مناطق الآثار الإسلامية في دولة الكويت

تعد دولة الكويت من أهم الدول الإسلامية التي تحتوي على باقة متنوعة من الآثار والتي يعود تاريخها إلى كلاً من العصور الإسلامية والعصور الحجرية ، بالإضافة إلى العصور البرونزي والعصور الحديثة .

من خلال التقرير التالي ، سنلقي الضوء على الآثار الإسلامية في دولة الكويت وأهم المناطق الموجودة بها ، فقط من خلال هذه السطور

منطقة وادي الباطن :

تعد هذه المنطقة من أشهر المناطق في دولة الكويت والتي احتويت على أشكال متنوعة من الآثار الإسلامية ، وتقع هذه المنطقة في غرب دولة الكويت ، وتحديداً على الحدود المجاورة لدولة العراق ، تمتد هذه المنطقة من الاتجاه الجنوب الغربي الى الشمال الشرقي لهذه المنطقة ، أما عن الآثار الإسلامية الموجودة بها ، فقد تم اكتشاف العديد من الأدوات الصوانية ومجموعة من الأثار الإسلامية الأخرى والتي يعود تاريخها إلى العصر العباسي .

شبه جزيرة الصبية:

وهي من أهم المناطق التي تضم عدد من الآثار الإسلامية ، حيث تقع هذه الجزيرة على بعد حوالي  52 كم من بلدة الجهراء ، وقد عثر بهذه المنطقة على فخاريات مزججة إسلامية تعود تاريخها إلى العصر الإسلامي المتأخر وكذلك كسر من الزجاج السميك ، بالإضافة إلى بعض القطع المعدنية كما عثر بها ايضاً على جرة مزججة يعود تاريخها الى العصر الإسلامي واخرت الى القرن الثالث والرابع الهجري (9- 10 الميلادي).

جزيرة فيلكا:

تعد هذه الجزيرة من أشهر الجزر التي تحتوي على عدد من الآثار الإسلامية بالعديد من المناطق بها، من بينها

قرية سعيدة :

وتقع هذه القرية في الجهة الشمالية الغربية من جزيرة فيلكا، وأشارت بعض التقارير الأثرية الى أن القرية تحتوي على العديد من الآثار ذات الطابع الإسلامي من النوع المخضر والمزجج والموحد اللون .

القرينية وقلعة القرينية :

وهم من أهم المناطق التي تنتمي إلى جزيرة فليكا ، بالتحديد في شمال شرق الجزيرة  وهي منطقة شاسعة وتضم عدد من الآثار الإسلامية الهامة ، من بينهم المقبرة الإسلامية وقرية القرينية والقلعة او كما يطلق عليها قلعة الزوار والمقبرة الإسلامية .

منطقة السد العالي :

وهي من المناطق التي اشتهرت بوجود العديد من الآثار الإسلامية ، حيث يبدأ السد العالي من أقصى الجهة الجنوبية الشرقية من جزيرة فيلكا، وينتهي في الجهة الشمالية الشرقية من قرية الصباحية، وهو عبارة عن مرتفع من الصخور ذو امتداد طولي ، ينتشر على سطح هذه المنطقة بعض الكسر الفخارية التي يرجع تاريخها إلى العصور الإسلامية ، ومن المحتمل أن ما يسمى بالسد العالي هو ظاهرة طبيعية استغلت من قبل الإنسان قديماً.

منطقة الصباحية :

تقع هذه المنطقة  بالقرب من الساحل الجنوبي لجزيرة فيلكا، وتبعد هذه المنطقة عن جزيرة فليكا  مسافة حوالي 100متر تقريباً ، وهي عبارة عن مساحات كبيرة من الأراضي المحاطة بالجدران المبنية من الصخور، وكان يزيد ارتفاع هذه الجدران عما اصبحت عليه كانت عليه الآن، حيث يصل ارتفاعها إلى متر تقريباً، كما ينتشر على سطح منطقة الصباحية العديد من الكسر الفخارية ، والتي يرجع تاريخها الى نفس الفترة التاريخية أي إلى الفترة الإسلامية الوسيطة والمتأخرة – كما يوجد في الجهة الشمالية الغربية من هذه المنطقة مقبرة إسلامية يرجع تاريخيها إلى نفس الفترة التاريخية للموقع الأثري

منطقة أم الدخان :

تقع هذه المنطقة بالقرب من الساحل الجنوبي للجزيرة، وهذه المنطقة عبارة عن قطعة من الأرض المنبسطة والتي ينتشر على سطحها الكسر الفخارية والتي يرجع تاريخها إلى الفترة الإسلامية المتأخرة، وتشير المصادر التاريخية الى ان هذه المنطقة كانت من الأماكن القديمة والمعروفة في هذا الساحل، وكان بها آباراً للمياه، ويوجد في أرضها بقايا دور سكنية وفخاريات ذات طابع تاريخي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *