سيرة أحمد الحمود الجابر الصباح

الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح ، من أهم الشخصيات التي تقلدت العديد من المناصب في دولة الكويت واستطاع أن يقدم سجل مشرف من الإنجازات إلى وطنه الكويت؛ حيث تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، كما تولى أيضاً منصب وزير الداخلية الكويتي ، كما كان له العديد من الإنجازات على الصعيد الرياضي

في التقرير التالي ، سنتعرف سوياً على نشأة الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح ، وأهم المراحل الهامة في حياته ، فقط من خلال السطور التالية

نشأة الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح وزير الداخلية السابق : 

ولد الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح في 8 ديسمبر من عام 1951 بأحد أحياء دولة الكويت وتلقى مراحله التعليمية الأولى في أحد مدارس دولة الكويت ، وبعد اتمام المرحلة الثانوية، قرر السفر إلى المملكة المتحدة والتحق بالكلية البحرية البريطانية واستمر في دراسته بها حتى حصل منها على شهادة الدبلوم ، ثم بعد ذلك عاد مرة أخرى إلى دولة الكويت التحق بالعمل في سلك الداخلية .

أهم المناصب التي تقلدها الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح:

وكانت بدايات عمله في وزارة الداخلية الكويتية كضابط في مخفر المباركية، واستمر بهذه الوظيفة من عام 1967 وحتى عام 1969 ، ثم بعد ذلك انتقل للعمل كضابط في المدينة الجامعية لجامعة الكويت و ذلك خلال الفترة من عام 1969 و حتى عام 1970 ، و في نفس العام انتقل للعمل في مقر وزارة الداخلية في دولة الكويت و استمر في هذه الوظيفة حتى عام 1972  ثم بعد ذلك انتقل للعمل بإدارة العلاقات العامة في الوزارة، و عمل بها لفترة قصيرة حتى عام 1972 وتخصص خلالها في العمل بمجال تدعيم العمل الأمني.

وفي عام 1973 بدأ عمله في الإدارة الخاصة بالتفتيش بمقر وزارة الداخلية الكويتية ، واستمر في هذا المنصب حتى عام   1988 ، و في عام نفس العام ، تم اختيار سيادته لمنصب محافظًا لمحافظة الفروانية في دولة الكويت ، والجدير بالذكر انه كان أول محافظًا لهذه المحافظة بعد إنشائها في دولة الكويت ، و في 20 أبريل من عام 1991 وتحديداً بعد تحرير دولة الكويت من الغزو العراقي ، تم اختيار سيادته لمنصب وزيرًا للداخلية، وأعيد تعيينه مرة أخرى لنفس المنصب  في 17 أكتوبر من 1992 و تحديداً بعد إجراء انتخابات مجلس الأمة الكويتي في عام 1992، و في تعديلاً وزارياً تم اختياره لمنصب وزيراً للدفاع ، و ذلك في 13 أبريل من عام 1994 و ظل في هذا المنصب حتى استقالة الحكومة بأكملها ، وذلك في 8 أكتوبر 1996 و تحديداً بعد إجراء انتخابات مجلس الأمة في عام 1996 وخرج من الحكومة ولم يتولى بعد ذلك أي عمل وزاري، و في 9 فبراير من عام 2010 قام أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بتعيين سيادته كمستشارًا في الديوان الأميري، و في 6 فبراير من عام 2011 تم تعيينه في منصب نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية، وأعيد تعيينه بنفس المنصب في 8 مايو من عام 2011،  و في 13 ديسمبر من نفس العام ، تم تعيين سيادته في منصب نائبًا لرئيس مجلس الوزراء و وزيرًا للداخلية و وزيرًا للدفاع ، وفي 14 فبراير 2012  تم تعيينه في منصب نائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية، و أعيد تعيينه بنفس المنصب في 19 يوليو 2012 ، كما تم تعينه بنفس المنصب في 11 ديسمبر 2012

 الحياة الشخصية :

تزوج الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح وانجب كلاً من الشيخة شاهة والشيخ حمود والشيخ عبد الله ، بالاضافة الى الشيخه شروق .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

منى المتيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *