أكثر دول العالم إستهلاكا للنفط

النفط… يعتبركل من النفط و الغازالطبيعي من أهم مصادر الطاقة التي خلقها الله عز وجل للإنسان و التي يصعب الأستغناء عنها نظرا للتقدم الهائل للأنسان في شتى المجالات التي تجعل أحتياجة للطاقة يزداد يوما بعد يوم ونظرا لأهمية قيمة النفط عالميا يطلق علية مصطلح اخر وهو (الذهب الأسود) ، وباعتبار النفط من مصادر الطاقة غير المتجددة أصبحت الدول المنتجة لة مطمع من كبرى الدول الصناعية خوفا من فنائة وإدخار أكبر مخزون احتياطي للجوء اليه وقت الحاجة ، ويتم فرض سيطرة الدول الكبرى على الدول المنتجة للنفط من خلال أحتلالها او التدخل في سياساتها الداخلية مما يؤدي لحدوث الفوضى والمشاكل و الفتن بين الدول المنتجة بعضها ببعض وحين ذاك يتم فرض هيمنة الدول الكبرى للمصالح الشخصية فقط كما هو جاري في الوطن العربي، وقبل البدء في موضوع مقالتنا فيما يخص أكثر دول العالم إستهلاكا للبترول وجب علينا ذكر أكبر دول العالم إنتاجا له وهم كل من (الكويت، والمكسيك، و إيران ، والإمارات العربية المتحدة ، والعراق، و كندا ، و الصين، و روسيا، و المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة الأمريكية).

ما هي فوائد النفط وفيما يستخدم… يستخدم النفط في أمور شتى في حياتنا اليومية بشكل عام دون الشعور به، ولكن لا يستخدم النفط بعد استخراجه من الأرض مباشرة الصناعات ، ولكن يجب تحويله لأشكال أخرى كي يصبح جاهزا للإستعمال في العديد من الأغراض حيث يتم أولا إستخراج الغازات مثل كل من  (الإيثانول، والبوتان، والبروبن)، وبعدها يتم إستخراج المشتقات الأثقل مثل من  (الديزل، والكاز، والبنزين، والأسفلت الفحمي، والفحم، ووقود الطائرات)، أما إن تحدثنا عن إستخدامات النفط في الطاقة وهي تعتبر أهم إستخداماته على الإطلاق فتأتي أولا على صورة إنارة المنازل والمصانع والشوارع، هذا بالإضافة إلى إستخدامه في (تشغيل المركبات، وفي عمليات النقل بجميع صورها سواء كانت برية أو بحرية أو جوية، كما يلعب دورا كبيرا في داخل المنظومة العسكرية لأي دولة، كما يدخل في العديد من الصناعات الهامة والغير هامة)، أما الان فسوف نتناول في السطور القادمة أكثر دول العالم إستهلاكا للنفط.

ما هي الدول الأكثر إستهلاكا للنفط… اما الأن فسوف نتناول في سطورنا القادمة نبذة صغيرة عن أكثر دول العالم إستهلاكا للنفط وسوف نلاحظ جيدا أنه يوجد علاقة طردية قوية بين مقدار الإستهلاك النفطي ومكانة الدول الصناعية، فكلما كانت الدولة ذات مكانة صناعية كبير كلما زاد معها الإستهلاك النفطي.

المركز الأول: (الولايات المتحدة الأمريكية)… تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى في قائمتنا أكثر دول العالم إستهلاكا للنفط حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة التسعة عشر مليون وثلاث مئة وست وتسعين ألف برميل.

المركز الثاني: (الصين)… أما الصين فقد حصلت على المرتبة الثانية في قائمتنا حيث وصل حجم الإستهلاك اليومي إلى قرابة الإحدى عشر مليون وتسع مئة وثمان وستين ألف برميل.

المركز الثالث: (الهند).. أما الهند فقد إحتلت المرتبة الثالثة في قائمتنا حيث وصل حجم الإستهلاك اليومي لها إلى قرابة الأربعة مليون ومئة وتسع وخمسين ألف برميل.

المركز الرابع: (اليابان)… أما كوكب اليابان فقد كان له النصيب في المرتبة الرابعة في قائمتنا حيث وصل حجم الإستهلاك اليومي إلى قرابة الأربعة مليون ومئة وخمسين ألف برميل.

المركز الخامس: (المملكة العربية السعودية)… ثم تأتي المملكة العربية السعودية في المرتبة الخامسة في قائمتنا حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الثلاثة مليون وثمان مئة وخمس وتسعين برميل.

المركز السادس: (البرازيل)… ثم تأتي البرازيل أكبر دول قارة أمريكا الجنوبية في المرتبة السادسة في قائمتنا حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الثلاثة مليون ومئة وسبع وخمسين ألف برميل.

المركز السابع: (روسيا)… أما روسيا والتي تعتبر من أكبر الدول المنتجة للنفط جاءت في قائمة الإستهلاك في المرتبة السابعة حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الثلاثة مليون ومئة وثلاثة عشر ألف برميل.

المركز الثامن: (كوريا الجنوبية)… ثم تأتي كوريا الجنوبية في المرتبة الثامنة حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الإثنين مليون وخمس مئة وخمس وسبعين ألف برميل.

المركز التاسع: (ألمانيا)… أما عن ألمانيا أكبر الدول الصناعية في القارة الأوروبية ولها مكانة عالمية بين مستهلكي العالم من حيث جدوة صناعاتها فقد جاءت في المرتبة التاسعة في قائمتنا حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الإثنين مليون وثلاث مئة وثمان وثلاثين ألف برميل.

المركز العاشر: (كندا)…  وأخيرا وليس أخرا تأتي كندا في المرتبة العاشرة في قائمتنا حيث وصل حجم إستهلاكها اليومي إلى قرابة الإثنين مليون وثلاث مئة وإثنين وعشرين الف برميل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *