دواء لوبراميد ( Lopramide ) أثناء الحمل

ما هو دواء اللوبراميد و كيف يعمل ؟
ينتمي دواء اللوبراميد إلى مضادات الاسهال , و هو متاح بأسماء تجارية مختلفة مثل ايموديوم Imudium , ديوكالم الترا Diocalm ultra , فابرينو Vaprino , ديامود Diamode , دياسورب Diasorb , ايموتيل Imotil , و غيرهم الكثير ….

و هو دواء لعلاج نوبات الاسهال المفاجئة أو المتكررة , و يمكن أن يوصف أيضا لمرضى التهاب الامعاء و من أجل تنظيم حركة الامعاء قبل إجراء العمليات الجراحية .

يعمل دواء لوبراميد عن طريق الحد من نشاط أمعاءك . و بالتالي فإنه يقلل من سرعة مرور بقايا الطعام من خلال الأمعاء , و هذا يسمح للأمعاء الدقيقة بامتصاص المزيد من الماء و المواد الغذائية , و بالتالي تمرير البراز أكثر حزما .

هل دواء لوبراميد آمن أثناء الحمل ؟
لا يمكنك أخذ دواء لوبراميد أثناء الحمل إلا إذا وصفه الطبيب على أساس شدة الاسهال و مرحلة الحمل . يمكن استخدام الدواء فقط خلال فترة الحمل إذا كانت الفوائد المحتملة تفوق المخاطر . لذلك مقدم الرعاية الصحية هو أفضل شخص لتحديد ما هو مناسب لك و لطفلك .

متى يوصف دواء لوبراميد للنساء الحوامل ؟
قد يقترح الطبيب تناول هذا الدواء في الحالات التالية :

– حالات الاسهال التحسسية الحادة و المزمنة .
– الاسهال المعدي .
– اضطرابات الجهاز الهضمي .
– خلل أو ضعف التمثيل الغذائي .
– مشاكل الهضم .
– الاسهال ضد اللفائفي .

كيف يمكنك أخد دواء لوبراميد أثناء الحمل ؟
دواء لوبراميد متاح في شكل أقراص , كبسولات , شراب أو أقراص مضغ .

إذا كننت تعاني من الاسهال الحاد , تكون الجرعة الاولى هي 4 ملغ ( قرصين أو كبسولتين ) , و تكون الجرعة الثانية 1 ملغ ( قرص واحد أو كبسولة واحدة ) . في حالات الاسهال المزمنة , تكون الجرعة 2 ملغ تليها كمية دعم لتطبيع البراز . في هذه الحالة قد تحتاج إلى تناول الطعام مرتين يوميا .

يجب ان تشربي المزيد من الماء , و الحفاظ على تناول الطعام بانتظام . إذا استمرت الأعراض لأكثر من يومين , قومي بزيارة الطبيب مرة أخرى .

الآثار الجانبية المحتملة من تناول دواء لوبراميد أثناء الحمل ؟
عند تناولك لدواء لوبراميد , قد يكون لديك بعض الآثار الجانبية , و التي سوف تهدأ في كثير من الأحيان كلما تكيف جسمك مع الدواء . و مع ذلك تحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية إذا تطرت لديك أحد الأعراض التالية :

– آلام في المعدة
– الامساك
– انتفاخات الامعاء
جفاف الفم
– القيء
– الغثيان
– قد يتطور لديك ردود فعل تحسسية ( طفح جلدي )
– قد تشعري أيضا بالدوار و النعاس و زيادة التعب لبقية اليوم .

هل يؤثر دواء لوبراميد على الجنين ؟
يختلف الباحثون في رأيهم حول سلامة دواء لوبراميد خلال الأشهر الثلاثة الأولى , و مدى تأثيره على الاطفال .

يتم تشكيل معظم جسم الطفل و الأعضاء الداخلية في الأسابيع 12 الأولى من الحمل . و هذا هو السبب وراء الإعاقات الخلقية التي تسببها بعض الادوية في هذه الفترة .

و وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي كانوا يتناولن دواء لوبراميد قد ولدوا أطفالا بدون عيوب خلقية , بينما وجدت دراسة أخرى ولادة أطفالا يعانون من عيوب خلقية .

و لا يوجد أي تأكيد علمي على أن النساء اللواتي يتناولن دواء دواء اللوبراميد يحتمل أن يكون لديهن ولادة قبل الأوان أو الاجهاض أو انخفاض الوزن عند الولادة . و البحوث التي أجريت بشأن هذه الجوانب محدودة و بالتالي فهي ليست حاسمة .

الاحتياطات أثناء تناول لوبراميد خلال فترة الحمل :
حتى إذا لم يكن هناك دليل ملموس لإثبات الآثار الجانبية للدواء أثناء الحمل , يجب أن تأخذ الرعاية الكاملة لتكوني آمنة .

– استشر الطبيب دائما , و لا تقومي بتناول هذا الدواء أو أي أدوية أخرى من تلقاء نفسك ابدا للحفاظ على سلامتك و سلامة طفلك .
– لا تأخذي أكثر من الجرعة المحددة من اللوبراميد .
– قومي بإخبار طبيبك إذا كنتي تتناولي أي أدوية أخرى و تحققي مع مدى ملاءمتها مع هذا الدواء مع الطبيب و الصيدلي .
– لا تقومي بتكرير هذا الدواء مرة أخرى إذا تكررت لك نفس الاعراض دون اللجوء إلى الطبيب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *