حدائق بابل المعلقة

- -

حدائق بابل المعلقة احدى عجائب الدنيا السبع

موقعها :قرب مدينة الحلة بمحافظة بابل العراق

مؤسسها :نسبت الى الملك البابلي نبوخذنصر الثاني، الذي حكم بين العامين 562 و 605 قبل الميلاد

بنى نيوخذ نصر هذه الحدائق ارضاءا لزوجته التي كانت تشتاق للعيش في بلاد فارس وتكره العيش في مسطحات بابل فبنى لها هذه الحدائق فوق التلال فبانت وكانها معلقة

يبلغ ارتفاع حدائق بابل 328 قدماً (100 متر) – وهو مايعادل 4/3 ارتفاع الهرم الأكبر. وأحيطت بسور قوي محصن يبلغ سمكه 23 قدماً (7 أمتار)،

شكل الحدائق :اتصلت “التراسات” بعضها ببعض بواسطة سلالم رخامية يساندها صفوف من الأقواس الرخامية أيضاً. كما صنعت أحواض حجرية للزهور مبطنة بمعدن الرصاص، وضعت على جانبي كل تراس وملئت بأشكال عديدة من الأشجار والزهور ونباتات الزينة المختلفة. ويحتوي التراس العلوي على فسقيات تمد بالماء باقي التراسات وحدائقها، ويأتي هذا الماء من نهر الفرات بواسطة مضخات تدار بسواعد العبيد.

 

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ريم قدري

الشجرة المثمرة دائما يقذفها الناس بالحجارة لذلك فانا لا ابه بما يقول الحاقدون عني

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *