Monday, May. 21, 2018

  • تابعنا

أكثر دول العالم إنتاجا للزيتون

مارس 12, 2017 - -

الزيتون..الزيتون إحدى أهم المحاصيل الزراعية العالمية التي خلقها الله عز وجل للبشرية والتي تحمل لنا الكثير من الفوائد التي تهم الإنسان وصحتة في أمور شتى وقبل أن أخوض في تلك الفوائد أحب أن أسرد على حضراتكم قيمة شجرة الزيتون حيث ذكرها الله عز وجل في كتابة الكريم حينما قال (والتين والزيتون)، فهي تعد من الأشجار المباركة والمثمرة ذات الإنتاج الوفير كما قدر الله لأشجارها العمر الطويل نظرا لما تعيشة من مئات السنين.

فوائد الزيتون… تتميز شجرة الزيتون بجذوع قوية وجذور ثابت في الأرض مما جعلها تعيش لفترات طويلة تصل لمئات السنين كما أنها دائمة الخضرة والإنتاج الوفير ولها فوائد كثيرة فهي تعتبر غذاء صحي متكامل ومن أهم تلك الفوائد كل من (الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية، يساعد في علاج الربو وإلتهاب المفاصل لما يحتوية من فيتامين (ي)، والوقاية من سرطان القولون، ويساعد على حماية شبكية العين، ويساعد على عمل الجهاز الهضمي، وعلاج إلتهاب المعدة وحالات القرحة، وتغذية البشرة وحمايتها، ويقوم بعملية تنظيم الكوليسترول في الدم، ويمنع تساقط الشعر ويعمل على الحفاظ علية ونموه، والوقاية من الإصابة بحصوات المرارة، و يحمي البشرة من التشققات، وعلاج للصدفية، وحماية من سرطان الجلد، علاج لمرض البواسير ) كل هذه الفوائد بالإضافة إلى منح جسم الإنسان لطاقة كبيرة مع تقوية جهاز المناعة بسبب إحتوائه على عنصر الحديد بالإضافة إلى كل من الفيتامينات الأتية وهي (فيتامين أ ، ك ، د ، ه ).

أكثر دول العالم إنتاجا للزيتون… تتميز دول حوض البحر المتوسط بزراعة الزيتون حيث يحتل العديد منها المراكز الأولى في قائمة الدول الأكثر إنتاجا للزيتون في العالم وإليكم الأن نبذة عن كل دولة مرفق معها كمية إنتاجها من محصول الزيتون سنويا.

المركز الأول (أسبانيا)… تأتي أسبانيا في المرتبة الأولى عالميا إنتاجا للزيتون بحجم إنتاج سنوي يتعدى إجمالية إلى ثلاثة مليون ونصف مليون طن، ويشتهر الزيتون الأسباني في العالم بجودتة العالية.

المركز الثاني (إيطاليا)…تأتي إيطاليا في المرتبة الثانية عالميا في قائمتنا بحجم إنتاج يصل إلى ثلاثة مليون طن سنويا.

المركز الثالث(اليونان)… تشتهر اليونان بزراعة أشجار الزيتون وقد حصلت على المرتبة الثالثة بحجم إنتاج يصل إلى أكثر من إثنين مليون طن سنويا.

المركز الرابع (تركيا)…يصل حجم الإنتاج التركي في إنتاج الزيتون إلى 1.82 مليون طن سنويا مما جعلها تحتل المرتبة الرابعة عالميا.

المركز الخامس (المغرب)…أما عن المغرب وهي من أوائل الدول العربية إنتاجا للزيتون بحجم إنتاج يصل إلى 1.32 مليون طن سنويا مما جعلها تحتل المرتبة الخامسة عالميا.

المركز السادس (سوريا)…أما عن سوريا فقد حصلت على المرتبة السادسة في قائمتنا بحجم إنتاج يصل إلى 1.05 مليون طن سنويا.

المركز السابع (تونس)…تشتهر تونس بزراعة الزيتون منذ قديم الزمن كما أطلق عليها (تونس الخضراء) لما  تحتوية أراضيها من مساحات شاسعة من الخضرة نظرا لخصوبة أراضيها التي كانت سببا في جودة المحاصيل الزراعية، ويصل حجم إنتاج الزيتون إلى تسع مئة وثلاثة وستين ألف طن سنويا.

المركز الثامن (مصر)…أما عن مصر فتأتي في المرتبة الثامنة عالميا بحجم إنتاج يصل إلى خمس مئة وثلاثة وستين ألف طن سنويا.

المركز التاسع (الجزائر)…أما عن الجزائر فيصل حجم إنتاجها إلى الثلاث مئة وتسعين ألف طن سنويا.

المركز العاشر (البرتغال)…أما البرتغال فقد احتلت المرتبة العاشرة عالميا في إنتاج الزيتون بحجم إنتاج يصل إلى الثلاث مئة وتسعين ألف طن سنويا.

وأخيرا..يعرف عن شجرة الزيتون بأنها دائمة الخضرة كما تتصف بالشكل الجميل والأوراق الرمحية، كما تتصف ثمارها بألوان مختلفة وهم كل من (الأخضر، والأصفر، والأسود)، أما عن حجم الثمرة فمنها الصغير والمتوسط والكبير، كما يوجد أنواع كثيرة من أهمها (الزيتون النبالي، والتونسي، القلبيسي، المليسي، والبري، الرصيعي، ونصوحي، والصوراني، جروسادي، وكواتينا، والتلمساني، والباروني، وأربكيون، ومرحابيا، وذكاري، وسدية إلياهو، ومعالوت، وأسكولانو، وكورونيكي، والرومي، وكورني كابرا، والمهاطي، والدعيبلي، والكردي)، كل نوع من تلك الأنواع يتصف بميزات تختلف عن الأخر ومن أهمهم وأشهرهم الزيتون التونسي الذي في تونس، ويتميز بإنتاجه الوفير من الزيت، ويضم عدة أصناف أهمها (شملالي الساحلي، وشتوي، والوسلاتي، والشمشالي، والجربوعي، والزلماطي، والمسكي، والبسباسي، والمرسالين، والزرازي)، كما يعتبر الزيتون جروسادي من أشهر الأنواع الأسبانية وتتصف ثمارها  بالحجم المتوسط والكبير حيث يبلغ وزن الحبة إلى ما يقارب السبع جرامات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

habiba

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *