فريق نسائي سعودي يحصد براءة اختراع تطبيقات النانو الطبية

كتابة: ياسمين محمود آخر تحديث: 19 نوفمبر 2018 , 15:56

دائما تحرص النساء في المملكة على النجاح والتميز، ففي كل يوم يطل علينا الجديد من التميز والنجاح والتفرد، فعلى الرغم من عدم انخراط النساء بشكل كامل في العمل إلا أن القليل منهن استطعن أن يحصلن على أعلى المراكز ويحصدن أعلى المراتب حتى تميزن عن غيرهن من نساء العالم، فأصبح للمرأة الآن مكانة كبيرة في كافة المجالات سواء العلمية أو الطبية أو الثقافية أو الإعلامية وغيرها، ففي خطوة مميزة في مجال التطور العلمي الطبي استطاعت فريق طبي مكون من نساء سعوديات من أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم بجامعة الطائف من التفوق والتميز من خلال قيامهن بحصد براءة اختراع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في تطبيقات النانو الطبية، وهو تميز جديد يضاف إلى النساء في المملكة، فما هو هذا الاختراع؟ هذا ما سوف نورده في هذا المقال

فريق البحث العلمي
تكون فريق البحث العلمي من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الطائف من النساء، وهن الدكتورة إيمان محمد صالح حلواني وكيل كلية العلوم، والدكتورة سحر أحمد علي فضل الله، والدكتورة سناء محمد فهمي جاد الرب، وقد حصد هذا الفريق المتميز على براءة اختراع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في تطبيقات النانو الطبية، من خلال إنتاج تراكيب نانو ذكية ضد ميكروبية تستخدم لزراعة الأسنان والعظام وهو اختراع في حد ذاته مهم جدا.

اختراع تراكب النانو الذكية
أوضحت الدكتورة ” إيمان الحلواني” وهي من أعضاء فريق البحث العلمي أن الاختراع المقدم هو ابتكار جديد وسبق علمي عالمي في مجال أسطح زراعة الأسنان الذكية وتطويرها بأحدث تقنيات النانو الجديدة، وقد حقق هذا الاختراع نتائج مذهلة جدا يمكن من خلال توفير سطح معدني جديد يعمل على القضاء على مدى واسع من البكتريا وفي نفس الوقت مقاوم للتآكل حتى أن درجة مقاومته للتآكل قد فاقت النتائج المتوافرة في التقارير العلمية المنشورة في المجلات العالمية المتخصصة.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الفريق الناجح قد نجح ولأول مرة بتحضير معادن بديلة للعظام عن طرق الدمج بين سطح المعدن ذي البنية النانو مترية الفريدة مع جزيئات النانو المصنعة حيويا من أحد النباتات الشهيرة في المملكة، والتي قد تميزت بكفاءتها الهائلة على قتل الكائنات الدقيقة المسببة للالتهابات وهو ما يساعد على تحسين قدرة المعدن على الاندماج الحيوي مع الأنسجة الحية داخل جسم الإنسان بعد عمليات الزراعة.

مميزات الاختراع
لاشك أن هذا الاختراع الجديد يكون له الكثير من المميزات التي تشكل أهمية كبيرة عند الجميع، حيث يأمل هذا الاختراع على القضاء على فشل زراعة الأسنان نهائيا وهو ما يقلل من التكاليف المادية الباهظة الناتجة من جراء إعادة العمليات الجراحية وزراعة الأسنان، كما يضمن للمرضى نجاحا لعمليات الزراعة وهو ما سوف يؤثر بالإيجاب على نجاح عمليات الزراعة سواء على المستوى المحلي أو العالمي ، وهو ما دعا الفريق البحثي إلى ضرورة تبني نتائج الاختراع من قبل رجال الصناعة والعمل على تعزيز الصناعة المحلية لهذه الأسطح مما يساهم بشكل كبير في نجاح عمليات الزراعة عالميا.

فإن كان هذا الاختراع الجديد سيحمل الكثير من المميزات ليس فقط على المستوى المحلي ولكن أيضا المستوى العالمي، فهذا يعني مجهود عظيم من فريق البحث في جامعة الطائف والذي مكنهم من الوصول إلى هذه النتائج المهمة والتي تعتبر طفرة حقيقية في المجال الطبي وخاصة زراعة الأسنان، حيث يقبل الكثير على زراعة الأسنان خاصة من كبار السن من الجنسين ما يعرضهم إلى الكثير من المشاكل كفشل تلك العمليات، لذلك يعتبر هذا الاختراع الجديد هو أمل جديد في مجال زراعة الأسنان، ومن الجدير بالذكر أن هذا الاختراع لم يكن الاختراع الأول من أبناء المملكة بل إنهم دائما يقدمون الاختراعات الحديثة والمهمة في المجال الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى