السوق القديم في الشارقة

يعتبر السوق القديم من أكثر الأسواق المتعلقة في أذهان المواطنين من مختلف أنحاء مدينة الشارقة حيث أنه يحتوي على الكثير من الذكريات في كل ركن من أركانه و يتميز هذا المكان بأنه مازال محتفظ بجماله و روعته و عراقته و نرى ذلك في عبق التاريخ المنتشر في أجوائه و المتاجر القديمة المنتشرة حيث هذا السوق يعتبر من أشهر و أكبر الأسواق التراثية الموجودة على أرض مدينة الشارقة المميزة حيث أنها تعرف بعراقتها و تاريخها الحافل حيث أنه قد تم تشييدها منذ حوالي أكثر من حوالي ستة ألاف عام تقريبا و كان السكان الأصليين بها يقومون بالتجارة و صناعة السفن التي تستخدم في الصيد و التجارة , كما أنهم كانوا يقومون بصيد اللؤلؤ , و توالت عليها الحروب و الغزوات مثل البرتغاليون و الهولنديون و البريطانيون حتى وصلت قبيلة القواسم التي قد عقدت الكثير من الاتفاقيات مع البريطانيين حتى يتولوا هم قيادة المدينة و حكمها و بالفعل استلموا حكم البلاد من يومها و حتى يومنا هذا , كما أنه في أوائل سبعينيات القرن المنصرم قد بدأ اكتشاف أبار النفط في أرض الشارقة مما جعلها من أهم المناطق السياحية الثقافية و العصرية التي يمكن أن تراها فقد تطورت فكريا و ثقافيا وكونت حضارتها الخاصة , كما أنها تتميز بانخفاض الأسعار بها حيث يمكن السكن بها كما أنها توفر العديد من المعالم السياحية و الحضارية المختلفة على أرضها و من أهم هذه المعالم الحضارية و التراثية المميزة هي السوق القديم و ذلك حيث أنه له تاريخ كبير و عريق حيث أنه من أقدم الأسواق في المدينة و يعتبر هو مصدر بيع العديد من المنتجات الإماراتية الأصيلة و المختلفة و لذلك سوف نتكلم عنه بالتفصيل للتعرف على هذا السوق و تاريخه الشهير ,,

و كما قد ذكرنا سابقا أن السوق القديم الذي يوجد في إمارة الشارقة يعتبر من أشهر الأسواق التراثية و التاريخية حيث أنه يحتوي في جميع جوانبه على عبق التاريخ و أجواء التراث التاريخي القديم و الذي يتركز في عقل معظم المواطنين الإماراتيين بوجه عام , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا السوق المميز يوجد في منتصف مجموعة من المنشآت و المباني الحديثة مما يجعله يبرز طابعه و تراثه التاريخي القديم كما أنه يسهل أيضا الوصول إليه و التعرف على التراث القديم الخاص بمدينة الشارقة منذ قديم الزمان , و من الجدير بالذكر أيضا أنه بمجرد أن تخطو إلى هذا السوق العريق فإنه يقوم باسترجاع مختلف الذكريات العزيزة و التي تخص العائلة و الأيام السابقة من الطفولة و ذلك حيث أن منذ القدم و يقوم المواطنين باصطحاب أبنائهم إلى هذا السوق شراء احتياجاتهم و الأدوات المختلفة من المتاجر الصغيرة المنتشرة في هذا السوق .

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا السوق القديم يتميز بأنه يحتوي على مجموعة من الممرات الضيقة و الطويلة و التي يوجد على جانبيها المتاجر و التي تقوم بعرض المنتجات المختلفة التي تقوم ببيعها بها كما أنه من أكثر السمات المميزة و التي تميز هذا السوق أنه مليء بعبق التاريخ و روائح العود و المسك و العنبر و البخور الرائعة و العربية و التي تنبعث من مختلف المتاجر الموجودة في السوق و خاصة من متاجر العطور الشهيرة , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا السوق يصل عمره إلى حوالي أكثر من خمسة و عشرون عام تقريبا كما أنه يوجد بجانبه مسجد الدليل الشهير و الذي يعتبر قديم المنشأ أيضا و لكنه يتميز بهندسته المعمارية الخلابة و التي قد بني عليها , و من المعروف أيضا أن هذا السوق السوق القديم يتميز بأنه يحتوي على مختلف أنواع المنتجات و التي من أمثلتها الملابس و المأكولات  المشروبات المختلفة و التي تباع بأسعار معقولة و ليست غالية نسبة إلى باقي المناطق التسوقية المختلفة الأخرى في المدينة .

كما أن هذا السوق يحتوي على سوق سارة و الذي يقوم بعرض الكثير من المنتجات النسائية فقط حيث أنه يحتوي على مختلف أنواع الملابس و الأقمشة و المجوهرات و الحلي و من المعروف أن هذا السوق يوجد إلى جانب متحف الفنون و الذي قد بناه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة .

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سليم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *