من هو ألبرتو مانغويل

القراءة هي أساس النجاح و التقدم و التواصل في الحياة ، فإذا كنت تريد فهم الحياة و التقدم فيها يجب عليك أن تهتم بالقراءة بشكل جيد جداً و لكن أحذر عزيزي القارئ يجب عليك معرفة الكاتب الذي سوف تقرأ له جيداً ، و لذلك نحن نسعى دائماً من خلال موقعنا أن نجعلك تتعرف على أفضل و أشهر الكتاب بالعالم و اليوم نحن سوف نتناول الحديث عن شخصية مميزة جداً شخصية لن تعطي لك فقط الثقافة و المعرفة و لكن أيضاً سوف تجعلك تعشق القراءة وهو ألبرتو مانغويل من هو مانغويل هذا ما سوف نتناول الحديث عنه اليوم من خلال هذا المقال تابع معنا.

من هو ألبرتو مانغويل : هو مترجم و محرر و جامع للأعمال الكتابية و كاتب و أديب عالمي عشق القراءة منذ الصغر دفعة حبه و عشقه للقراءة الذي وصل إلى حد الجنون إلى جمع الكثير من الكتب و الأعمال الأدبية فظل عدة سنوات طويلة يقوم بجمع الكتب حتى أصبح في النهاية صاحب أكبر المكتبات الشخصية في أوروبا والعالم .

تاريخ الميلاد : ولد الأديب العالمي ألبرتو مانغويل في عام (1948)
محل الميلاد : ولد مانغويل في مدينة بوينس آيرس عاصمة الأرجنتين

النشأة و الحياة العائلية : كان والد مانغويل السفير الأرجنتيني في إسرائيل لذلك قضي مانغويل السنوات الأولى من طفولته في إسرائيل و عندما بلغ السابعة من العمر عاد مع والده مرة أخرى إلى مسقط رأسه بالأرجنتين .

بداية مسيرته المهنية : كما ذكرنا من قبل أنه عشق القراءة منذ الصغر و يقول مانغويل كنت أحب القراءة بشكل جنوني إلى درجة أن الطبيعي عندما تسأل صغير ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر سوف يقول لك على الفور أريد أن أصبح طبيب أو طيار أو مهندس و لكن بالنسبة لي كنت كل ما أحلم به هو أن أصبح موظف في مكتبة و بالفعل عندما وصل مانغويل إلى سن المراهقة التقى بالكاتب خورخي لويس بورخيس و لكن بورخيس كان لديه مشكلة في النظر جعلته شبه كفيف فظل مانغويل يذهب معه إلى مكتبة بيغماليون و عمل بها قارئ له بعد عودته من المدرسة و هذا الأمر جعله يتعلق بالقراءة بشكل أكثر بكثير و ظل مانغويل يقوم بالقراءة إلى بورخيس لمدة وصلت إلى أربع سنوات من عام (1964) إلى عام (1968) و ليبدأ فما بعد بجمع الكتب و ترجمتها إلى عدة لغات مختلفة و من بينهم اللغة العربية ، ثم عمل كمراسل صحفي و عمل أيضاً في كتابة المقالات ، ثم عمل كمحرر و قام بتأليف الكثير من الأعمال الأدبية الهامة .

أهم أعمال مانغويل الأدبية : قام مانغويل بكاتبة الكثير من الأعمال الأدبية الهامة مثل قاموس الأماكن الوهمية ، و تاريخ القراءة ، و المكتبة في الليل كما أنه أيضاً قام بكتابة العديد من الروايات أشهرها أخبار جاءت من بلد أجنبي و كتب أيضاً مجموعه من النقود السينمائية أشهرها عروس فرانكنشتاين في عام (1997) كل هذا بالطبع إلى جانب مجموعة كبيرة من المقالات الهامة مثل ” البحث من خلال الزجاج الخشبي” .

أهم أقوال ألبرتو مانغويل :
– القراءة في الفراش تغلق العالم في وجهنا وتفتحه لنا في آن
– أعطتني القراءة عذرًا مقبولًا لعزلتي، بل ربما أعطتني مغزىً لتلك العزلة المفروضة عليّ
– القراءة ضرورية للحياة كالتنفس.
– إن القراءة مفتاح العالم.
– الإلحاح للحصول على كتاب وتملكه هو نوع من الشهوة التي لا يمكن مقارنتها بأي شهوة أخرى.
– القراءة مثل التنفس ؛ إنها وظيفة حيوية أساسية.
– الحاجة تجعل الأشياء تزدهر .. في حين أن التملك يذبلها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *