المتحف الوطني في الرياض

يعتبر المتحف الوطني للمملكة العربية السعودية من أهم و أضخم المعالم و المتاحف السياحية في المملكة حيث أنه قد تم إفتتاحه في نهاية القرن العشرون الميلادي فهو يعتبر جزء مهم و أساسي من مركز الملك عبد العزيز التاريخي حيث أنه جزء من خطة التنمية الموجود في منطقة قصر المربع و ذلك حيث يمكنه استضافة الكثير من الحفلات السنوية المهمة حيث قد تم تشييده خلال حوالي ستة و عشرون شهر فقط حيث صممه المهندس المعماري الشهير رايموند مورياما مما يجعله واحد من أهم المنشئات الحضارية و الأماكن التاريخية في مدينة الرياض و التي تعرف بأنها العاصمة الرسمية للدولة حيث أنها توجد في الجهة الشرقية من هضبة نجد و التي تعتبر هي امتداد لمدينة حجر اليمامة و لها تاريخ عظيم و الذي يخص مدينة اليمامة و نجد , كما أنها تعتبر هي أكبر مدينة في المملكة و تعرف بأنها أسرع المدن في العام من حيث التوسع في المساحة و من الجدير بالذكر أن هذه المدينة تشته بتاريخها العريق حيث أنه يصل بداية تاريخها و حضارتها منذ زمن قبيلة طسم و جديس حيث أنهم قد قاموا بتشييد العديد من الحصون و القصور على أرضها و لكن سرعان ما تدمر كل هذا في بداية القرن الرابع الهجري و في عصر الجاهلية كانت هذه المدينة شهيرة و مميزة حيث أنها كان يوجد بها العديد من الأسواق التي توجد بها عمليات البيع و الشراء كما يوجد بها عملية إلقاء الشعر و الأدب , و من المعروف عن هذه المدينة أنها لها شهرة جمة حيث موقعها الجغرافي الاستراتيجي الخلاب و الذي ساعد بشكل كبير في تطوير أهميتها الاقتصادية و السياحية و من أهمها المتحف الوطني السعودي و الذي هو بمثابة مجمع تاريخي لحضارة شبه الجزيرة العربية و بداية حضارة العهد السعودي الأول ,,

و كما قد ذكرنا سابقا أن المتحف الوطني السعودي يعتبر من أهم المعالم السياحية و الأثرية و التي توجد في المملكة العربية السعودية بأكملها و خاصة في مدينة الراض حيث أنه يوجد تحديدا في الجهة الشرقية من مركز الملك عبد العزيز التاريخي تحديدا في حي المربع الشهير في مدينة الرياض و الذي يوجد على مقربة من قصر الملك عبد العزيز و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد تم تشييد هذا المتحف الوطني السعودي على قطعة أرض قد تصل مساحتها إلى حوالي سبعة عشر ألف متر مربع تقريبا و لكن إذا قد قمنا بحساب المباني التابعة له و المنتشرة من حوله فإنه يصل مساحة المكان بأكمله إلى حوالي ثمانية و عشرون ألف متر مربع تقريبا مما يدل على ضخامة هذا المكان و روعته .

و من الجدير بالذكر أيضا أن المتحف الوطني السعودي قد تم افتتاحه في العام الأخير من القرن العشرون الميلادي على يد المغفور له خادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمة الله عليه في العام التاسع عشر من القرن الحالي و كان ذلك بمناسبة مرور حوالي مائة عام تقريبا على تشييد المملكة العربية السعودية و بداية دخول الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله مدينة الرياض في العام التاسع عشر من القرن الهجري المنصرم .

و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد تم تطوير مبنى هذا المتحف الوطني حتى يكون مناسب ليكون من أهم المعالم الحضارية و الواجهة السياحية التي تعتمد عليها المملكة العربية السعودية في عرض تاريخها الحضاري أمام العالم أجمع حيث أنه قد استوحى المصمم التصميم المعماري الخاص بالمتحف من الكثبان الرملية الحمراء التي توجد حول مدينة الرياض و التي هي جزء خاص و مميز من البيئة السعودية الصحراوية و لكنه كان حريص أيضا على أن يكون ملائم و مشابه في الحجم و الشكل لكثير من المباني التاريخية و الموجودة في المدينة و التي منها القصور المختلفة للملك عبد العزيز .

كل هذا إلى جانب أنه قد تم تطوير هذا المبنى عدة مرات ليصبح على هذه الهيئة الآن و التي تتميز موافقتها مع المقياس الإنساني العالمي , و من الجدير بالذكر أيضا أنه يمكن زيارة هذا المتحف من الساعة التاسعة صباحا و حتى الساعة الثانية عشر صباحا و من الساعة الرابعة و النصف عصرا و حتى الساعة التاسعة و النصف مساءا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *