طقوس شهر رمضان في دولة الهند

- -

شهر رمضان الكريم خارج حدود الوطن العربي له طقوس أخرى ، وقد نجد أشياء وعادات لم نقم بها من قبل وهذا بسبب أن كل دولة ولها عادات وتقاليد مقتنعة بها ، وقد نتجه اليوم برحلتنا سويا نحو الهند ، لنتعرف على الطقوس التي تقام من قبل مسلمي الهند خلال شهر رمضان ، فهناك بالفعل طقوس غريبة علينا بعض الشيء وعادات أخرى متوافقة معنا كما لو أنهم عرب، دعونا نتعرف على تلك المعلومات من باب العلم بالشيء ، فربما تجمع أحد منا الأقدار أن نصوم يوم ما في الهند فلا نتفاجئ مما سوف نقرأه خلال السطور التالية .

مسلمي الهند
بداية لابد وان نعرف جميعا أن عدد المسلمين الهنود ليسوا قليلون ، بل أن تعدادهم يصل لنحو مائة وسبعون مليون مسلم ، وهذا رقم ليس بالقليل دون شك ، حتى وان كان سكان الهند يزيدوا عن المليار مواطن هندي ، فقد يحتل الإسلام المرتبة الثانية في ترتيب ديانات دولة الهند ، ويأتي بعد الديانة الهندوسية المشهورة في الهند.

الاحتفال بشهر رمضان في الهند
دائما ما يظهر الاحتفالات في الهند بشهر رمضان الكريم في مختلف المدن بشكل طبيعي، مثل دلهي وأباد ومومباي وكشمير وحيدر ، ومن ثم وقت الإعلان على ثبوت رؤية الهلال ومعرفة بداية شهر رمضان ، نجد الشوارع مليئة بالأفراح والأهازيج بشكل واضح مع تبادل التهاني بقدوم شهر الصوم، دون تعصب أو غضب من الديانات الأخرى.

المسحراتي
قد يظن البعض أن فكرة المسحراتي وسيره في الشوارع هي في الدول العربية فقط، ولكن بالهند سوف تجدون المسحراتي أيضا ويسمى في اللغة الهندية سهري ، ومع نهاية الشخص يقوم سهري أي المسحراتي بأخذ الهدايا والنقود تحية وتقديرا من السكان له لما قام به من دور رائع في إيقاظهم من أجل تناول الطعام قبل موعد الفجر.

الإفطار الهندي
نحن نعلم أن كسر الصيام وتناول أول شيء على ريق الصائم ، أما الماء أو التمر ولكن في الهند نجد أن الهنود يقوموا بكسر صيامهم على الملح، ويكون أول شيء يطأ بطونهم هي الملح ، ومن بعد ذلك يقوموا بتناول الطعام الذي يكون طبق الأرز فيه من الأطباق الرئيسية ، ومن حوله قد نجد وجبة دهي بهدي المشهورة لديهم وهي عبارة عن فلافل بالزبادي ، ومن الممكن أن تجد حليم على المائدة ، وحليم هذه هي وجبة اللحم بالمسمى الهندي التي لا تخلوا منها مائدة ، وتقام بالبهارات الهندية الرائعة والنكهات والمرقة الهندية المميزة .

الحلوى الهندية والعصائر
يحب الهنود حلوى الخجلا والفيني والشعرية بالحليب، هذه هي الوجبة الرئيسية من الحلوى على موائد الهنود المسلمين، ومن العصائر نجد عصير الليمون والحليب ، وهناك في بعض مقطعات الهند نجدهم يهتموا بمشروب الأرز بـ الحلبة والكركم بجوز الهند ، عبارة عن خلطة مركبة يهتمون بها ويروا أنها تقاوم معاناة الصوم وتعطي طاقة كبرى للجسم ، كما يقوموا بتوزيعها بشكل خيري في صلاة التروايح بشكل يومي على بعضهم البعض .

ليلة القدر في الهند
في الهند يقيمون العشر أيام الأخيرة في الشهر الكريم بالاعتكاف والصلاة في المساجد، وليلة القدر لها قيمة كبرى لديهم ويعتبروها هي ليلة السابع والعشرون على الأغلب، ويكون الاستعداد لهذه الليلة كما لو أنها ليلة العيد حيث يرتدون الملابس الجديدة والجميلة، ويقيمون الصلوات والعبادات وقراءة القرآن ويوزعون الحلوى على المصلين في فرحة عارمة ، ومع صباح يوم السابع والعشرون يكون الموعد مع زيارة القبور وقراءة القرآن للموتى بشكل جماعي ومشهور في الهند .

جمعة الوداع
أخر صلاة جمعة في شهر رمضان يكون لها طقوس خاصة في الهند، حيث يقوم المسلمون في الهند بالتوافد بأعداد كبيرة للغاية إلى أكبر المساجد، خاصة في مدينة حيدر أباد وتحديدا في مسجد مكة ، ويقوموا بتنظيف الشوارع من حول المسجد لكي يصلوا فيها ، لأن المسجد لن يستطيع استيعاب هذا الكم الكبير من المصلين، وتتوقف حركة المرور حول المسجد في هذا التوقيت، ويشعرون من داخلهم أنهم يودعون شهر الصوم في زمرة وجماعة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *