ميلان بين الاصابات و الانتقالات

نادي ميلان الذي يعتبر احد الفرق المميزة فى الدرجة الاولى من الدورى الايطالي وايضا من اكثر الاندية شعبيه على مستوى العالم , يعانى النادي من كثرة الاصابات بين صفوفه و التى قد تؤدى الى تأخره فى الدورى وهو ما لا يرغب فيه مدرب الفريق ” ماسيمليانو أليجري ” الذى يبحث عن التقدم بالفريق الى الامام والى العودة الى مركزه الطبيعى على قمة الدورى حيث ان الفريق في الموسم السابق لم يستطع الحصول على لقب الدوري او حتى مركز الوصيف وانما كان فى المركز الثالث لذلك يطمح المشجعين فى عودة الفريق الى ما كان عاليه سابقا .

قام الفريق الايطالى بعمل عدد من الانتقالات الصيفية التى اراد بها ان يدعم فريقة ولكن حتى الان هذه الانتقالات لم تأتى بثمارها , فما حدث في مبارة ميلان وسيلتك من فوز صعب للغاية يبرر ذلك  ,حيث ان الاعب ” اليساندرو ماتري ” المنتقل حديثا من نادي يوفنتوس الى نادي ميلان لم يصنع اى هجمة صحيحه ولم يكن يهتم باللعب قدر اهتمامهة بالاعتراض على اغلب قرارت حكم المباراة , وقد كانت الغلبة فى المبارة لنادي سيلتك وخاصة في خط الوسط وذلك بسب غياب لاعب خط الوسط في فريق ميلان ” ريكاردو مونتوليفو ” نتيجة الاصابة التى تعرض لها في الفخذ , لكن استطاع الاعبين ” كريستيان زاباتا وسولي مونتاري  ” تحقيق هدفي الفوز ولكن بصعوبة بالغة .

اما عن اهم انتقال حدث هذا العام لنادي ميلان هو عودة اللاعب البرازيلي المتألق ” كاكا ” القادم من نادي ريال مدريد و الذى وقع على عقد مع الميلان حتى يونيو عام 2015 وفى مقابل ذلك يحصل على مبلغ قدره 4 ملاين يورو كل عام , بعد أن كان يحصل على 10 ملاين يورو في نادي ريال مدريد , ويعتبر الاعب كاكا من اهم اللاعبين فى تاريخ ميلان حيث لعب له منذ عام 2003 حتى عام 2009 , ولكن على قدر سعادة مشجعي نادي ميلان بانتقال اللاعب المخضرم كاكا اليه الا انه كان هناك نوع من التوتر والقلق بشأن تاريخ اللاعب فى الاصابات الامر الذى ادى الى استبعاده من المنتخب القومى لبلاده ” البرازيل ” .

وحدث ما كان يخشاه الجميع فأول مبارة للاعب مع نادي ميلان فى مواجهة نادي تورينو حدث له شد في العضلات مما ادى الى غيابه اكثر من 10 ايام , الامر الذى دفع كاكا الى ان يصرح انه لن يتقاضى راتبه لمدة شهر حتى يشفى من الاصابة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *