Saturday, Dec. 16, 2017

  • تابعنا

مسوخ السيرك في القرن الماضي الذين تم استغلالهم

يونيو 03, 2017 - -

في البداية أنا اعتذر كثيراً عن مصطلح مسوخ الذي تم استخدامه في المقدمة و لكن للأسف هذا المصطلح كان يتم استخدامه في القرن الماضي كثيراً عندما كان منظمي السيرك يتحكمون في حياة الكثير من الأرواح ليس فقط الحيوانات أنما أيضاً الكثير من البني آدمين الذين كانوا يعانون من الفقر و الحاجة و لكن أكثر من تم استغلالهم في هذا العالم المنفصل كان الأشخاص الذين كان لديهم بعض المشاكل الخلقية و الجسدية حيث كان هناك عرض كبير يسمى عرض المسوخ تأتي له الناس من كل مكان حتى يشاهدون الأشخاص الذين يختلفون عنهم في خلقة و الجسد ! ، و كنا تحدثنا من قبل عن فيلم فريكس الذي تم منع عرضة خمسون عاماً و هذا الفيلم كان يعكس الحياة الصعبة و المؤلمة التي كانوا يعيشوها ، حيث كان منظمي هذه العروض يستغلون هؤلاء بطريقة قاسية مستغلين الصورة التي خلقها بهم الله من أجل جني الكثير من الأموال أما هما لم ينالوا إلا القليل جداً ، و لذلك نحن اليوم من خلال هذا المقال قررنا أن نقترب من حياة هؤلاء بشكل أكبر و اخترنا لكم أبرز الشخصيات المختلفة التي كانت يتم استغلالها في السيرك و سوف نعرض نبذة صغيرة عن حياتهم الشخصية ، للتعرف على قصص حياة هؤلاء الأشخاص تابع معنا .

تشارلز شيروود ستراتون الملقب بعقلة الأصبع : ولد تشارلز شيروود في اليوم الرابع من شهر يناير لعام (1838) بمرض التقزم حيث أن أقصى طول وصل إليه في حياته “82 سم” ، و بسبب قصر قامته عاني كثير في طفولته و لذلك لم يكن أمامه خيار أخر غير أن يدخل إلى هذا العالم حتى يكون قادراً على كسب المال و في نفس الوقت يقضي معظم أوقاته مع أشخاص لا ينظرون إليه نظرة الاستغراب و التعجب من اختلافه ، و في عام (1842) بدأ عمله في السيرك كمهرج و وجد الحب و الإعجاب من قبل الكثيرون و بعد بضعة أعوام من عمله تعرف على فتاة تعاني من نفس مرضه و تزوج منها و عملوا معاً في الكثير من الاستعراضات و لكن لم ينال من كل هذا إلا القليل بالرغم من أن منظم العرض جني من خلفه الكثير من الأموال ، و في اليوم الخامس عشر من شهر يوليو لعام (1883) رحل عنا القزم الأمريكي الشهير تشارلز شيروود عن عمر يناهز الخامسة و الأربعون عاماً فقط أثر ساكتة دماغية .

شارلز شيروود ستراتون الملقب بعقلة الأصبع

إيلا هاربر الملقبة بالفتاة الجمل : ولدت إيلا في اليوم الخامس من شهر يناير لعام (1870) بمشكلة مرضية في العظام هذا المرض جعل ركبتيها تنحنيان للخلف و هذا جعلها تسير على أطرافها الأربع و لذلك أطلق عليها لقب الفتاة الجمل ، و كغيرها من الأشخاص المختلفون في هذا العصر عملت في السيرك (1882) و نالت إيلا شهرة كبيرة و تصدرت صورتها الصحف و أصبحت الوجه الإعلاني للسيرك ، و بعد أربع سنوات من عملها قررت الاستقالة و كتب على ظهر بطاقتها بطلب منها هذه الجملة ” أنا أدعى الفتاة الجمل لأن ركبتاي تثنيان للخلف. يمكنني السير على يداي وقدماي كما تروني في الصورة. لقد سافرت كثيراً للعمل في العروض على مدار السنوات الأربع السابقة، والآن، وفي عام 1886، اتقدم بالاستقالة عن عملي في العروض و سوف أذهب للمدرسة لأجد لنفسي مكاناً في عملٍ آخر. ” ثم عادت إلى محل ولادتها ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي لتعيش مع أسرتها و في عام (1905) تزوجت ، و بعد عام واحد فقط وضعت مولدتها و لكن للأسف لم تعيش طفلتها كثيراً حيث أنها توفيت بعد فترة قصيرة جداً ، و لكن إيلا كانت فتاة قوية لذلك حاولت أن تعيش من جديد و قررت هي و زوجها أن تتبني طفلة و بالفعل تبنت طفلة وسموها جويل و لكن للأسف هي الأخرى توفيت قبل أن تتم الثلاثة أشهر .
وفتها : في اليوم التاسع عشر من شهر ديسمبر لعام (1921) توفيت إيلا في ناشفيل بسبب سرطان القولون .

إيلا هاربر الملقبة بالفتاة الجمل

فيدور جيفوتشو الملقب باسم جوجو وجه الكلب : ولد فيدور جيفوتشو في عام (1868) بحالة مرضية نادرة تسمى فرط الأشعار الخلقي أو متلازمة أمبراس و هذا المرض عبارة عن معدل غير طبيعي لنمو الشعر في الجسم و لذلك تم تسميته باسم جوجو وجه و هو بالطبع مثله مثل غير عمل تم استغلاله في تقديم عروض السيرك ، و توفى في عام (1904) بسبب الالتهاب الرئوي .

فيدور جيفوتشو الملقب باسم جوجو وجه الكلب

جوليا باسترانا الملقبة باسم السيدة ذات الشعر واللحية : تعد قصة هذه الفتاة من أكثر القصص المؤلمة ، ولدت جوليا في عام (1834 ) و هي فتاة مكسيكية من أصل هندي و كانت هي أيضاً تعاني من مرض فرط الأشعار الخلقي حيث أن وجهها كان مغطى بالشعر الأسود. لها أذنين وأنف كبير على نحو غير عادي، وكانت أسنانها غير منتظمة ، عملتها والدتها الرقص و الغناء و لكن للأسف كانت والدتها أول من قام باستغلالها حيث قامت ببيعها لرجل يدعى ” تيودور لينت ” قام بتعليمها قراءة ثلاثة لغات و فعل هذا ليس من أجل الإنسانية أنما من أجل أن يقوم باستغلالها بشكل أكبر حيث لف بها العالم في جولة استعراضية حققت نجاح باهر و أصبحت جوليا بالنسبة له الدجاجة التي تنتج البيض الذهب ، و بعد أن نالت شهرة كبيرة خاف أن شهرتها تجعلها تخرج عن سيطرته لذلك قرر أن يتزوج منها و بالفعل تزوجها و بعد فترة قصيرة أصبحت حامل و أنجبت طفل له خصائص مشابهة لها و بعد ثلاثةأيام فقط توفى الطفل و بعد فترة توفت جوليا بسبب مضاعفات ما بعد الولادة لم يضع تيودور  هذه الفرصة وقام بتحنيط جوليا وطفلها،و تم عرض الجثث  في مجلس الوزراء داخل صندوق زجاج. وبعد فترة وجد امرأة أخرى مماثلة السمات، وتزوجا وسماها زينورا باسترانا. إلا أنه دخل في نهاية المطاف غلى المصحة العقلية .

جوليا باسترانا الملقبة باسم السيدة ذات الشعر واللحية

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

bassma

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *