءا حيث يكون رسوم دخول هذا المتحف حوالي أثنان رينجت ماليزي فقط , أما عن العنوان باللغة الانجليزية لتسهيل الوصول فإنه : Istana Kesultanan Melaka, Bandar Hilir, 75000 Melaka

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *