خطوات التواصل الجيد مع شريك حياتك

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 28 يونيو 2017 , 23:50

أنت تتحدث مع شريك حياتك طوال الوقت ، ولكن هل تتواصل معه بشكل جيد ؟ تكون الإجابة على هذا السؤال غالبا لا ، فقد وجد الباحثون بجامعة شيكاغو أن معظم الأزواج ، لا يتواصلون جيدا مع أزواجهم بالمقارنة مع الأشخاص الغرباء .

ووجد العلماء تفسير لذلك ، بأنه عندما تشعر بالقرب الشديد من الشريك ، فإنك تبالغ في كيفية التواصل معه فعليا ، كما أنك تهمل التفاصيل الهامة ، التي تفترض أنه يعلمها عنك .

والأزواج الذين يعيشون معا منذ فترة طويلة ، هم أسرع في الإشارة إلى العيوب لبعضهم البعض ، مما قد يؤدي إلى شعور الأشخاص بالهجوم والإرغام على الدفاع ، مثل قول ( أنت لا تعلم ماذا تقول ) ، أو الهجر جسديا أو عاطفيا ، وخلاصة القول هي أن يقوم واحدا بالخروج عن التناغم بينهما ، لذلك بدلا من الوصول إلى جذور القضايا الهامة ، نجد ظهور مشكلات أخرى .

في المرة القادمة التي تتحدث فيها عن شيء هام مع شريكك ، وتريده أن يستمتع لك ، جرب الخطوات التالية :

1- إبدأ بالشيء الذي تقدره لدى شريكك : ولا يعني ذلك رفع قدره قبل أن تصدمه بالمشكلة ، ولكن يجب أن تفكر في ما تحبه في شريكك وفي علاقتك معه ، فعندما تقوم بذلك ثم تخبره بالأمر الذي تود التحدث معه فيه ، سيجعل كلاكما يشعر بوجود أساس متين بينكما ، مما يساعد على جعل قضيتك منظورة ، ويساعد شريكك على الإستماع إليك بشكل أقل دفاعية ، مما يعطي فرصة لحل القضايا والمشكلات بطريقة فعالة .

2- قل ماذا تريد ، ليس فقط ما لا تريده : على سبيل المثال ، أن اخبار شريك التوقف عن الشكوى أو التذمر ، لا يخبره ماذا تريد منه تماما أن يفعل ، فهل تخبره بالإحتفاظ بالجدل لنفسه أم تقول له أنه ليس الوقت المناسب للتحدث ؟ لذلك من الأفضل أن تقول شيئا كهذا ” أعلم أنك تمر بوقت صعب ، ولكني متعب ولا أستطيع التفكير معك الآن ، هل يمكن التحدث لاحقا ، بعد أن أستريح ، حتى أستطيع التفرغ بالكامل لك ؟ ” .

3- كن محددا : عندما تحدد تماما ما تود قوله ، يساعد ذلك في حل القضايا والمشكلات سريعا ، فعندما تقول ” أنا أريدك أن تظهر لي أنك تحبني ” ، يصبح من الصعب فهم ما تريده من قولك ، فيمكن قول ” هل يمكن أن تساعدني لأشعر أنك تحبني ، فيمكنك أن تعانقني أو تقبلني عندما أعود إلى المنزل مساءا ؟  ” .

نصيحة الخبراء :
يعتقد الكثير من الأشخاص أن النقاش أو الجدل علامة تشير إلى الزواج غير الصحي ، ولكن يمكن أن يكون ذلك أمرا جيدا ، فالأشخاص الذين يعبرون عن غصبهم لبعض ، يعيشون وقتا أطول ، بالمقارنة مع الأشخاص الذين يتمتعون بالشعور السلبي للحفاظ على السلام بينهما .

أضرار عدم التواصل الجيد بين الزوجين :
1- يبتعد الزوجين عن بعضهما نتيجة عدم التواصل والحوار بينهما ، وعدم القدرة على المشكلات الخاصة بكلاهما .
2- يصاب أحد الطرفين أو كلاهما بالشك والغيرة نتيجة الإهمال وعدم وجود حوار بناء ، وتعتقد المرأة أن عدم تحدث الزوج إليها يعني وجود سيدة أخرى تملأ حياته .
3- تكثر المشكلات بين الزوجين ، نتيجة عدم محاولة البحث عن حلول ، والتغاضي عن ذلك .
4- يسبب عدم التواصل صعوبة فهم الطرفين لمشاعر وفكر كل منهما ، فلا يستطيع التمييز ما يغضبه أو يسعده .
5- ينتج عن ذلك البرود العاطفي والجنسي أيضا ، وذلك إعتقادا منه أن العلاقة الحميمة للمتعة فقط ، وأن الحوار الفكري ليس له أهمية .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق