قصة نجاح صوفيا ويبستر

كتابة A آخر تحديث: 11 يوليو 2017 , 16:03

صوفيا ويبستر إنّها الفتاة الصغيرة المولعة بالأحذية، تشتري الجديد بقدر كبير وتهتم بالأشكال المختلفة منها، وتحب التغيير إلى أبعد الحدود، فجأة نجدها تقتحم عالم الموضة وتعرض تصميماتها الأنيقة والراقية، لتترك طابع مميز لدى الناس، وتتألق لتصبح مصممة عالمية وماركة مهمة لا نستطيع تخطيها. تصميماتها المميزة تتحدث عن قصة حضارات وشعوب العالم، وهي تتأثر بثقافة البلد الذي تزوره، ونجد ذلك واضحاً في التصميمات الجريئة التي تقدمها.

بداية النجاح لصوفيا ويبستر
ولدت صوفيا ويبستر في بريطانيا، بتاريخ 14 مارس عام 1985، وكانت من صغرها تحب الأشكال المختلفة من الأحذية، ومهتمة بعالم الموضة، وكانت تتمتع بذوق عالي منذ حداثة سنها وتبدع في اختياراتها، وكانت في سن المراهقة راقصة، لذا زاد اهتمامها بالأحذية. درست صوفيا ويبستر فن الأزياء في كلية كوردينوز للأزياء التابعة إلى جامعة لندن، ومنذ تخرجها عام 2010 عملت كمتدربة ومساعدة للمصمم نيكولاس كيركود، ووعد بمساعدتها على إطلاق أول خط أحذية خاص بها، وهذا ماحصل بالفعل ونالت جائزة التميز من كلية كوردينوز للأزياء.

الجوائز التي حصلت عليها صوفيا ويبستر خلال حياتها
أولاً: حصلت صوفيا ويبستر في عام 2008 على جائزة التميز من جامعة كوردينوز للأزياء في لندن، ثمّ حصلت على جائزة في تصميم الأحذية عام 2009، وجائزة أخرى لتصميم الأحذية الداكنة عام 2010.

ثانياً: بعد إطلاق ويبستر أول تشكيلة أحذية خاصة بها، تميزت بالشكل المختلف والجريء والذي لفت نظر الحضور، حصلت على جائزة كوند ناست كمصممة جديدة للأحذية عام 2012، بالإضافة إلى جائزة جنرال جديد من مجلس الأزياء البريطاني لمدة عامين على التوالي.

ثالثاً: ظهرت في عام 2013 ضمن قائمة الأشخاص المبدعين والذين تمّ وضعهم في مجلة تايمز، وفي عام 2014 تمّ اعتبارها واحدة من بين 7 مصممين في بريطانيا، والذين تميزوا بتصميماتهم الإبداعية والراقية والتي كانت إضافة للأزياء البريطانية. وقد تمّ اختيار الأحذية التي صممتها صوفيا ويبستر لتكون جزء من المجموعة المعروضة في متحف الأزياء.

رابعاً: في يونيو عام 2015 تمّ عرض أحذية ويبستر في متحف فيكتوريا كجزء من المعرض، وفي مارس عام 2016، حازت صوفيا على جائزة صندوق الأزياء Vogue Fashion Fund، ويساعد هذا الصندوق في دعم المصممين البريطانيين الناشئين ودعمهم مالياً، فضلاً عن التوجيه من قبل خبراء في صناعة الأحذية.

خامساً: في مايو من عام 2016، افتتحت صوفيا ويبستر أول متجر رسمي لها في شارع ماونت Mount Street في مايفير Mayfair في لندن، واعتباراً من شهر سبتمبر لسنة 2016، أصبحت منتجات صوفيا ويبستر معروضة للشراء في أكثر من 200 تاجر تجزئة في جميع أنحاء العالم، وبهذا تكون صوفيا قد تربعت على عرش تصميمات أحدث الموديلات للأحذية.

مايميز تصميمات صوفيا ويبستر
من الجدير بالذكر أنّ تصميمات صوفيا ويبستر قد احتلت مكانة كبيرة في أرقى المتاجر، فهي تميزت بأشكال أحذية أنثوية مبتكرة، حيوية، جريئة، تتحدث عن حضارات وشعوب البلاد التي تزورها، ألوان مميزة، طبعات منقطة، ونقشات جلود الحيوانات بطريقة حرفية، منحنيات جميلة عصرية بألوان النيون، والخرز الملون. أيضاً تركيز صوفيا ويبستر على الجانب الحيوية من شخصية المرأة، أعطاها تميز فائق، حيث أنّها جعلت المرأة تشعر بجمالية زائدة وجذابة، وتتجه الأنظار إليها بسبب الشكل الأنيق للحذاء الذي ترتديه، خصوصاً وأنّ النساء إجمالاً لديهن اهتمام كبير بالأحذية والحقائب بشكل خاص.

شخصية صوفيا ويبستر
في لقاء مميز في دبي مع صوفيا ويبستر وتحديداً ضمن بلومنغدلز مول دبي، لتعرض فيه صوفيا مجموعتها الجديدة لربيع وصيف 2013، وقد كانت الأحذية الملونة معروضة بصورة جميلة، كذلك الحقائب التي توحي بالسعادة، وقد تمّ سؤال صوفيا عن المرأة التي تتوجه إليها بتصاميمها، فكان جوابها بابتسامة ولطف شديد، وهي أنّها تصمم لكل النساء، لأنّ المرأة تحمل مرحاً وسعادة بداخلها، حتى لو كانت بعض النساء لديهنّ تحفظ على الألوان، فهناك تصاميم تناسب الجميع.

أيضاً أضافت ويبستر، أنّ هذه المجموعة الجديدة التي أطلقتها بسبب زيارتها إلى البرازيل، وتعرفت أكثر على أصحاب هذه المهنة، وتأثرت بالثقافة الموجودة في البلد، وأكدت أنّها دائماً ماتستوحي التصاميم من سفرها للبلاد المختلفة، وتحب تقديم تصميمات تكون ملائمة لثقافة البلد التي تزوره، بالإضافة إلى الأشكال المختلفة التي تدخل السعادة إلى جميع النساء وتشعرهنّ بالثقة. وأضافت صوفيا بخجل، أنّها تجد من الفن والتصميم وسيلة للتعبير عن نفسها، وهذا هو سبب مهم من أسباب نجاحها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق