وصف الجنة و أسماء أبوابها

الجنة هي النعيم الأبدي الذي يسعى له المؤمنين ، و ينعم الله بها عليهم جزاءا على أعمالهم الصالحة و طاعتهم له ، و تنفيذهم لأمور دينهم ، و كثيرا ما نتخيل شكل هذا النعيم المقيم الذي ينتظرنا بأمر الله و رحمته ، فما هو شكل الجنة و ما هو وصفها ؟ و كم عدد أبوابها ؟

وصف الجنة كما ورد في القرآن و السنة النبوية
ذكر الكثير عن وصف الجنة في صحيح البخاري و وصف ابن القيم و غيرهم ، و قد كان من أهم ما وصفت به الجنة ، أن بنائها عبارة عن حجر من ذهب و أخر من فضة ، و أن طينها من الزعفران ، و الصحى فيها من اللؤلؤ .

و جاء في وصف الجنة أنهارها ، حيث ذكر أنها تجري تحتها ، و قد فسر بعض العلماء أن الأنهار تكون على الأرض ، و نظرا لارتفاعها عن الأرض ، فأن الأنهار تجري من تحتها ، و هذه الأنهار ذكر عنها أنه تتكون من الماء و اللبن و العسل حسب قوله تعالى  مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ۖ وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ ۖ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) .

التحية في الجنة 
– ذكر عن التحية في الجنة ، أنه السلام ، و ذلك لقوله تعالى دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (10) ، و قد قل تعالى عن السلام في الجنة أن الملائكة ، يدخول على المؤمنين من كل الأبواب و يلقون عليهم السلام  .

– و قيل عن الجنة أن قطوفها دانية ، و قيل عن لباس الجنة أنه فهو من سندس و استبرق و هي أنواع من الحرير  .

أبواب الجنة
الجنة يحيطها ثمانية أبواب ، و لكل باب من يختصهم الله بالدخول منه ، و هذه الأبواب مصنفة على النحو التالي :

باب الصلاة و هو الباب الذي يدخل منه من يكثرون في الصلاة ، و قي القيام و السجود .
باب من المخلصين ، و يضم هؤلاء المخلصين لله و الموحدين له ، و قد ذكر هلى الباب في العديد من المواضع و قبل عنه أنه الباب الأيمن للجنة ، و هذا الباب يدخل منه عدد كبير من المؤمنين دون عذاب أو عقاب جزاء من الله على التوكل على اللع و عدم التطير .

باب الريان ، و هو الباب الذي يدخل منه الصائمين ، الذين يكثرون الصيام لله ، و يذكر عن هذا الباب أنه غير مخصص لغيرهم ، و لذلك فهذا الباب سوف يغلق تماما فور دخول كافة الصائمين منه للجنة .

باب الجهاد ، و هذا الباب يدخل منه المجاهدين في سبيل الله ، و الذين يسعون لإعلاء كلمة الله ، و يسعون لرفعة الدين .

باب الصدقات ، و هذا الباب يدخل منها المتصدقين ، الذين يكثرون في الصدقات ، و الإنفاق على المحتاجين و الفقراء .

باب الوالدين ، و هذا الباب و هو الباب الأوسط للجنة ، و يدخل من هذا الباب البارين بالوالدين ، و الذين يحسنون اليهم ، و هذا امتثالا لأمر الله بطاعة الوالدين و الذي ذكر في أكثر من موضع في القرآن الكريم .

باب لا حول ولا قوة إلا بالله ، و هذا الباب مخصص ، لهؤلاء الذين يكثرون في قول لا حول ولا قوة إلا بالله ، و هذه المقولة لها فضل عظيم عند الله .

باب الحجاح ، و هذا الباب يدخل منه الحجاج ، الذين تقبل الله حجتهم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *