مظاهر تكريم الله للإنسان

كرم الله عز وجل الإنسان ،و ميزه عن كافة المخلوقات ،و وهب له الكثير من النعم ،و من أبرزها نعمة العقل ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف على مظاهر تكريم الله سبحانه و تعالى للإنسان فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

ما هي مظاهر تكريم الله سبحانه و تعالى للإنسان ..؟ خلق الله سبحانه و تعالى الإنسان في أحسن صورة ،و وهب ه الكثير من النعم التي تعينه على أداء المهام  الموكلة إليه ،و من أبرز مظاهر تكريم الله سبحانه و تعالى للإنسان ما يلي :-

* خلق المولى عزوجل الإنسان في أحسن صورة ،و هنا نتذكر قوله سبحانه و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم .. (  وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ. وَطُورِ سِينِينَ. وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ. لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ )  صدق الله العظيم .

* وهب الله سبحانه و تعالى للإنسان مكانة رفيعة ،و يتضح ذلك من خلال قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم .. (   وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ ) صدق الله العظيم ،و الجدير بالذكر أن الله كلف الإنسان بتعمير الكون .

* ميز الله الإنسان عن سائر المخلوقات بنعمة العقل لكي يفكر ،و يتدبر الأمور ،و يقدر على أداء المهام المطلوبة منه و يصرف أمور حياته ،و يدرك قضايا دينه ،و أصوله و مبادئه ،و هنا نتذكر قول الله عزوجل بسم الله الرحمن الرحيم .. (  وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا ) صدق الله العظيم ،و الجدير بالذكر أن الله سبحانه ،و تعالى أمر الإنسان بتدبر آيات القرآن الكريم حيث يقول الله عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم .. (  أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ) صدق الله العظيم .

* الإنسان خليفة الله سبحانه و تعالى في الأرض ،و يتضح ذلك من خلال هذه الآية الكريمة .. بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ) صدق الله العظيم ،و سخر الله سائر المخلوقات من أجل خدمة الإنسان  (وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً ۚ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم .

* منح الله للإنسان الحرية ،و الإرادة ،و  حرره من العبودية فما أعظم أن يكون الإنسان عبداً لربه .. كما  حثه على التحلي بالأخلاق الحسنة التي تكسبه محبة الله ،و محبة الخلق ،و تقوده إلى تحقيق ما يسعى إليه ،و بالإضافة لذلك نجد أن الله سبحانه ،و تعالى جعل للإنسان الثواب ،و العقاب  لينظم حياة الإنسان و يعزز استقرار الكون  ،و هذا ما يجعل الإنسان  يرغب دائماً في السير في طريق الهداية و الصواب .

* أنعم الله سبحانه و تعالى على الإنسان بالكثير من النعم ،و هنا نتذكر قول الله سبحانه و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ..(  وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ) صدق الله العظيم .

* بعث الله الأنبياء لهداية الناس إلى طريق الصواب ،و الهداية ،و تخليصهم من الظلم ،و الجهل .

* وهب الله للإنسان السمع ،و البصر ،و الفواد ،و لكل نعمة من هذه النعم  فوائد عظيمة .. ،و هنا نتذكر قول الله سبحانه و تعالى .. بسم الله الرحمن الرحيم . (  إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ) صدق الله العظيم .

أخيراً .. يجب على الإنسان أن يشكر الله سبحانه ،و تعالى في كل وقت وحين ،و يحمده على كل هذه النعم ،و أن يلتزم بأداء الفرائض ،و العبادات ،و يحرص على تجنب المعاصي ،و الذنوب  ،و يحرص على التقرب من الله سبحانه و تعالى بالأعمال الصالحة ،و يتحلى بالأخلاق الحميدة التي حثنا عليها الإسلام كالصدق ،و الأمانة ،و يحرص على مساعدة الآخرين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *