تاريخ العملة السورية منذ الاستقلال و حتى عصرنا الحاضر

كانت الليرة السورية مرتبطة إداريا بالحكومة الفرنسية خلال فترة الاحتلال الفرنسي و لكن بقي ارتباطها بعد حصول سورية على الاستقلالها فما زالت الليرة السورية يتم إصدارها بإشراف الحكومة الفرنسية و يتم ذلك عن طريق مصرف سورية لبنان و كان يتم ذلك بوجود توقيع الريئس بوسون على الاصدار  و لكن مع وضع توقيع مدير شعب سورية على اصدار النقد فتم آخر اصدار للعملة الورقية لمصرف سورية و لبنان عام 1949 م و من ثم تم اصدار أول ليرة سورية مستقلة عن الادارة الفرنسية و ذلك عام 1953  م بعد أن مرت الحكومة النقدية بمراحل تأسيس متتابعة حتى عام 1957 م

اول ليرة سورية 1953

و قد تم وضع على أول اصدار للعملة السورية توقيع الحاكم (حاكم المصرف المركزي )
و توقيع وزير المالية في البداية أي في اصداري 1953 م – 1957 م و من بعده تم اعتماد توقيع وزير الاقتصاد و بعد ذلك قد تم اصدار عملات معدنية من فئات القروش 2.5 – 5  – 10 – 25 – 50  قرش

فئات القرش السورية المعدنية

بالإضافة الى اصدار العملات الورقية من فئات 1 – 5 –  10 –  25 – 50 – 100 – 500  ليرة


و قد قام المصرف المركزي باعتماد سياسة سعر الصرف الثابت حيث قام بتسعير الدولار  3.65 مقابل الليرة في عام 1976 م و من بعد ذلك تم تعديل السعر حتى وصل الى  11.25 ليرة للدولار الواحد في عام 1989 م
و أصبحت في التسعينات 48.5 ليرة مقابل الدولار و كان الى جانب ذلك سعر الصرف المتعدد و في مطلع عام 2000 م  تم اصدار عملات سورية ورقية من فئة  200  –  1000  ليرة سورية باﻹضافة الى ذلك تم طرح إصدارات جديدة من باقي الفئات و قد تم الاستغناء عن فئات النقود الورقية المساعدة  1  –  5  –  10  –  25  ليرة و ذلك بصكها معدنية باﻹضافة الى الليرة و الليرتين  و بقي ربط الليرة السورية بالدولار الامريكي سارياً حتى جاء قرار بفك الليرة عن الدولار الامريكي و ربطها بسلة عملات واحدات حقوق السحب الخاصة في آب من عام  2007 م اليورو  – الين   – الجنيه الاسترليني و الدولار و ذلك بأوزان متفاوتة و فيما بعد عام 2010 تم إصدار فئات 50 – 100 و فئات أخرى و تم المرور بسياسات صرف آخرى بالتأكيد سوف يجدر ذكرها في بحث لاحق و بهذا يكون تاريخ العملة السورية قد أصبح جلياً بين يدي القارئ

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *