تاريخ المروحية الرئاسية الأمريكية مارين وان

في البروتوكولات الرئاسية في العالم تختلف من دولة لأخرى وتعد بعض هذه البروتوكولات الرئاسية في البلاد المتقدمة هي عنوان لرئيس الدولة وقوته وهذه تكون قد تكونت منذ القدم ومع الوقت وعند مجئ كل رئيس للدولة يقوم ببعض الأعمال الثابتة التي بفعلها اي رئيس فلا يوجد رئيس في أي دولة لديه القابلية في تغير هذه البروتوكولات مثل الأقامة في القصور المخصصة للرئاسة ، والأماكن المخصصة لاستقبال الضيوف بجانب السيارات المخصصة للرئيس كما أن في بعض الدول تشتهر الرئاسة بطائرتها مثل طائرة الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد طائرة الرئاسة والتي تسمى مارين ون هي أشهر الطائرات الرئاسية على مستوى العالم وتم عمل أكثر من عمل فني ضخم يحمل أسم الطائرة ففي خلال هذا المقال سوف نستعرض التاريخ التى ولد من خلاله هذه الطائرة وسنتعرف أكثر على هذه الطائرة .

تاريخ الطائرة مارين ون :

مارين ون المروحية الرئاسية دائما ما تكون مزودة بأنظمة حماية للطائرة ويشارك الجيش الأمريكي في تأمين خط سيرها

مارين ون هي طائرة الرئاسة المروحية التي يستقلها أي رئيس أمريكي وهي من نوع يسمى اس اتش- 3 سي وهي من صناعة شركة سيكورسكي التي دائما ما تنتج المروحيات الرئاسية العملاقة وهذه الطائرة هي الأكبر ما بين الطائرات المروحية التي يستقلها أي فرد في الحكومة الأمريكية حتى طائرة نائب الرئيس تسمى مارين تو .

تم معرفة ما تحتاجة الرئاسة الأمريكية بضرورة تواجد طائرة خفيفة وسريعة وتستطيع الأقلاع والهبوط في أماكن غير واسعة في عصر الرئيس الأمريكي داويت ايزنهاور والذي طالب بتوفير وسيلة أسرع وأخف من الطائرات العملاقة حيث أنه يحتاج ان تكون طائرة تنقله من منزله الى المنتجع السياحي الخاص به فتمت صناعة طائرة خاصة به وكانت هذه الطائرة من نوعية يو – اتش34 سي  فهذه هي أول طائرة ومروحية مخصصة للرئاسة وتكون بديلة للطائرة العملاقة بيل يو أتش13 جيبوكس وتم تزويد الطائرة بوسائل الترفيه وقتها مثل المكيف الهوائي ومثل دورات المياه وسافر أول مرة عليها الرئيس الأمريكي عام 1958 .

في الولايات المتحدة يعشقون التطور فلم يمر خلال ثلاث سنوات حتى قدم نموذج أخر للطائرة والمروحة الرئاسية أكثر رفاهية وبها العديد من الإمكانيات الأفضل التي تعمل على راحة الرئيس وهذه الطائرة كانت تسمى في أتش 3 ومن خلال هذه الطائرة بدأت في الهبوط في المحيط الجنوبي للبيت الأبيض بعد الموافقات الأمنية من الجيش الأمريكي وجنود المارينز وأصبحت هذه الطائرة هي الوسيلة الأساسية لتحرك الرئيس وزاد الكثير والكثير من شهرتها وبدأت شركات الطيران تتنافس في تطوير هذه الطائرة والتي تم تقديم مقترح وتصميم جديد للطائرة والتي بالفعل تم أستبدالها عام 1978 من طراز في اتش 3 ايه الى في اتش 3 دي وهي الطائرة التي أستمرت الى عام 2002 وبعد كل فترة يقوم بالنتاجون بفتح مزاد علني على تطوير وتصميم الطائرة الرئاسية .

طائرة الرئاسة الأمريكية مارين ون وهي أشهر الطائرات الرئاسية على مستوى العالم

طائرة مارين ون الأمريكية هي البديلة للموكب الرئاسي الذي يكلف الرئاسة تكاليف باهظة ولكن في نفس الوقت يشرف على أقلاعها وهبوطها حوالي 800 جندي مارينز بالتعاون مع الجيش الأمريكي ، وهذه الطائرة تستخدم في بعض الأحيان لبعض الضيوف الكبار بجانب أستخدامها من قبل بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ، كما أن الطائرة تكون مزودة بالكثير من أحتياطات الحماية الأمنية مثل أجهزة التشويش فلا يعمل الأنترنت في أي مكان تمر من خلال طائرة الرئيس كما أيضا تكون الطائرة مزودة ببعض الأسلحة للحماية مثل أجهزة مضادة للصواريخ بجانب أجهزة الأستشعار الأليكترونية التي ترصد أي تحركات غريبة قد تكون بأتجاه الطائرة بجانب تحديد مكان الهبوط يكون متواجد بها جنود من المارينز المرتديين للزي العكسري الكامل لمقابلة الرئيس وتكلمة خطة حمايته .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *