Sunday, Aug. 20, 2017

  • تابعنا

متى يتم تغير زيت القير ؟

أصبح ناقل الحركة الأوتوماتيكي جزء لا يتجزأ من متطلبات أي شخص يبحث عن شراء سيارة جديدة ، لما يوفره من راحة أثناء القيادة ، وخاصة في المدن المزدحمة ، ويتطلب هذا النوع من نواقل الحركة اهتماماً خاصة ، كالحرص على صيانته على يد متخصصين باستمرار بالإضافة إلى ضرورة تغيير الزيت الخاص به بين الحين والآخر .

وكثيراً ما نسمع عن ضرورة تغيير الزيوت الخاصة بأنظمة السيارة  ، كم أن هذا الأمر ضرورياً  للحفاظ على الأجزاء الداخلية للسيارة ، وعن مهمة هذه الزيوت فتتلخص في العمل على تقليل درجة حرارة السيارة بالإضافة إلى حماية أجزاءه من التآكل ، الأمر الذي ينعكس بشكل ايجابياً على زيادة العمر الافتراضي لمحرك السيارة وأجزاءه لأطول فترة ممكنة .

أما عن الزيت الخاص بناقل الحركة الاوتوماتيكي أو القير الأوتوماتيكي في السيارة ، فيعتبر من أهم الزيوت التي تزود بها السيارة ويلعب دوراً أساسياً في التقليل من الاحتكاك بين أجزاء القير الخاص بالسيارة ، بالتالي يساعد على إبعاد الأعطال عن كافة الأجزاء الموجودة بعلبة التروس الخاصة بالسيارة ، وحتى يتمكن هذا الزيت من أداء مهامه على الوجه الأمثل ، فينصح بتغييره بين الحين والاخر ، ولكن ما هي المدة اللازمة لتغيير هذا الزيت في السيارة ؟

الاجابة تحملها لنا السطور التالية : وعلى الرغم من أن البعض قد لا يقوم بهذه الخطوة وهي تغيير الزيت الخاص بناقل الحركة الاوتوماتيكي او القير الأوتوماتيكي في السيارة باستمرار، إلا أن هذا الأمر من الضروريات للحفاظ على صحة منظومة القير الخاص بالسيارة واهماله قد يكون غير مفيداً أبداً لهذا النظام في السيارة ، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يقودون لمسافات طويلة واعتادوا على قطع هذه المسافات بسيارتهم ، حيث أن السيارة التي تعتمد على السرعات العالية أثناء القيادة غالباً ما تحتاج الى تغيير زيت الخاص بناقل الحركة في السيارة بشكل اسرع ، ولكن متى يتم تغيير زيت القير  او الزيت الخاص بناقل الحركة الأوتوماتيكي في السيارة ؟

تكثر الأجابات على هذا التساؤل ، ولكن قبل أن نجزم بإجابة قاطعة على هذا التساؤل ، علينا أولاً أن نطلع على الكتيب المرافق للسيارة والذي يحتوي على كافة المعلومات الخاصة بالسيارة   فهو بالتأكيد سوف يرشدك إلى الموعد الصحيح لتغيير الزيت الخاص بناقل الحركة او القير الاوتوماتيكي في السيارة ، أما إذا لم يتواجد هذا الكتيّب في المركبة، فبإمكانك أن تتصل بالوكيل للاستعانة به.

و على الصعيد الأخر فيشير الخبراء في هذا المجال إلى أن عملية تبديل زيت القير الخاص بالسيارة أمراً ضرورية ولكن تبعاً للمسافات التي تقطعها السيارة ، فإذا كنت من الذين يقودون لمسافات لا تتعدى الـ 100 كم بشكل يومي، ففي هذه الحالة ينصح بتغيير ناقل الحركة الخاصة بالسيارة بعد أن تسير بالسيارة نحو 75000 كيلو متر. أما إذا كنت ممن يقودون مسافات طويلة جداً أكثر من 100 كليو متر بشكل يومي ، ففي هذه الحالة قد تضطر إلى تغيير الزيت الخاص بناقل الحركة في السيارة بعد قطع مسافة  35000 كيلو متر .

والجدير بالذكر أن الزيت الخاص بناقل الحركة او القير الأوتوماتيكي في السيارة  قد يخدمك فترة أطول من الزيت الخاص بمحرك السيارة  إلا أن الكشف عليه كل فترة من الزمن أمر مهم، كما أنه من الضروري أن تعلم أيضاً أن تغيير فلتر الزيت يساعدك على الحصول على أفضل أداء من علبة التروس المسئولة عن أداء ناقل الحركة في السيارة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منى المتيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *