أبرز الحوادث التي تمت بصحن المطاف في السنوات الماضية

يعتبر الحدث الأهم على مدار اليومين السابقين في المملكة هو حادث محاولة انتحار مواطن بجوار الكعبة المشرفة، حيث اهتم بهذا الحادث الجميع سواء في داخل أو خارج المملكة، محاولين معرفة تفاصيل وأسباب هذا الحادث الغريب، وعلى الرغم من كون هذا الحادث من الحوادث الغريبة إلا أنه لم يكن الحادث الأول الذي يتم في صحن المطاف، حيث شهد صحن المطاف من قبل حوادث انتحار قد أثارت أيضا القلق والخوف لزوار بيت الله الحرام، وتنوعت أسباب حوادث الانتحار الغريبة في الحرم المكي بين اضطرابات نفسية وأمراض نفسية يعاني منها الأشخاص بالفعل، والتي وقعت في خلال السنوات العشر الماضية وقد استحوذت على اهتمام الجميع أيضا ولكنها لم تكن بنفس الحجم الذي استحوذ عليه الحادث الأقرب وهو محاولة انتحار مواطن من يومين، وفي هذا المقال نعرض حوادث قد تمت أيضا في صحن المطاف خلال السنوات العشر الماضية.

1- محاولة انتحار مواطن حرقا
من حوادث الانتحار التي شهدها صحن المطاف مؤخرا هي محاولة مواطن حرق نفسه حيث كان يسكب البنزين على نفسه لإشعال النار في نفسه، وقد قامت قوات أمن الحرم بإفشال محاولته والقبض عليه وإحالته إلى الجهات المختصة للتحقيق معه، حيث أدرج الأسباب التي جعلته يحاول الانتحار وهي الميراث ووجود خلافات مع عمه الذي استحوذ على كل الميراث وطرده هو وعائلته من البيت، وهو الأمر الذي أثار دهشة الجميع متسائلين لماذا عند الانتحار عند الكعبة المشرفة؟ وهو ما أجابت عليه التحقيقات الأولية مع هذا الشخص ليوضح أنه أراد لفت الأنظار والاهتمام بقضيته.

ويذكر أن بعض قطرات من البنزين قد سكبت على كسوة الكعبة المشرفة، مما أثار التساؤلات حول النتائج التي من الممكن أن تحدث لو تم إشعال النار، وهنا يجيب الدكتور محمد بن عبد الله باجودة وهو المدير العام لمصنع كسوة الكعبة المشرفة حيث قال في حديثه لأحد الصحف المحلية أن الكسوة مؤمنة تماما من الاحتراق والشد والاحتكاك، لأنها مصنوعة من خيوط تمت معالجتها بطريقة خاصة جدا مما يكسبها المقاومة الكافية ضد هذه العوامل، وأضاف أيضا أن هناك صيانة على مدار اليوم لكسوة الكعبة بواسطة منسوبي مصنع الكسوة يقومون بالصيانة اللازمة.

2- باكستاني يلقي نفسه من الطابق العلوي
حدث في عام 2008 محاولة انتحار مقيم باكستاني في صحن المطاف، حيث قام هذا المقيم بإلقاء نفسه من الدور الأول وسقط في صحن المطاف بعد الانتهاء من صلاة التراويح في ليلة من ليالي شهر رمضان الكريم، وقد تم نقله إلى مستشفى أجياد القريبة من الحرم المكي، ولكنه قد فارق الحياة، وقد أشارت المعلومات الأولية أن هذا الشخص يعاني من مرض نفسي.

3- شخص يدعي أنه المهدي المنتظر
من ضمن الحوادث الغريبة التي شهدها صحن المطاف أيضا في عام 2011 هو ادعاء شخص أنه المهدي المنتظر، حيث استطاع أن يصل إلى مكبر الصوت في المسجد الحرام وقال ” أنا المهدي المنتظر” وقد خرجت الاوقاويل وقتها عن إصابة هذا الشخص بمرض نفسي على الأرجح إصابته بمرض الفصام.

4- إفريقي يحطم فوانيس حجر إسماعيل
أما في عام 2014 فقد قام شخص إفريقي الجنسية باعتلاء حجر إسماعيل وقام بتحطيم زجاج الفوانيس الموجودة عليه، وكان في حالة هيستيرية، حيث أوضحت شرطة مكة آنذاك أن هذا الشخص يحمل الجنسية الإفريقية ويعاني من مرض نفسي وقد تم إحالته إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

5- انتحار معتمرة آسيوية
في عام 2015 شهد صحن المطاف حادث انتحار لمعتمرة من الجنسية الآسيوية، حيث قامت بإلقاء نفسها من الطابق العلوي إلى صحن المطاف لتفارق الحياة على الفور، والواضح أنها هي الأخرى تعاني من اعتلالات نفسية أوصلتها للانتحار بهذا الشكل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *